البرنامج يهدف إلى تأهيل الشباب العماني للالتحاق بالعمل في بنك ظفار

بنك ظفار يبدأ المرحلة الثانية من «رواد بنك ظفار» للخريجين –

مواصلة لجهوده الرامية إلى توفير فرص العمل للشباب العماني، دشن بنك ظفار المرحلة الثانية من برنامج تطوير الخريجين “رواد بنك ظفار”، وذلك تحت رعاية سعادة طاهر بن سالم العمري، الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني، ويترجم البرنامج استجابة بنك ظفار للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه- ودعوة مجلس الوزراء لتوفير فرص العمل للباحثين عن عمل من الشباب العماني.
وأقام البنك حفل تدشين البرنامج بحضور الخريجين الذين اجتازوا الاختبارات والمقابلات التي اجريت سابقًا، حيث سيخضع المتأهلون لبرنامج تدريبي يستمر لستة أشهر، كما حضر حفل التدشين برنامج “رواد بنك ظفار” كل من عبدالحكيم بن عمر العجيلي، الرئيس التنفيذي لبنك ظفار، وأعضاء الإدارة العليا للبنك، إلى جانب ممثلي شركاء بنك ظفار في برنامج “رواد بنك ظفار” من كل من البنك المركزي العماني، ووزارة القوى العاملة، وجمعية المصارف العمانية، وشركة تارجت لخدمات حقول النفط، والجمعية العمانية للخدمات النفطية “أوبال”، وشركة تنمية نفط عمان، ومعهد بهوان الدولي للتكنولوجيا.
وفي كلمته قال سعادة طاهر بن سالم العمري، الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني “نشكر بنك ظفار على جهودهم الكبيرة والملموسة لتوظيف الشباب العماني، ويأتي برنامج”رواد بنك ظفار” للخريجين ترجمة لتوجه البنك في توفير فرص العمل للشباب العماني في مختلف التخصصات، حيث لا تقف عند التوظيف فحسب بل تتضمن التدريب على رأس العمل لتأهيل الشباب العماني وبالتالي تعزيز جهود التعمين في القطاع المصرفي”.
وحول البرنامج التدريبي تحدث عبدالحكيم بن عمر العجيلي، الرئيس التنفيذي لبنك ظفار قائلًا: “ يسعى بنك ظفار إلى استقطاب الموارد البشرية العُمانية وتأهيلها وتدريبها بما يخدم تطلعات الخريج والمؤسسة على حد سواء، وسيساهم هذا البرنامج بلا شك في تعزيز رؤيتنا الرامية إلى تأهيل قدرات وكفاءات الخريجين قبل التحاقهم بالعمل في بنك ظفار بما يخدم رحلة “معًا 2020” التي نسعى من خلالها أن نكون الأفضل في الخليج، كما أننا نسعى من خلال تظافر جهودنا إلى تقديم أفضل برنامج تدريبي لتأهيل الشباب العماني للالتحاق بالعمل في بنك ظفار”.
الجدير بالذكر أن برنامج تطوير الخريجين “رواد بنك ظفار” يهدف إلى تعزيز مستويات التعمين في الأقسام المختلفة للبنك، وقد خضع المتأهلون إلى برنامج تعريفي قبل انضمامهم إلى البرنامج التدريبي الذي سيستمر لستة أشهر حيث سيتم تنفيذ البرنامج من قبل معهد بهوان للتكنولوجيا.
ومن جانبه صرح مسلم المنذري الرئيس التنفيذي للجمعية العُمانية للخدمات النفطية “أوبال” قائلًا: “نحن سعداء بهذه الشراكة التي تعد الأولى من نوعها بالنسبة لنا مع القطاع المصرفي وبالأخص مع بنك ظفار، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، حيث سنتمكن من بناء القدرات الوطنية لريادة القطاع المصرفي، فالركيزة الأساسية لبناء قوة وطنية منتجة هي التدريب والتأهيل ومن خلال برنامج التدريب المقدم لرواد بنك ظفار سيضمن البنك توظيف كفاءات واعية بثقافة بنك ظفار وقيمه ومبادئه، ونحن فخورون بالتعاون مع بنك ظفار لإنجاح هذه المبادرة الرامية إلى إيجاد كوادر وطنية فاعلة”.
وتحدث ناصر بن سعيد البهانته نائب المدير العام ورئيس الموارد البشرية، قائلًا” “نولي في بنك ظفار اهتمامًا بالغًا لتوظيف الكفاءات العمانية في مختلف التخصصات، وتعمل المبادرات وبرامج التطوير والدورات التدريبية في التخصصات المختلفة، على تعزيز أداء الموظفين لينعكس إيجابًا على أداء البنك، ونحن في بنك ظفار نواصل دورنا الريادي في تنمية وتطوير الموارد البشرية وتوفير الفرص المناسبة للخريجين العُمانيين للمساهمة في إكمال مسيرة بناء عُمان والإرتقاء بها”.
ويؤمن بنك ظفار بأن تدريب الموظفين باستمرار هي الركيزة الأساسية التي تضمن تحقيق أعلى مستويات الرضا للزبائن الكرام بل وتتجاوز تطلعاتهم، إذ ينفذ البنك البرامج التدريبية والتطويرية للموظفين وذلك من خلال التعاون مع المؤسسات التعليمية المحلية والعالمية وبما يساهم في تحقيق رؤيته وتنفيذ استراتيجيته الشاملة والتي تركز على تقديم أفضل تجربة مصرفية للزبائن والالتزام بتنمية المجتمع والمساهمة في دعم نمو الاقتصاد الوطني، الأمر الذي أهل بنك ظفار لأن يحتل مركزًا مرموقًا ضمن أفضل البنوك في المنطقة. وترجمة لرؤيته دشن بنك ظفار في عام 2017 أكاديمية الأداء وهي منصة تطوير وتعليم للعاملين في بنك ظفار. الأكاديمية مجهزة بأحدث التجهيزات وتضم عددًا من الفصول الدراسية التي تعقد فيها الدورات التدريبية، فضلًا عن مكتبة مزودة بالمصادر ومختبرًا للحاسوب، علاوة على ذلك وبهدف صقل مهارات الموظفين وتعزيز كفاءاتهم في تقديم أفضل الخدمات والمنتجات لزبائنه الكرام تم تزويد أكاديمية الأداء بفرع افتراضي لتدريب الموظفين قبل مباشرة عملهم في الفروع وذلك بهدف تقديم تجربة عملية واقعية، إلى جانب ذلك تقدم أكاديمية الأداء برامج تطوير وتدريب معتمدة عبر الإنترنت وذلك لتعم الفائدة على جميع موظفيه في مختلف الفروع حول السلطنة.