أكاديمية مسقط لكرة القدم تفوز بعدة ألقاب في بطولة الخليج وكأس مانشستر سيتي بأبوظبي

تمكن فريق أكاديمية مسقط لكرة القدم من التتويج بلقب ثلاث بطولات خليجية للمراحل السنية والمخصصة لأكاديميات كرة القدم بدول الخليج العربي، وذلك في البطولات التي أقيمت منافساتها مؤخرا بإمارة أبوظبي الإماراتية، ونجح فريق أكاديمية مسقط في انتزاع جميع ألقاب بطولات تحت 11 سنة و13 سنة و15 سنة لأول مرة على مستوى جميع الأكاديميات.
وسجلت البطولة الخليجية لأكاديميات كرة القدم للمراحل السنية، مشاركة العديد من الأكاديميات المتنوعة في دول المنطقة، ومن ضمنها مشاركة فرق تمثل أستراليا وهونج كونج والبحرين والإمارات والكويت والسعودية، وشهدت البطولة مستويات فنية عالية قدمها اللاعبون المنتسبون لمختلف الفرق المتنافسة والمشاركة بالبطولة، وعكسوا من خلالها جودة التدريبات التي تلقاها اللاعبون من الأجهزة الفنية للأكاديميات للفترة المنصرمة.
من جانب آخر، نجح فريق أكاديمية مسقط لكرة القدم في الحصول على لقب بطولة كأس مانشستر سيتي لكرة القدم تحت 12 سنة والتي أقيمت منافساتها مؤخرا بإمارة أبوظبي الإماراتية، كما كان فريق أكاديمية مسقط تحت 14 سنة قريبا جدا من التتويج باللقب لولا تعرضه للخسارة في المباراة النهائية أمام فريق كلاوز الروماني.
وأعرب شوك مارتن مدرب فريق أكاديمية مسقط لكرة القدم عن سعادته الكبيرة بهذه الإنجازات الكبيرة التي حققها فريق الأكاديمية حيث قال: فخور جدا بأداء ومستويات اللاعبين الذين نجحوا في تحقيق إنجاز تاريخي جديد باسم أكاديمية مسقط لكرة القدم، حيث نجحنا في الحصول على ثلاثة ألقاب خليجية إلى جانب تتويجنا بلقب بطولة كأس مانشستر سيتي. وأضاف المدرب شوك: أشكر اللاعبين والجهاز الفني المساعد لفرق المراحل السنية على كافة الجهود التي بذلوها سواء في مرحلة المعسكرات التي سبقت المشاركة في البطولات وكذلك جهود الجميع خلال فترة البطولات ونأمل أن نستمر على هذا النهج في حصد المزيد من الألقاب في المشاركات الإقليمية والدولية المقبلة، وأثنى مدرب أكاديمية مسقط لكرة القدم على تعاون أولياء أمور اللاعبين مع فريق الأكاديمية مشيرا إلى أن تعاونهم كان له دور بارز في وصول الفريق إلى هذه النجاحات والإنجازات.
يشار إلى أن فريق أكاديمية مسقط لكرة القدم على مستوى جميع المراحل السنية يعد من الأكاديميات التي حققت العديد من الإنجازات الكروية في الأعوام الماضية عبر المشاركة في البطولات الإقليمية إلى جانب مشاركته في بطولات العالم للبراعم والمراحل السنية والتي تسمى بـ»موندياليتو» بإسبانيا والبرتغال ونجح من خلالها في تحقيق نتائج طيبة وخرج اللاعبون باستفادة فنية مميزة أضافت لهم الكثير في مشوارهم الفني بكرة القدم، حيث تشهد هذه البطولات مشاركة العديد من الفرق والتي قد يصل عددها إلى أكثر من 300 فريق تمثل مختلف دول العالم، ومشاركة الأكاديميات التابعة لأفضل وأشهر أندية كرة القدم في العالم، مثل برشلونة وأتلتيكو مدريد وإنتر ميلان ويوفنتوس وبروسيا دورتموند وليفربول وإف سي بورتو ومانشستر يونايتد وغيرها من الأندية العريقة.