العروبة يبحث عن المركز الثالث من بوابة فنجاء

متابعة: عبدالله الوهيبي ومبارك المعمري –

سيكون لزاما على فنجاء أن يقدم دروسا كروية ملهمة في لقائه المنتظر مع العروبة اليوم في المجمع الرياضي بصور لحساب الأسبوع السابع عشر من دوري عمانتل ولا يمر فنجاء بأزهى فتراته هذا الموسم حيث عانى من سوء النتائج والتذبذب في الأداء ما مهد الطريق له لاحتلال مركز لا يليق بتاريخه وأمجاده وإنجازاته التي يشار إليها بالبنان في بطولة الدوري حيث يحتل المركز السابع برصيد 18 نقطة من 5 انتصارات فقط و4 تعادلات و7 هزائم مسجلا 23 هدفا ومستقبلا العدد ذاته من وفرة الأهداف.
وتغلغلت الروح الانهزامية بشكل كبير في أوصال الفريق الذي أثقلته النتائج السلبية المتردية والتي كان آخرها السقوط في فخ التعادل مع مرباط الصاعد بهدفين لمثله على الرغم من تحقيقه فوزا كبيرا على مسقط برباعية نظيفة في مستهل مشواره بالدور الثاني من بطولة الدوري.
ويأمل فنجاء أن يستعيد ذاكرة الانتصارات في لقاء اليوم من بوابة العروبة ولكن لا شك أن مهمة تحقيق النقاط الثلاث والفوز السادس لن تكون بالأمر السهل خصوصا في ظل تخبط مستوى فنجاء وتباين نتائجه التي أخذت طابع المد والجزر تارة ما بين أفراح وتارة أخرى ما بين أتراح ومآس ولكن المؤكد أن فنجاء يخطط لاستعادة اتزانه ولمعان بريقه المعهود وهيبته المعتادة مرة أخرى وبأن يكون دائما وأبدا في أحسن حالاته وظروفه.
وبلا شك أن الفوز على العروبة سيساهم في رفع معنويات فريق فنجاء لا سيما وأنه في أمس الحاجة إليها عقب كل تلك النكسات والنكبات والعثرات في موسم للنسيان فبخلاف أن الفوز سيمنح أصفر الداخلية دفعة معنوية جديدة لا شك أنه سيمنحه نقاطا إضافية ستمكنه من التقدم في سلم الترتيب حيث سيصل حينها إلى النقطة رقم 22 ما يعني احتمالية تقدمه مركزا أو مركزين أمام مسقط والمضيبي على التوالي ولكن عليه أن يجتاز عقبة العروبة أولا والذي بالتأكيد لن يكون لقمة سائغة في فم فنجاء ولكن الأخير أمله كبير في هدافه محمد تقي الذي أحرز 6 أهداف في بطولة الدوري حيث يمنّي تقي النفس في أن يلعب دورا بطوليا في فوز فريقه على العروبة وفي أن يساهم بوضوح في تحقيق النقاط الثلاث لفريقه حتى ينجح في ترك انطباع إيجابي وبصمة ملفتة للانتباه في هذه المباراة.
من جانبه يبحث العروبة عن التفوق على نفسه مجددا في بطولة الدوري هذا الموسم حيث يحتل المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 25 نقطة حيث فاز في 7 مباريات كان آخرها على حساب ظفار بهدفين مقابل هدف في لقاء قمة السبت الماضي وتعادل في 4 مباريات وخسر في 5 مباريات وقد سجل خط هجومه 15 هدفا وتلقت مرماه 31 هدفا أيضا.
وسيحاول العروبة أن يتفوق على نفسه مجددا حيث يسعى إلى أن يكمل من حيث انتهى لقاؤه الأخير مع ظفار بغية إحباط مخطط فنجاء الرامي إلى تحقيق الفوز فالعروبة رغبته جارفة في تحقيق الفوز الثامن والثاني له على التوالي في القسم الثاني من بطولة الدوري ليخطو خطوة للأمام ستكون في غاية المثالية والإيجابية في حال تحققت معولا بشكل كبير على هدافه المجيد يوسف المخيني صاحب الأربعة أهداف في بطولة الدوري الموسم الحالي.

