تطوير منظومة تشريعية لضمان حل المنتجات المعروضة في السوق الخليجية

اختتمت وزارة التجارة والصناعة حلقة عمل حول متطلبات منح شهادات الحلال وفقا للمواصفات القياسية الخليجية (GSO 2055-2) أمس بفندق سندس روتانا بالتعاون مع هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وشركة الصفا للأغذية وشركة أريج للزيوت النباتية ومشتقاتها، وحاضر في البرنامج الذي استمر ثلاثة أيام المهندس باسم بن حمد الطراونة خبير مواصفات بهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس والمهندسة شفاء حلح مديرة التشريعات والشؤون العلمية بشركة نستله الشرق الأوسط.
واستهدفت حلقة العمل أعضاء الفريق الخليجي للأغذية الحلال، والفنيين العاملين في أجهزة التقييس الوطنية وأعضاء اللجان الفنية الوطنية، والجهات الخاصة المشاركة في اللجان الفنية الخاصة بإعداد المواصفات ذات العلاقة بالحلال ومواصفات الأغذية، وكذلك الجهات التشريعية والرقابية وجهات تقييم ومنح الشهادات والمختصين في تطوير المنتجات في المصانع الوطنية بالدول الأعضاء.
وهدفت حلقة العمل إلى تعريف المشاركين بالمفاهيم النظرية والتطبيقية للتشريعات والمواصفات المتعلقة بالأغذية الحلال على المستوى الوطني والإقليمي والدولي وأهميتها للمجتمع الإسلامي وتوافقها مع أحكام الشريعة الإسلامية، كذلك التعرف على آليات وإجراءات إعداد وتحديث وتطوير المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية والأنظمة الفنية المتبعة في مراحل الاعتماد وإصدار الشهادات. كما هدفت الحلقة إلى تقديم الحلول والمهارات المطلوبة وعرض ودراسة بعض النماذج الفعلية وتجارب البلدان والخبرات المكتسبة والمهارات التطبيقية، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر والوسائل المناسبة لتحديث وتطوير المواصفات المتعلقة بالحلال ومهارات تقييم تطبيقها على الواقع.
وناقشت حلقة العمل دور هيئة التقييس في إعداد وتطوير منظومة تشريعية لضمان حل المنتجات المعروضة في السوق الخليجية المشتركة، والمواصفات واللوائح الفنية الخليجية الخاصة بالحلال في وضعها الحالي وتحديثها، والمهام والمشاريع المستقبلية لفريق عمل الحلال الخليجي، وكذلك دور المختبرات والتحليل المخبري في مراقبة نقاط إنتاج الأغذية الحلال والأجهزة التحليلية الحديثة المستخدمة في الفحص ومواصفات المطابقة بحسب المواصفات الدولية الخليجية والماليزية، وطرق الفحص المستخدمة في مطابقة ومنح الشهادات والطرق الكيميائية والفيزيائية والبيولوجية. كما تطرقت الحلقة إلى التجربة الماليزية في مجال الأغذية الحلال وتجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في الرقابة على الأغذية.