المضيبي يبحث عن تضميد الجراح على حساب النهضة الفائز

متابعة – علي الحبسي وحميد المنذري –

تطل مباراة المضيبي والنهضة برأسها وذلك عندما يتواجه الفريقان مساء اليوم في رسم الجولة السابعة عشرة من دوري عمانتل حيث يسعى الفريقان إلى تقديم مباراة جيدة عقب فوز النهضة على نادي عمان 2 – 1 وخسارة المضيبي من السويق بالنتيجة ذاتها في الجولة الماضية. وأثبت المضيبي في بعض الجولات بأنه الرقم الصعب والحصان الجامح الذي لا يستهان به في دورينا وعليه من الواجب أن يقدم النهضة مباراة كبيرة ترقى لطموحات وتطلعات أنصاره. وأيا كان الحال يسعى المضيبي إلى تجاوز محنة السقوط أمام السويق السبت الماضي الصعوبة ولن يكون هناك سيناريو أفضل من الفوز على النهضة حيث يخطط لاستعادة مستواه المعهود والأهم من ذلك استعادة هويته المعهودة والمألوفة في الملعب. ويحتل المضيبي المركز الثامن برصيد 19 نقطة متقدما حيث فاز في 6 مباريات وتعادل في مباراة وخسر 9 مباريات وسجل خط هجومه 15 هدفا وفي المقابل اخترقت تحصيناته الدفاعية بـ 21 هدفا، ويتطلع المضيبي إلى رد اعتباره سريعا بكبح جماح النهضة وتحقيق الفوز السابع له في مسابقة الدوري هذا الموسم بيد أن الأخير لن يكون صيدا سهلا بين فكي المضيبي بل سيشكل تحديا فعليا واختبارا جادا للغاية لطموحات المضيبي في سعيه الدؤوب لتحصين مركزه الخامس عبر إحراز النقاط الكاملة هذا المساء وبالتالي بلوغ النقطة رقم 27.
ويطمح النهضة أن يقف حجر عثرة في طريق المضيبي حيث يدخل لقاء اليوم وفي جعبته 24 نقطة حيث يحتل المركز الخامس متطلعا إلى تحقيق الفوز السابع له في بطولة الدوري هذا الموسم حيث يملك في رصيده 6 انتصارات و6 تعادلات مقابل 4 هزائم وقد نجح خط هجومه في تسجيل 26 هدفا وفي المقابل اكتوى بنيران أهداف خصومه بتلقيه 23 هدفا ويمني النهضة النفس في أن يصل إلى النقطة السابعة والعشرين اليوم حتى يقترب أكثر من مراكز الصدارة ويتفيأ بنعيم ظلالها الوارفة ولن تكون المهمة بالسهلة أمام المضيبي العنيد. وكان المضيبي قد سقط في عقر داره أمام الشباب بهدفين نظيفين في مستهل مشواره بالدور الثاني من بطولة الدوري قبل أن يصحو على أنغام الجولة قبل الماضية ويلهب حدة المنافسة بفوزه على ظفار بهدفين دون رد محققا الاستفاقة في الوقت المناسب وقالبا رموز المعادلة على حامل اللقب بالذات ولكنه ما لبث أن تعثر أمام السويق المتصدر بسقوطه أمامه بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية ويعول المضيبي في مباراة اليوم على محترفه وهدافه اليمني محسن محمد صاحب 5 أهداف في بطولة الدوري لعله يلعب دورا بارزا وحاسما في الفوز المرجو والمأمول على السويق فهل يتفوق المضيبي فعليا على النهضة ويشعل حدة المنافسة في مراكز وسط الترتيب أم أن الأخير سيلعب بكبرياء الفوز ويقول الكلمة الفصل التي تجنبه إزاحته عن المركز الخامس؟.

أنور الحبسي: لدينا غيابات وثقتنا كبيرة بلاعبي الرديف –

قال أنور بن عبدالله الحبسي مدرب فريق المضيبي: بعد الخسارة من السويق ، عاد الفريق للمضيبي وبدأ في التجهيز لمباراة النهضة من خلال حصص الاستشفاء والتدريبات الخفيفة لتأهيل الفريق بشكل جيد وبالنسبة لغيابات الفريق فهي بسبب ارتباط عدد من اللاعبين بدوري الكتائب العسكرية ، وثقتنا بلاعبي الفريق الرديف كبيرة لتعويض هذه الغيابات لأننا مدركون أن كل الأندية ستعاني من تضارب المواعيد بين جدول المسابقة وجدول دوري الكتائب في هذه المرحلة.

برونو بيريرا: الفريـق جـاهز ومكــتمل الصفــوف –

قال برونو بيريرا مدرب نادي النهضة بأن فريق المضيبي يعتبر فريقًا قويًا جدًا، حيث يدافعون بصورة جيدة وكذلك هو فريق ومنتظم جدًا ويجب أن نكون أذكياء للغاية للفوز بهذه المباراة والمقابلة بين الفريقين لن تكون سهلة بالنسبة لنا ، وبنفس الطريقة وفي المقابل النهضة لن يكون سهلاً لهم ولأي فريق يلعب ضد النهضة. وأضاف مدرب النهضة التركيز الآن فقط على مباراة المضيبي في محاولة لاستعادة اللاعبين ومحاولة شرح اللاعبين ماذا سنفعل لتحقيق أقصى قدر من القرب من الفوز باللعبة والفريق جاهز ومكتمل الصفوف ومعنوياته عالية جدا بعد الفوز على عمان المباراة مهمة جدا في ترتيب الفريق ضمن دوري عمانتل والتركيز في هذه المباراة مهم بالنسبة للاعبين والفريق الذي يلعب بتركيز عال سيفوز بالمباراة وفريق المضيبي كما قلت فريق قوي ومنظم وشرس في الملعب لكن فريقي قادر على تجاوزه والفوز بالثلاث نقاط وندعو الجماهير للحضور والاستمتاع بالمباراة.