إنشاء أول محطة مستقلة لتحلية المياه في ظفار بتكلفة 60 مليون ريال

تبدأ بطاقة إنتاجية 25 مليون جالون يوميا –
شراكة بين ظفار الدولية للتنمية والاستثمار وأكوا باور السعودية وفيوليا الفرنسية –
صلالة – بخيت كيرداس الشحري –
وقعت الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه، المشتري الحصري للطاقة والمياه في السلطنة، أمس مجموعة من الاتفاقيات لتأسيس مشروع محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه مع المجموعة الاستثمارية المكونة من شركة أكواباور السعودية وشركة فيوليا الشرق الأوسط الفرنسية وشركة ظفار الدولية للتنمية والإستثمار القابضة وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي، وزير الدولة ومحافظ ظفار.

وستقوم شركة ظفار للتحلية بإنشاء المشروع وهي شركة مملوكة من قبل شركة أكواباور السعودية (50.1 %) وشركة فيوليا الفرنسية (35 %) وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (14.9 %).
وتقدر القدرة الإنتاجية للمحطة بـ 25 مليون جالون في اليوم من المياه المحلاة باستخدام تقنية التناضح العكسي والتي سوف يتم شراؤها من قبل الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه من خلال اتفاقية مدتها 20 سنة بنظام بناء وتملك وتشغيل. وسيلعب المشروع دوراً هاماً في تلبية حاجة محافظة ظفار المتزايدة من المياه المحلاة والمقدرة بنسبة 60% سنوياً خلال السبع سنوات القادمة.
وسوف ستتولى كل من Fisia Italimpianti SpA وشريكتها Abeinsa Infraestructuras Medioambiente S. A. عمليات الهندسة وتأمين وبناء المحطة، أما بالنسبة لتشغيل وصيانة المحطة فستتولاها فيوليا ونوماك عمان وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة.
وقال المهندس يعقوب بن سيف الكيومي، الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه في الفعالية: “يعتبر هذا المشروع أول محطة مستقلة لتحلية المياه في محافظة ظفار وسَيَكُونُ لَهُ دور فاعل في تلبية الطلب المتزايد على المياه المحلاة في محافظة ظفار، فِي ظل التوسع العمراني والمشاريع الطموحة التي يتم تنفيذها في المحافظة في مختلف القطاعات.
وأضاف الكيومي: “ويأتي إنجاز هذه المشروع، البالغ تكلفته 60 مليون ريال عماني، وغيره من المشاريع انعكاسا للبيئة القانونية والتنظيمية المستقرة والشفافة في قطاع الكهرباء والمياه أدت إلى تشجيع القطاع الخاص الوطني والاجنبي للدخول في شراكات لتطوير مشروعات حيوية في القطاع أسهمت في تسريع النمو الاقتصادي وفتح آفاق جديدة في الاقتصاد الوطني”.
وقال محمد بن عبدالله ابونيان رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور ف كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة: نحن مسرورون بالعمل والتعاون مع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه لإيصال المياه المحلاة للمنطقة. وهذا المشروع هو أحد المشاريع التي نعمل عليها حالياً في السلطنة، ونتطلّع للاستمرار بتزويد الطاقة والمياه بتكلفة منخفضة. وسعيا نحو بناء هذه المحطة الجديدة التي ستعمل بتقنية التناضح العكسي، انطلقنا في تأسيس شراكة مع كل من “فيوليا الشرق الاوسط” و “ظفار الدولية للتنمية والاستثمار” وشركة “ظفار للتحلية” من أجل بناء وتملك وتشغيل المحطة بعقد يمتد لنحو عشرين عاماً مع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه، حيث ستقوم شركة ظفار للتحلية بتنفيذ هذا المشروع على مدار ثلاثة وثلاثين شهراً، على أن يبدأ الإنتاج التجاري للمحطة في الأول من أكتوبر عام 2020 بمشيئة الله تعالى ، ملتزمين في نهجنا واستراتيجيتنا بتعزيز كل فرص التعاون والشراكة مع الحكومة العمانية بهدف رفع كفاءة قطاع تحلية المياه في سلطنة عمان.
وأضاف ابونيان : تسعى شركة “أكوا باور” لتعزيز فرص توطين الخبرات والمهارات التي يحتاج إليها قطاع تحلية المياه وذلك من خلال فتح المجال أمام القيادات العمانية لإدارة مشاريعنا في السلطنة، ومن بينها هذا المشروع، إلى جانب توفير فرص عمل للمواطنين العمانيين والإسهام بفعالية في رفع المحتوى المحلي في المشروع من خلال إتاحة الفرصة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة العمانية لتولي مهام تنفيذ بعض الأعمال التي يتطلبها المشروع، ما يجعل مشاريعنا دعامة قوية تسهم بفعالية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالسلطنة وكما أن هذا المشروع سوف يساهم في توظيف وتدريب الكوادر العمانية خلال مراحله المختلفة، وسوف يساهم في توفير حوالي ستين في المائة من إنتاج المياه الصالحة للشرب في محافظة ظفار.
من جانبه قال راجيت ناندا، رئيس الاستثمارات في أكوا باور: “سيلعب مشروع محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه دوراً جوهرياً في تلبية الطلب المتزايد على المياه في السلطنة. وسيدعم هذا الإنجاز الهام البنية التحتية لعمان بما يتماشى مع جهود السلطنة لتخفيض الاعتماد على مصادر المياه الجوفية والرفع من نسبة استخدام المصادر المحلية. وتستمر سلطنة عمان بريادة وجهات الاستثمار في المنطقة، ونتطلع قدماً إلى توسيع وجودنا في السلطنة”.
وقال باترس فونلودوسا ، الرئيس التنفيذي لفيوليا الشرق الأوسط وأفريقيا : “يسعدنا أن نتعاون مع أكوا باور وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة للعمل على انشاء محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه، ونلتزم بتقديم أفضل ما لدينا وأن يكون أداء المحطة على أفضل حال عند تسليمها للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه”. كما ألقى سعادة الشيخ علي بن أحمد المعشني مدير عام شركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة كلمة قال فيها: إن الإستراتيجية التي تنتهجها شركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة تعتمد على المساهمة الفاعلة في بناء وتأسيس وتطوير وإدارة مشاريع التنمية الاقتصادية المستدامة ضمن خطط الحكومة والتي يقودها مولانا حضرة صاحب الجلالة سلطان البلاد المفدى ، وتتبلور هذه الاستراتيجية في مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني المالي والاستثماري ، والصناعي ، والخدمات ، والقطاع السياحي ، وشعوراً بأهمية قطاع الطاقة فإنه يحتل الصدارة في توجهات الشركة في المرحلة الحالية.
وإذ نحتفل بالتوقيع على مشروع محطة صلالة المستقلة للتحلية وهي أحدى ثمرات المشاركة العمانية الخليجية العالمية والتي تجسد عمق الترابط والتعاون لتحقيق مستوياتٍ عاليةٍ تلبي احتياجات المواطن. ونحن إذ نخطو هذه الخطوة فقد انطلقنا من منطلق المسؤولية الوطنية في المشاركة والمساهمة في هذا المجال انسجاماً مع توجهات حكومتنا في استقطاب الاستثمارات وفسح المجال للقطاع الخاص في المساهمة في التنمية الوطنية.