سلطان الطوقي: نريد الخروج بنتيجة إيجابية والظفر بالنقاط

قال سلطان بن محمد الطوقي مساعـد مدرب فريق فنجاء لكرة القدم: إنه على الرغم من المدة الزمنية القصيرة التي فصلت بين المباراة السابقة التي تعادل فريقه فيها أمام مرباط إيجابيا 2/‏‏2، ولقاء الليلة الذي سيجمعه بفريق العروبة (المستضيف)، إلا أنه ذكر أن لاعبيه سيسعون جاهدين للظهور الفني المشرف فيها، وللخروج في الوقت نفسه بنتيجة إيجابية منه، لتعويض خسارة نقطتين غاليتين بالمباراة الماضية في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء الذي كان فريقه الأصفر قريبا جدا من خطف ثلاث نقاط ثمينة.
وأضاف: إن الجهاز الفني بقيادة محسن درويش قام في اليومين الماضيين بالعمل على إخراج اللاعبين من الناحية النفسية التي مروا بها عقب نهاية مباراة مرباط مباشرة كونهم كانوا قريبين جدا من تحقيق الفوز، وأن الفريق استأنف تدريباته ثانية على ملعب النادي بسيح الأحمر بمشاركة جيدة من عناصره المحلية والمحترفين الأجانب، وهدفهم أصبح واضحا الآن نحو الخروج بنتيجة إيجابية من مباراة العروبة الليلة للظفر بالنقاط الثلاث لتعزيز تقدمهم في خارطة جدول الترتيب، ولم يقلل سلطان الطوقي من صعوبة لقاء الليلة الهام للفريقين اللذين سيسعيان، وبكل قوة لإضافة ثلاث نقاط ثمينة لهما بجدول الترتيب العام للدوري، وتمنى الطوقي أن يكون الفوز حليف فريقه هذا المساء.

ثقة كبيرة

تحدث رسول بخش البلوشي مدير الفريق الأول لفنجاء عن تحضيرات فريقه لمواجهة فريق العروبة (المتحفز) اليوم خارج ملعبه بصور، حيث ذكر أن تحضيراته جاءت عادية جدا بسبب ضيق الوقت بين المواجهتين الأولى والثانية.
وأضاف: إن فريقه عقب لقاء مرباط عاد ثانية لاستئناف تدريباته من جديد على ملعب النادي بسيح الأحمر وسط مشاركة جيدة تحت إشراف المدرب محسن درويش ومساعده سلطان الطوقي، فيما قاد التونسي سامي مبروك تدريبات حراس المرمى الثلاثة في ظل غياب الحارس الأساسي أحمد الهطالي.
وأضاف مدير الفريق: إن فريقه عانى من مسألة عدم انتظام عدد من لاعبيه العاملين بالسلك العسكري بالقوات المسلحة بسبب ارتباطهم بالمشاركة بدوري الكتائب، معتبرا أن تلك المشكلة عانت منها معظم أندية السلطنة ولا تزال تعاني منها حتى الآن، من بينها فريقه فنجاء.
وأشار البلوشي إلى أن لاعبي فريقه سيسعون اليوم للظفر بالنقاط الثلاث بهدف تعويض خسارة نقطتين أمام مرباط في الجولة السابقة.

العودة من جديد

أوضح المهندس سيف بن عبدالله السمري رئيس نادي فنجاء أن الفريق الأول قدم مباراة جيدة المستوى الفني أمام مرباط طوال الشوطين، ونجح في التقدم بهدفين مقابل هدف حتى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، وكان قريبا جدا من تحقيق الفوز فيها، بعد إهدار اللاعبين لمجموعة من الفرص السهلة والخطرة على مرمى الفريق المنافس مرباط الذي نجح في إدراك هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع ليظفر بنقطة ثمينة من أمام فريقه.
وتمنى أن يقدم لاعبو فنجاء مباراة جيدة المستوى الفني ومن كافة الجوانب اليوم وأن تسجل المجموعة التي وضع الجهاز الفني بقيادة المدرب محسن البلوشي ثقته الكاملة فيها نتيجة إيجابية اليوم وفي المباريات القادمة في مرحلة الإياب بالمسابقة.
وأضاف السمري: إن ثقته وأعضاء مجلس الإدارة كبيرة جدا في جميع اللاعبين في العودة من جديد في تحقيق الانتصارات.

