افتتاح مهرجان الشارقة القرائي للطفل

تحت شعار «مستقبلك على بُعد كتاب» –
الشارقة ـ ماجد الندابي –
افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس وبحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، مهرجان الشارقة القرائي للطفل في نسخته العاشرة، الذي تشرف على تنظيمه هيئة الشارقة للكتاب، خلال الفترة من 18-28 أبريل الجاري، في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار «مستقبلك على بُعد كتاب»، بمشاركة 134 دار نشر من 18 دولة عربية وأجنبية، وتتضمن هذا العام 2600 فعالية متنوعة.

وبعد أن قام صاحب السمو حاكم الشارقة بقص شريط الافتتاح، تابع سموه فقرة فنية قدمتها مجموعة من زهرات مدارس الشارقة عكست اهتمام إمارة الشارقة بالطفولة، وحرصها على غرس ثقافة القراءة وحب المعرفة في نفوس أبنائها الصغار والكبار، عبر ما تقدمه لهم من رعاية مستمرة في البيت والمدرسة، في أجواء ممتعة ومرحة تمزج بين الماضي والحاضر لبناء الجسر الذي يربطهم نحو المستقبل.
وتجول راعي الحفل في قاعات المهرجان، وتفقد أجنحة عدد كبير من دور النشر المحلية والعربية والعالمية المشاركة، واطلع على إصداراتها من الكتب المطبوعة والإلكترونية والوسائل التعليمية، كما زار سموه أجنحة مجموعة من المؤسسات الحكومية، الثقافية والتربوية، واستمع إلى شرح من مسؤوليها عما تقدمه من خدمات وما تنظمه من فعاليات.
واطلع على الأعمال الفنية المميزة التي تعرض في النسخة السابعة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، الذي يشهد مشاركة 104 رسامين من 32 دولة، يعرضون 355 لوحة، تتصدرهم دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشارك بـ12 رساماً، إضافة إلى 29 رساماً من الوطن العربي، و67 رساماً من بقية دول العالم، والتقى سموه عدداً من الرسامين وثمّن دورهم المهم والمؤثر في زيادة إقبال الأطفال على القراءة.
وتفضل سموه بتكريم الفائزين بجوائز الدورة السابعة من معرض الشارقة لرسوم كتب الأطفال، حيث فازت بالجائزة الأولى الرسامة راسا جانسيا وسكيت من ليتوانيا، فيما نالت الجائزة الثانية الرسامة سي يانغ بارك من كوريا الجنوبية، وذهبت الجائزة الثالثة إلى الرسامة ماريانا ألكانتارا بيدرازا من المكسيك، أما الجوائز الثلاث التشجيعية فذهبت إلى الرسامة كلوديا ميلينكا إيلانس إيتوري من بوليفيا، والرسام ماتياس دوبيل من ألمانيا، والرسام رضا دالوند من إيران.
وتم تكريم الفائزين بجوائز مهرجان الشارقة القرائي لكتاب الطفل ولذوي الاحتياجات البصرية في نسخته العاشرة، حيث فازت بجائزة أفضل كتاب باللغة العربية، من عمر 4 إلى 12 سنة، الكاتبة ناهد الشوا عن كتابها «حلم أم اثنان» الصادر عن دار كتب نون، أما جائزة أفضل كتاب باللغة العربية من عمر 13 إلى 17 سنة، ففــــازت بها الكاتبة سونيا النمر عن كتابها «طائر الرعد» الصادر عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، وذهبت جائزة أفضل كتاب باللغة الأجنبية من عمر 7 إلى 13 سنة، الكاتبة مريم صقر القاســـمي عن كتابها «أين اختفت الحروف؟» الصادر عن دار مداد للنشر والتوزيع، ونالت دار أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة «جائزة ذوي الاحتياجات البصرية».