أردوغان يعلن إجراء انتخابات مبكرة في تركيا

أنقرة – (أ ف ب): أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان امس تنظيم انتخابات مبكرة رئاسية وتشريعية في تركيا في 24 يونيو أي قبل عام ونصف عام من الموعد المقرر.
وصرح أردوغان في لقاء صحفي في أنقرة «قررنا إجراء هذه الانتخابات يوم الأحد في 24 يونيو 2018»، وذلك اثر لقاء مع زعيم الحزب القومي وحليفه الأساسي دولت بهجلي والذي كان دعا امس الأول الى إجراء انتخابات مبكرة. ولم يكن المعلقون السياسيون يتوقعون تصريحات بهجلي إذ إن المسؤولين الأتراك ومن بينهم أردوغان نفوا مرارا في الأسابيع الماضية «الإشاعات» عن تنظيم انتخابات مبكرة. وصرح أردوغان «ان اللجنة الانتخابية العليا ستبدأ فورا الإعداد لهذه الانتخابات»، مشيرا الى «تسارع التطورات في سوريا» وضرورة اتخاذ «قرارات مهمة سريعا» حول الاقتصاد وذلك لتبرير تسريع جدول الانتخابات.
ويأتي إعلان الانتخابات المبكرة في الوقت الذي تواجه فيه تركيا وضعا إقليميا صعبا مع اتساع رقعة النزاع في سوريا والوضع الاقتصادي الحساس لتركيا.
وكان من المقرر في البدء ان تنظم الانتخابات الرئاسية والتشريعية معا في الثالث من نوفمبر 2019 على ان يسبقها اقتراع للبلديات في مارس من العام نفسه.
وتعتبر هذه الانتخابات حاسمة في تاريخ تركيا لأنه من المقرر بعدها البدء بمنح رئيس الدولة مزيدا من السلطات بحسب استفتاء أبريل 2017.
ويتيح هذا التعديل الدستوري لأردوغان (64 عاما) الترشح لولايتين رئاسيتين أخريين من خمس سنوات. وأردوغان في السلطة منذ العام 2003، أولا كرئيس للحكومة ثم كرئيس لتركيا.
وكان بهجلي أثار مفاجأة عندما دعا أمس الأول الى إجراء انتخابات مبكرة في 26 أغسطس أي قبل عام من الموعد المحدد. وبعد ان كان بهجلي (70 عاما) من أشد منتقدي أردوغان، أقام تحالفا قويا معه منذ أكثر من عام.