مشروع تطوير مجمع السعادة الرياضي يقترب من الإنجاز

رفع الطاقة الاستيعابية الى 18 ألف متفرج –
صلالة – عادل البراكة –
قام سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية بزيارة تفقدية لمجمع السعادة الرياضي للوقوف على سير العمل بمشروع التوسعة للمرحلة الثانية بالاستاد الرياضي بالمجمع، وكان بمعيته موسى بن احمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار ومحمد بن ساعد محمد المنوري مدير عام المديرية العامة للتخطيط والمشاريع بوزارة الشؤون الرياضية وعدد من مهندسي الوزارة واستشاري المشروع والمسؤولون من الشؤون الرياضية بالمحافظة والشركة المنفذة للمرحلة الثانية للمشروع.
تأتي الزيارة ضمن الزيارات التي يقوم بها المسؤولون بوزارة الشؤون الرياضية للوقوف على ما انجز بهذا الصرح الرياضي، الذي وصل إلى مراحله النهائية، ويعتبر صرحا رياضيا مهما ضمن المشاريع الرياضية التي تشرف عليها الوزارة لإيجاد بنية أساسية لمختلف المشاريع الرياضية التي تعتبر أحد المكونات الأساسية التي من خلالها تتم تنمية وصقل مهارات الشباب من خلال ممارسة هواياتهم المختلفة وصقلها تحت إشراف مدربين مختصين، والاستفادة من مختلف مرافق مجمع السعادة الرياضي.

اجتماع

في بداية الزيارة اجتمع سعادة وكيل وزير الشؤون الرياضية مع القائمين على المشروع واستمع إلى شرح مفصل عن برنامج المشروع ومراحله وما تم إنجازه، وحث سعادته الشركة المنفذة على الإسراع في الانتهاء من المشروع حسب الفترة الزمنية للمشروع الذي أوشك على الانتهاء، انتقل بعدها سعادة الوكيل والحضور الى موقع تنفيذ المشروع حيث تمت زيارة الاستاد والتعرف عن قرب على ما انجز فيه، وقد أوشك على الانتهاء حيث سيكون متاحا خلال الفترة القريبة لاستعادة مختلف مرافقه الحيوية.

معلومات

تجدر الإشارة إلى أن مجمع السعادة الرياضي أحد الصروح الرياضية المهمة، والذي بدأ تنفيذه في أغسطس من عام 2005 واشتملت المرحلة الأولى على عدة مرافق تتمثل في ملعب خاص لكرة القدم يتسع لأكثر 9 آلاف متفرج بالإضافة الى منصة لكبار الشخصيات مع ثلاثة مداخل رئيسية للجمهور وأربعة مداخل خاصة للفرق وأماكن مخصصة لدخول وخروج الجماهير وقاعة للاجتماعات لعقد المؤتمرات الصحفية، ويشتمل المجمع على ملعب للهوكي يحتضن جميع مباريات مختلف المسابقات التي ينظمها الاتحاد العماني للهوكي، وملاعب للتنس، وصالة مغطاة تحتوي على ملعب ثلاثي لكرات اليد والطائرة والسلة وتتسع مدرجات الصالة لـ 500 متفرج بالإضافة الى 50 مقعدا خصصت لكبار الشخصيات بالإضافة الى اربع دورات مياه وغرف لتغيير ملابس اللاعبين. كذلك يحتوي المجمع على مسبح أولمبي صمم وفق أهم المواصفات العالمية التي تضمها المسابح الدولية ويتسع المسبح لـ 500 شخص و50 مقعدا لكبار الضيوف بالإضافة الى أربع غرف لتغيير الملابس، بالإضافة الى انه يحتوي على مبنى متكامل لدائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة يتكون من دورين ويحتوي على مكاتب فخمة لموظفي الدائرة مع قاعة للاجتماعات.
وتشتمل المرحلة الثانية من المشروع على رفع الطاقة الاستيعابية للمدرجات من 9 آلاف مقعد الى 18 ألف مقعد من خلال اضافة مدرجات الدور الثاني مع توسعة المداخل الرئيسية والتغطية لهذه المداخل هذا بالإضافة الى تغيير الشكل الكامل للاستاد، مع انشاء مدخل رئيسي بتصميم حديث. وكذلك انشاء منصة أخرى جديدة في الجهة الغربية للاستاد مع تنفيذ تحسينات على المنصة الرئيسية الحالية. كما تشتمل هذه المرحلة ايضا على تغيير أرضية ملعب كرة القدم بالكامل مع توسعة مساحة الملعب الحالية، وإزالة الحاجز الداخلي للملعب واستبداله بحاجز آخر عند بداية مدرجات الجمهور.
وكان سعادة الشيخ وكيل وزارة الشؤون الرياضية بمعية المعنيين من الشؤون الرياضية قد قام بزيارة تفقدية لمشاريع اندية المحافظة، حيث قام بزيارة لمشروعي ناديي ظفار والاتحاد للوقوف على ما تم إنجاز فيهما.