.. والـطيـران العمـانـي يشـارك بالمعـرض

يشارك الطيران العُماني الأسبوع المقبل في سوق السفر العربي، الحدث الرئيسي للسفر والسياحة الذي يحتضنه مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة بين 22 و25 أبريل الجاري.
وسيوجد للترحيب بزوار جناح الناقل الوطني في هذا الحدث المهم، كل من المهندس عبدالعزيز بن سعود الرئيسي، الرئيس التنفيذي للطيران العُماني بالوكالة، بمعية رئيس الشؤون التجارية، بول ستارز، ونائب رئيس أول المبيعات الدولية، إيهاب سوريال.
ويُعد سوق السفر العربي منصة مثالية للطيران العُماني لاستعراض أحدث منتجاته وخدماته الحائزة على جوائز عالمية ومن المتوقع أن تشهد المشاركة في المعرض نجاحًا كبيرًا يُضاف إلى نجاحات الناقل الأخيرة، وبدوره، يعكس جناح الناقل الوطني التزام الشركة بجودة الخدمات، إذ من المتوقع توافد أعداد كبيرة من الزائرين بما في ذلك الزبائن وكبار منظمي البرامج السياحية.
يوجد الطيران العُماني في هذا الحدث المهم على مدى الــ13 سنة الأخيرة، وفي هذا العام، سيعرض الناقل الوطني للسلطنة منتجه الجديد كليا، وهو عبارة عن الجناح المصغر لمقصورة الدرجة الأولى المزمع إطلاقه على متن طائرات الطيران العماني الجديدة من طراز البوينج 9-787 دريملاينر، حيث ستكون مراسم تدشين هذا المنتج تحت رعاية سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية، وكيلة وزارة السياحة في سلطنة عُمان، وستُتاح الفرصة لزوار الجناح لاستكشاف بعض الامتيازات التي يتمتع بها ضيوف الطيران العُماني المسافرين على متن الدرجة الأولى، حيث يضم الجناح سريرا يتم التحكم فيه إلكترونيا موفرًا خاصيتين أساسيتين وهما الراحة والخصوصية إلى جانب ثلاجة صغيرة.
وكونه أحد أهم المعارض في قطاع السفر لشركات الطيران الدولية والإقليمية، يوفر سوق السفر العربي فرصة جيدة للطيران العُماني للتواصل مع نظرائه في صناعة السفر فضلا عن الالتقاء بزبائنه الحاليين وتعزيز جهات الاتصال الخاصة به.
ومن جانب آخر، فإن سوق السفر العربي يعتبر أيضا مناسبة مثالية للعمل مع وزارة السياحة العمانية جنبًا إلى جنب نحو تعزيز موقع السلطنة كوجهة سياحية رئيسية.
ومن المتوقع أن يستقطب سوق السفر العربي هذا العام أعدادا كبيرة من الزوار، بما في ذلك المسؤولين الحكوميين والمختصين في صناعة الطيران إلى جانب وزارات وهيئات السياحة وممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.
ومنذ بدايته، كان عام 2018 عامًا مثيرًا للطيران العُماني في ظل سعي الناقل المستمر في خطط التوسع الاستراتيجية وإطلاق وجهات جديدة في جميع أنحاء العالم، حيث إنه من المزمع أن يستلم الطيران العُماني 8 طائرات جديدة بحلول نهاية عام 2018 تشمل خمس طائرات من طراز بوينج 737 ماكس وثلاث طائرات جديدة من طراز بوينج 9-787،
وعلاوة على ذلك، أعلن الطيران العُماني مؤخرًا عن عزمه إطلاق ثلاث وجهات جديدة في وقت لاحق من هذا العام تشمل إسطنبول في يونيو والدار البيضاء في يوليو وموسكو في أكتوبر، إلى جانب إعادة تسيير الرحلات إلى ماليه، عاصمة المالديف خلال الجدول الشتوي. أيضًا، شهد شهر مارس انطلاق العمليات التجارية عبر مبنى المسافرين الجديد بمطار مسقط الدولي، وكونه المشغل الرئيسي، يفخر الناقل بالدور الرئيسي الذي يلعبه لا سيما في ظل هذه المناسبة التاريخية المهمة للسلطنة.