فعاليات الدورة التأهيلية لحكام السباحة القصيرة تختتم بصلالة.. اليوم

تختتم فعاليات الدورة التأهيلية لحكام السباحة القصيرة، والتي ينظمها الاتحاد العُماني للسباحة بمجمع السعادة الرياضي بمشاركة ٢٢ متدربا ومتدربة، وذلك بحضور مشعل القصار الخبير الفني باتحاد السباحة واحمد محمد الحكيم عضو الاتحاد العماني للسباحة والمشرف على الدورة، والمشاركين المستهدفين من الدورة، التي تأتي ضمن خطط الاتحاد العُماني للسباحة لإيجاد كادر تحكيمي للسباحة في مختلف محافظات السلطنة وانتشار رقعة المشاركة في مسابقات اتحاد السباحة خصوصا وان محافظة ظفار تفتقر الى وجود كادر تحكيمي لإدارة مختلف مسابقات السباحة.
تختتم الدورة بفعالية بطولة اندية محافظة ظفار للأعمار السنية، والتي ستقام بالمسبح الأولمبي بمجمع السعادة الرياضي بمشاركة ٣٠ سباحا من اندية النصر وظفار المنتسبين لجمعية الاتحاد العُماني للسباحة، بحيث سيقوم المشاركون في الدورة بإدارة مختلف السباقات المدرجة ضمن البطولة للفئات العمرية من ١١-١٢ ومن ١٣-١٤ عاما في السباقات ٥٠ حرة و٥٠ ظهرا و٥٠ صدرا و١٠٠ حرة و٢٠٠ متنوعا وتتابع حرة ٤*٥٠.
وكان حفل الافتتاح قد انطلق بكلمة ترحيبية ألقاها احمد محمد الحكيم عضو الاتحاد العماني للسباحة والمشرف على الدورة رحب من خلالها بالحضور واستعرض برنامج الدورة من مختلف جوانبه مؤكدا على أن الدورة تأتي في إطار خطط الاتحاد العماني للسباحة بهدف ايجاد وتأهيل كوادر محلية ليكونوا حكاما في المستقبل في محافظة ظفار، مشيرا إلى أن الدورة سوف تشتمل على العديد من المحاور سوف تسلط الضوء على نظام وقانون التحكيم في مختلف سباقات السباحة، وفي ختام كلمته طالب المشاركين بالاستفادة القصوى من الدورة ومحاورها المتنوعة، كما تقدم بالشكر للشركات الداعمة للبطولة متمثلة في الشركة العالمية للمحاجر ومركز الياسر للالكترونيات وشركة الفا للكهرباء والمقاولات وشركة ايمن للتجارة والمقاولات.

برامج التاهيل

قال مشعل القصار الخبير الفني بالاتحاد العُماني للسباحة: سعدنا بتواجدهنا في محافظة ظفار لتنظيم دورة تأهيل حكام السباحة وبطولة اندية محافظة ظفار وهي فعاليات تقام لأول مرة في محافظة ظفار، حيث تم تسجيل ٢٢ متدربا ومتدربة سيخضعون الى محاضرات نظرية وعملية وستكون هناك اختبارات مستوى وسيمنح المشاركون شهادات مشاركة في ختام الدورة.
وأكمل الخبير الفني بالاتحاد العُماني للسباحة حديثه بأن الفعاليات تأتي ضمن خطط اتحاد السباحة لعام ٢٠١٨ الخاصة بتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية، ووضع الاتحاد محافظة ظفار ضمن أولوياته لتأهيل وتدريب الكوادر المتواجدة في المحافظة والتي تملك أفضل الأماكن اللوجستية متمثلة في حوض السباحة الأولمبي بمجمع السعادة الرياضي الذي يحتوي على أحدث المواصفات والمعايير الدولية.
وتطرق مشعل القصاب الى بطولة محافظة ظفار، وقال: بطولة المحافظة تقام بمصاحبة الدورة التأهيلية للحكام وستكون محطة تطبيق للحكام المشاركين في الدورة والتي ستقام بين ناديي النصر وظفار المنتسبين لجمعية الاتحاد العُماني للسباحة.
ثم استعرض اهداف الدورة والخطة العامة للاتحاد، والتي تمحورت في مواصلة برامج تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية في السباحة، وتأهيل كوادر وطنية تخصصية في تحكيم السباحة تتبع لمحافظة ظفار، وتفعيل الانشطة ومسابقات السباحة في المحافظة بقيادة واشراف كوادر وطنية من المحافظة، والاهتمام بالوصول بالمجيدين من الكوادر الوطنية العاملة في مجال السباحة الى التصنيف القاري ومنه الدولي واعطاء صورة مشرفة لكوادرنا، وان يكون الحكم العُماني مؤهل معرفيا وتطبيقيا.
تطوير المسابقات

وقال محاضر الدورة هلال بن محمد الدغاري الحكم الدولي في السباحة: ان الدورة تأتي ضمن أجندة ومساعي اتحاد السباحة لتطوير ورفد مسابقات السباحة بكوادر وطنية قادرة الى إدارة مختلف مسابقات اتحاد السباحة، كذلك نشر ثقافة لعبة السباحة مشيرا الى ان الدورة سوف تتضمن عدة محاور سيتم توزيعها على مدار أربعة ايام وسوف يتم تقسيمها الى شقين نظري وعملي وتستهدف الطواقم الإدارية واللازمة لإدارة المسابقات، وسوف تكون هنالك شروحات مفصلة للقانون الدولي للسباحة قانون (الفينا ) وهي المنظمة الدولية للسباحة، كما سيتم تخصيص محور للأخطاء الفنية في السباحات الأربع المتمثّلة في الحرة والظهر والصدر والفراشة ومحور عن مقاسات الحوض الأولمبي، حيث سيقوم المشاركون بتطبيق تلك المحاور التطبيق العملي قبل خضوع المشاركين للمناقشة والاختبار من خلال بطولة أندية محافظة طفار للأعمار السنية المصاحبة للدورة .
واشار الى ان اتحاد السباحة مستمر في تطوير وصقل الكادر التحكيمي للوصول به الى اعلى المستويات بحيث يكون خير ممثل لرياضة السباحة العمانية في المحافل الدولية والإقليمية والقارية، وحقيقة أنا سعيد بتكليفي من قبل الاتحاد العُماني للسباحة بإدارة هذه الدورة وان شاء الله نصل الى الهدف المنشود.