«التربية» تختتم المسابقتين العلمية للمواد الدراسية والابتكار

تضمنت مجالات إبداعية تتماشى مع المستجدات التعليمية –
اختتمت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للمدارس الخاصة على مسرح الوزارة بالوطية المسابقة العلمية للمواد الدراسية في نسختها الرابعة للعام الدراسي الحالي ومسابقة الابتكار في نسختها الأولى تحت رعاية معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني.

وقالت فاطمة بنت عبد العباس نوراني المديرة العامة للمديرية العامة للمدارس الخاصة إن المديرية دأبت مع بداية كل عام دراسي بتحضيراتها للمسابقات الطلابية التي تعد إثراء لروح العلم في مختلف المجالات والاختصاصات، لينصب الاهتمام في إيجاد موضوعات جديدة تثير اهتمام الطلاب وتتناسب مع قدراتهم، وتتماشى مع موضوعات المحتويات الدراسية المقررة التي تعتبر المشاركة فيها الهدف النهائي للطلاب المشاركين. وأضافت أن مجالات الإبداع تماشياً مع المستجدات في العملية التعليمية تتنوع ومنها المسابقات الطلابية التي تسعى إلى تغطية جميع الأنشطة وتوجيه الميول لدى الطلبة في جو من المنافسة والتحفيز، مشيرة إلى أن مسابقات هذا العام متزامنة مع بعضها، وبلغ عدد الطلبة المتنافسين في كل من المسابقة العلمية في نسختها الرابعة المدعومة من قبل معهد الخليج للتدريب والتكنولوجيا أكثر من 200 طالب وطالبة، وفي مسابقة الابتكار المدعومة من قبل مدرسة السعد العالمية أكثر من 100 طالب وطالبة يمثلون جميع فئات المدارس الخاصة في خمس مديريات تعليمية «مسقط والبريمي وشمال الباطنة وجنوب الباطنة وجنوب الشرقية»، كما أن المسابقتين حققتا الأهداف المرسومة منها وبوجه خاص رفع المستوى التحصيلي للطلبة في المدارس الخاصة، بالإضافة إلى أهداف أخرى».
وتضمنت فقرات حفل الختام أيضا كلمة لمنى العدوي نائبة مدير مدرسة السعد العالمية الراعية لمسابقة الابتكار، ولوحة ترحيبية من تقديم طلبة مدرسة السعد العالمية، وعرضا مرئي عن مسابقة الابتكار تضمن أهداف المسابقة ومجرياتها، وتكريم المشاريع الفائزة بالمراكز الأولى في المسابقة، وقدم الدكتور أحمد بن حبوش الفارسي الرئيس التنفيذي لمعهد الخليج للتدريب والتكنولوجيا الراعي الحصري للمسابقة العلمية للعام الحالي كلمة المعهد، وتلتها فقرة فنية من تقديم طلبة مدرسة درة الخليج الخاصة، ومن ثم عرض مرئي حول المسابقة العلمية للمدارس الخاصة ومراحلها وتطوراتها. كما تضمن الحفل إقامة المسابقة النهائية للمسابقة العلمية بين طلبة مدرسة التكوين الخاصة من محافظة جنوب الباطنة وطلبة مدرسة السيب العالمية من محافظة مسقط، وانتهت بفوز طلبة مدرسة السيب العالمية، وفي نهاية الحفل كرم راعي المناسبة المدارس الفائزة بالمراكز الأربعة الأولى واللجان التي ساهمت والداعمين للمسابقة العلمية. حضر الحفل سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية.