البنك الدولي: انتعاش قطاع النفط والغاز يدعم اقتصاد السلطنة

العمانية:‏ توقع البنك الدولي أن يؤدي انتعاش قطاع النفط والغاز في السلطنة إلى دفع النمو الاقتصادي الوطني خلال العام الجاري 2018 خاصة مع زيادة إنتاج حقل “خزان” للغاز.
كما توقع البنك في تقرير للمرصد الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشهر أبريل 2018 م أن ينتعش معدل نمو إجمالي الناتج المحلي للسلطنة إلى 2.9%
بحلول عام 2020 بعد أن تخلصت منظمة “أوبك” ومنتجون آخرون من خارجها من العوائق التي تم فرضها على المعروض من النفط وتحسن مستوى الثقة نتيجة التعافي التدريجي لأسعار النفط وتشجيع استثمارات القطاع الخاص.
وأعرب البنك الدولي عن الأمل في أن يساهم تطوير وتحسين بيئة الأعمال وإيجاد قانون ملكية الأجانب وقانون الاستثمار الأجنبي المباشر وقانون دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص في زيادة فرص التجارة والاستثمار في السلطنة.
وأوضح أن معدل النمو سيحصل على دفعة إضافية مع ارتفاع صادرات الغاز الطبيعي من خلال الاتفاق الذي وقعته الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وشركة “بي بي” لتوريد الغاز الطبيعي.
وأشار التقرير إلى أنه في شهر يناير الماضي أطلقت حكومة السلطنة مبادرة لتوفير 25 ألف وظيفة جديدة في القطاع الخاص وأوقفت إصدار تأشيرات العمل للوافدين في مهن معينة وأعلنت عن إجراءات لدعم بعض الفئات السكانية حيث تم تخصيص 100 مليون ريال لدعم الأسر المستحقة إلى جانب تطبيق نظام جديد لدعم الوقود من خلاله تحصل الأسر التي يقل دخلها عن 600 ريال على 200 لتر من البنزين شهريًا بسعر مدعم.