عزيمة وإصرار

محمد بن مبارك النجاشي لاعب فريق فنجاء لكرة القدم وصف المباراة أمام المستضيف العروبة بأنها صعبة جدا، كون المارد العرباوي يلعب على ملعبه وأمام جماهيره، كما أن الأخضر منتشٍ بالفوز على فريق ظفار بنتيجة 2/‏‏1، وفريقه خرج متعادلا بنتيجة إيجابية في لقاء مرباط الأخير في الدقائق الأخيرة، ليفقد فريقه نقطتين غاليتين في منافسات البطولة.
وأشار محمد النجاشي إلى أنه وإخوانه اللاعبين عازمون على الظهور المشرف في لقاء الليلة والخروج بنتيجة إيجابية تكفل لهم الحصول على النقاط الثلاث في الأخير.
وقال: إن المنافسة هي حق مشروع لفريقه ولجميع الفرق المشاركة بالبطولة إذا ما أراد التقدم للأمام بخطوات ثابتة بجدول الترتيب العام لفرق الدوري، وأنهم كلاعبين حاسون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم.

النقاط الثلاث

قال عبدالله بن جميل المخيني مدير فريق العروبة الأول: لقاء اليوم أمام فنجاء مهم جدًا لنا وسوف يساعد على تحسين موقع الفريق في ترتيب الدوري والعروبة لديه عناصر قادرة على تقديم الأفضل والفريق منتش بفوزه على ظفار في الجولة الماضية وهذا أعطى دعما معنويا للاعبين من أجل تقديم مستوى جيد في هذا اللقاء هناك عمل كبير سواء على مستوى مجلس الإدارة أو بمتابعة من قبل المهندس جبر المخيني رئيس النادي في هذا الجانب والدور الذي تقوم به الجماهير في رفع الروح المعنوية والكل يجتهد من اجل الفوز وهدفنا النقاط الثلاث وهذا ما نتطلع إليه رغم صعوبة المهمة وتقارب المستويات بين الفرق في الدور الثاني والعروبة يملك الحظوظ في الخروج بالنقاط الثلاث خاصة أنه يلعب على ارضه وبين جماهيره وهذا يخدم الفريق والجهاز الفني وضع الاستراتيجية لكل اللقاءات القادمة وهذا اللقاء واحد من اللقاءات التي نأمل تحقيق الفوز والنقاط الثلاث.

تفاؤل

من جانبه كشف التونسي سامي بن مبروك مدرب حراس المرمى بالفريق الأول لفنجاء عن جاهزية الحارس سلطان الرقادي الذي يتوقع أن يخلف الحارس الأساسي أحمد الهطالي في لقاء العروبة الليلة، في حالة عدم جاهزيته ومشاركته في المباراة أمام العروبة الليلة، كونه لم يتدرب مع بقية زملائه بالفريق في الأيام الأخيرة الماضية، وأن أمر مشاركته ترجع في المقام الأول والأخير لمدرب الفريق.
وتفاءل مدرب الحراس الجديد كثيرا في أن يحقق فريقه نتيجة الفوز في لقاء الليلة ويظفر بنقاطها الثلاث بعد المستوى الفني الجيد الذي قدمه اللاعبون في لقاء مرباط الأخير، والذي أوضح أنهم كان قريبين جدا من تحقيق الفوز فيها لولا الدقائق الأخيرة التي نجح فيها مرباط من إدراك هدف التعادل الثمين الثاني، وأشار التونسي سامي مبروك مدرب حراس فنجاء إلى أن الحارس مهند الزعابي والحارس الآخر بدر عادا مؤخرا للتدريبات بعد نجاح العملية الجراحية التي أجراها كلا منهما وأنهما حاليا قيد التأهيل يتوقع عودتهما في الأيام القريبة القادمة بإذن الله، ليلحقا بزملائهما حراس المرمى الآخرين بالفريق.

كسب اللقاء

المهـــــــندس خالد محمد الفنة أمين سر نادي العروبة قال: نتطلع للنقاط الثلاث لتحسين موقعنا على خارطة ترتيب الدوري في ظل التقارب في النقاط بين فرق المقدمة ونأمل أن نقدم مستوى جيدا أمام فريق فنجاء وهناك جهود تبذل من قبل مجلس الإدارة سواء على مستوى الدعم الجماهيري عبر التواصل الاجتماعي والعروبة بحاجة في هذه الفترة إلى تكاتف الجهود والعمل بصورة كبيرة وشراكة حقيقية بين أعضاء النادي ومجلس الإدارة وهذا ما نسعى إليه في هذه الفترة وهذه المرحلة وهناك تخطيط جيد ونتطلع إلى الظهور بمستوى يعكس عزيمة الشباب والفوز على ظفار في الجولة الماضية كان معنويا للاعبين وأعاد الروح للجميع ولدينا إمكانيات فنية وعناصر قادرة على تقديم الأفضل في هذا اللقاء لمواصلة المشوار في تحقيق النتائج الإيجابية كل اللقاءات لن تكون سهلة وتحمل المفاجآت وخاصة في الجولات المقبلة.

