جاليريا فيتوريو.. أقدم مجمع تجاري في العالم

جاليريا فيتوريو ايمانويل الثاني هو ممر مزدوج مغطى يتكون من رواقين اثنين يلتقيان بزاويا قائمة متقاطعة بشكل مثمن، ويعد أقدم مجمع تجاري في العالم، حيث يختلف عن مجمعات التجارة الأخرى في العالم بتصميمه الفريد. ويعود تاريخ بنائه إلى القرن التاسع عشر، ويقع على الجانب الشمالي من ساحة الكاتدرائية، ويتصل ببياتسا ديلا سكالا.
وقد سميت فيتوريو ايمانويل الثاني تيمناً بأول ملك لإيطاليا الموحدة، وتم تصميم المبنى عام 1861 وبناه جوزيبي مينجوني بين 1865 و1877م.
ويعتبر أهم المجمعات التجارية في ميلانو، حيث يلتقي فيه العديد من السكان المحليين والسياح للتنزه والشراء وتناول الطعام في أحد المطاعم العديدة داخل هذا المجمع، حيث يشتهر بحوانيته الفخمة التي تعرض أفضل الملابس والمجوهرات للبيع، مبناه مميز جدًّا.
والمبنى مغطى بالزجاج، ومزين من الداخل، والهيكل مكون من خمسة طوابق مثيرة للإعجاب مع الفسيفساء الوطنية والتماثيل، ويربط بين ساحة ديل دومو مع ساحة ديلا سكالا، وقد زينت خزائن سقف جاليريا فيتوريو إيمانويل الثاني بالفسيفساء، التي تمثل آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا.

الهندسة المعمارية
الهندسة المعمارية للهيكل عبارة عن اثنين من محلات الزجاج المقبب المتقاطعة في شكل مثمن، والتي تغطي الشارع الواصل بين ساحة ديل دومو إلى ساحة ديلا سكالا. ويغطي الشارع بالزجاج الظليل، ويلقي السقف الحديدي تصميمات شعبية لأروقة القرن الـ 19، مثل مركز الألعاب لبرلنجتون في لندن، وتعلوه القبة الزجاجية المثمنة والمركزية ، حيث كانت ميلانو جاليريا هي الأكبر في الحجم من سابقاتها، وكانت الخطوة الهامة في تطور مركز التسوق المغلقة الحديثة.
كما توجد به أربعة من الفسيفساء التي تصور شعار النبالة في العواصم الثلاث لمملكة إيطاليا ” تورينو وفلورنسا وروما” ، بالإضافة إلى ميلان، ويربط بين اثنين من المعالم الأكثر شهرة في ميلانو: ودومو ومسرح سكالا .
واعتبارا من عام 2013، أصبح الممر يحتوي علي العديد من تجار التجزئة لبيع المجوهرات والكتب واللوحات، فضلا عن المطاعم والمقاهي والحانات. كما يشتهر جاليريا لكونه موطنا لبعض أقدم المحلات التجارية والمطاعم في ميلان، مثل كافيه بيفي الذي تأسس في عام 1867 من قبل باولو بيفي، ومطعم سافيني في جاليريا . ويعد واحدا من أكثر الوجهات السياحية الشعبية في ميلانو، والمزدحم بشكل دائم، نظراً لإقبال السكان المحليين والسياح، حيث ينجذب السياح إلى جاليريا فيتوريو إيمانويل الثاني لالتقاط الصور، أو للتجول وسط المنشآت الجميلة ذات التصميم المعماري الرائع، ويقبل البعض الآخر لأخذ قسط من الراحة في أحد المقاهي.