قتلى وجرحى من «أنصار الله» بغارات للتحالف على مناطق متفرقة باليمن

قوات هادي تطهّر «ميدي» من مئات الألغام –
صنعاء-«عمان»- جمال مجاهد – (د ب أ):-
أفاد الجيش اليمني الموالي للرئيس عبدربه منصور هادي بسقوط قتلى وجرحى من مسلحي جماعة أنصار الله امس في غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وقال مصدر عسكري في الجيش اليمني، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، إن «طيران التحالف شن عدة غارات جوية على مواقع وتجمعات لمسلحي أنصار الله، في مديرية الملاجم، بمحافظة البيضاء، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، بالإضافة إلى تدمير آليات عسكرية».
وأضاف أن «الغارات الجوية، تزامنت مع مواجهات بين قوات الجيش المدعومة بعناصر من المقاومة الشعبية من جهة، ومسلحي أنصار الله من جانب آخر، في عدة مواقع بالمديرية ذاتها».
وأوضح المصدر أن«قوات الجيش سيطرت على عدة مواقع جبلية مطلة على معسكر فضحة الاستراتيجي في المديرية ذاتها».
ولفت إلى أن قوات الجيش، تواصل تقدمها الميداني، بإسناد من طيران التحالف، وأن هناك استعدادات من أجل تحرير هذا المعسكر الاستراتيجي.
وتكمن أهمية محافظة البيضاء، في أنها توصف بأنها قلب اليمن، كونها تتوسط البلاد، ولديها حدود مع ثمان محافظات شمالية وجنوبية.
وفي السياق ذاته، أعلن المركز الإعلامي للقوات المسلّحة «الموالي للشرعية» أمس مقتل القيادي في جماعة «أنصار الله» العقيد ناصر القوبري، مع مجموعة من المسلّحين بغارة للتحالف العربي شمال محافظة صعدة «شمال اليمن»، كما شنّ الطيران السعودي أمس غارة على مزرعة بمديرية الحسينية في محافظة الحديدة «غرب اليمن».
وفي سياق اخر، تواصل الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش الوطني «الموالي للشرعية» انتزاع المئات من الألغام المتنوّعة التي زرعها مسلّحو جماعة «أنصار الله» في أحياء وشوارع مدينة ميدي بمحافظة حجّة «شمال غرب اليمن» قبل دحرهم منها نهاية الأسبوع الماضي.
وفي تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلّحة أمس، قال نائب رئيس شعبة الهندسة بالمنطقة العسكرية الخامسة المقدّم ضيف أحمد مرير، «إن عناصر أنصار الله زرعت شبكة من الألغام المتنوّعة في جميع الأماكن بمدينة ميدي، وإن الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش تعمل بشكل متواصل على انتزاعها تمهيداً لعودة الأهالي إلى منازلهم».
وأضاف أن الفرق الفنية عملت خلال اليومين الماضيين على فحص المدينة بالكامل ووجدت أن المسلّحين قاموا بتفخيخ معظم المنازل والطرق الرئيسية والفرعية والمحلات التجارية وحتى أنهم زرعوا عبوّات متفجّرة تحت الأشجار.
وأوضح المقدّم مرير، أن الفرق الهندسية تمكّنت حتى الآن من انتزاع حوالي 250 لغما مختلفة الأحجام والأنواع، من بعض الأماكن والشوارع الرئيسية بالمدينة وتواصل العمل لتطهير بقية المنازل والشوارع الفرعية.
يذكر أن الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش قد انتزعت قرابة 6 آلاف لغم من أطراف مدينة ميدي قبل تحريرها بالكامل، ومنها 2616 لغم عربات، و2268 لغما فرديا، و232 عبوّة ناسفة، و654 دوّاسة، و32 لغما مظليا، و40 لغما بحريا.
وتشهد اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات، حربا عنيفة بين قوات هادي المدعومة بطيران التحالف العربي من جهة، ومسلحي جماعة انصار الله من جانب آخر، خلفت عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، وجعلت ثلاثة أرباع السكان بحاجة لمساعدات، حسب تقديرات للأمم المتحدة.