وفد قيادي لحركة حماس يصل القاهرة

لبحث سبل حماية القضية الفلسطينية –
القاهرة – عمان – نظيمة سعد الدين – (د ب أ):-
أعلنت حركة حماس أمس أن وفدا من قيادتها وصل العاصمة المصرية القاهرة للقاء المسؤولين المصريين.

وذكرت الحركة، في بيان للناطق باسمها فوزي برهوم، أن الوفد يترأسه صالح العاروري نائب رئيس الحركة، ويضم أعضاء مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق وخليل الحية وحسام بدران. وحسب الحركة، فإن الوفد سيبحث «العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها والقضايا التي تخص الشأن الفلسطيني، وسبل حماية القضية الفلسطينية من المخاطر التي تهددها وسبل تحقيق مطالب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، وكذلك سبل التخفيف من معاناة غزة ورفع الحصار الظالم».
وكان الحية قال، للصحفيين في غزة أمس الأول، إن زيارة وفد حماس إلى مصر تم الاتفاق عليها خلال زيارة وفد أمني مصري لقطاع غزة يوم السبت الماضي من أجل بحث استئناف جهود المصالحة الفلسطينية. وبحسب الحية، فإن الوفد المصري الذي اجتمع بقيادة حماس في غزة «أكد على ضرورة الوحدة الداخلية واستئناف جهود تحقيق المصالحة في مواجهة التهديدات التي تستهدف القضية الفلسطينية».
وكان الوفد المصري برئاسة مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية اللواء سامح نبيل زار غزة لعدة ساعات السبت الماضي والتقي قيادة حماس.
وتمت الزيارة بعد أن كان رئيس جهاز المخابرات العامة المصري اللواء عباس مصطفى كامل زار بصورة مفاجئة مدينة رام الله في الثالث من الشهر الجاري واجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. ويشهد ملف المصالحة الفلسطينية جمودا منذ حادثة تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله منتصف الشهر الماضي لدى وصوله إلى قطاع غزة واتهام عباس لحماس بالمسؤولية عنها.
ورعت مصر توقيع حركتي فتح وحماس في القاهرة منتصف أكتوبر الماضي اتفاقا لإنهاء الانقسام الداخلي نص على تسلم حكومة الوفاق الفلسطينية إدارة قطاع غزة، إلا أن استمرار الخلافات بين الحركتين حال دون ذلك حتى الآن. وتأتي زيارة وفد حماس لمصر في ظل اضطرابات تشهدها أطراف قطاع غزة مع إسرائيل على خلفية مسيرات العودة التي بدأت في 30 من الشهر الماضي وقتل فيها 33 فلسطينيا حتى الآن.