سعيد الفارسي: نتطلع لتحقيق الفوز ولقاء اليوم له حسابات خاصة

قال سعيد الفارسي مدرب فريق العروبة الأول: في البداية أوجه الشكر للاعبين على الأداء والمستوى الجيد والعزيمة والإصرار الذي قدموه في الجولة الماضية والذي توج بالفوز، ولقاء اليوم له حسابات خاصة ونأمل أن نقدم المستوى الذي يحقق لنا الفوز ولدينا الإمكانيات العالية والعناصر القادرة على تقديم المستوى الذي يرضي طموحنا وطموح الجماهير التي وقفت مع الفريق وساندت اللاعبين وقد عملنا على تهيئة اللاعبين بصورة جيدة ورفع معنوياتهم وتجهيزهم بالصورة التي تخدم الفريق خاصة إن ضغط المباريات له تأثير كبير على الفريق واللاعبين، ولكن هناك خطة لذلك ودور كبير من قبل مجلس الإدارة ومحبي النادي في تهيئة اللاعبين وتعزيزهم بما يحقق التطلعات.
وأضاف: من الناحية الفنية عملنا على تصحيح الأخطاء التي صاحبت الفريق في الجولة الماضية والعمل على التركيز واستغلال الفرص بصورة جيدة خاصة أمام المرمى وندرك أن اللقاء لن يكون سهلا، وفريق فنجاء فريق جيد ويلعب كرة جيدة ولديه عناصر تلعب كرة حلوة وهذا سيخدم اللقاء فنيا لدينا الثقة في لاعبي العروبة وهم على مستوى عال وقادرون على تقديم الأفضل وتحقيق العلامة الكاملة والمستوى سيكون في تصاعد بمشيئة الله ولا يوجد مستحيل في كرة القدم كذلك عملنا لتفادي المفاجآت في كرة القدم وطالب الفارسي بالحضور الجماهيري لمساندة الفريق.

التنسيق مع الجهات العسكرية

من جانبه عبّر يوسف بن حمدان الحارثي مدير الكرة بنادي فنجاء والمشرف العام على فرق المراحل السنية بالنادي عن امتعاضه الشديد على فترة التوقف الطويلة السابقة لمسابقة الدوري التي أشار إلى أنها كانت غير مجدية تماما لتطوير مسابقة الدوري، لكونها لم تخدم الأندية المشاركة في البطولة ولم تخدم اللاعبين، وأن معظم تلك الأندية لم ينتظم فيها لاعبوها بسبب مشاركتهم مع فرق الكتائب بدوري القوات المسلحة، ورفض جهات عملهم تفريغهم للمشاركة مع أنديتهم في التدريبات اليومية وفي المباريات الودية والتي تركت علامة استفهام كبيرة، كما أنه توقع عدم مشاركة البعض منهم في المباريات الرسمية.
وأضاف يوسف الحارثي: إن هذه المشكلة قائمة من عدة سنوات وهي لا تزال مستمرة حتى اليوم، ويجب على المسؤولين في اتحاد الكرة والقائمين على تنظيم المسابقة الجلوس مع الجهات العسكرية بأسرع وقت ممكن والتنسيق معهم لاتخاذ قرار مناسب يخدم الطرفان ويخدم الكرة العمانية بشكل عام في المرحلة المهمة القادمة وبهدف إنجاح المسابقة التي تعد من وجهة نظره الأساسية لبروز لاعبين جيدا وتمثيل المنتخبات الوطنية في السنوات القادمة بإذن الله، مشيرا إلى أن اللاعبين في الوقت نفسه يرتبطون بعقود رسمية مع الأندية التي تتكفل بدفع مستحقات مالية لهم، وبالنادي لا بد من وجودهم معها، كما هو الحال بوجودهم باللعب مع جهة عملهم.
وقدم الحارثي الدعوة لجماهير الأصفر بضرورة تسجيل الوقفة الجماعية خلف اللاعبين في لقاء الليلة المهم وفي اللقاءات القادمة بالمسابقة، مشيرا إلى أنهم وبكل تأكيد سيسعون في لقاءات الإياب للظهور المشرف وتسجيل النتائج الإيجابية التي تسعد جماهيره.