التدريب على إعداد خطط عمل الأمن الصحي الوطنية

بدأت بفندق مسقط انتركونتننتال صباح أمس الاثنين حلقة عمل «التدريب دون الإقليمي حول إعداد خطط عمل الأمن الصحي الوطنية وتقدير تكلفتها» التي تنظمها منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة وذلك لمدة ثلاثة أيام.
ورعى افتتاح الحلقة سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط بحضور ممثلي دول إقليم شرق المتوسط ومحاضرين من المكتب الرئيسي للمنظمة ومركز مراقبة الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية.
ويعد التقييم الخارجي المشترك أحد عناصر التقييم والمتابعة للوائح الصحية الدولية الذي يهدف لتقديم المشورة التقنية لإعداد خطط عمل الأمن الصحي وتحسين الاستعداد والاستجابة لأحداث الصحة العامة التي قد تشكل تهديدا على المستويين المحلي أو الدولي.
وقد أجري التقييم الخارجي المشترك في 14 دولة من أصل 23 في إقليم الشرق المتوسط الذي يتفوق على عدد من الأقاليم الأخرى بمنظمة الصحة العالمية.
جدير بالذكر أن هذه الحلقة التدريبية جاءت مكملة للتقييم الخارجي، وهي التي تتضمن تطوير واحتساب تكلفة خطط العمل الوطنية للأمن الصحي والأنشطة المرجوة والمنبثقة عن توصيات الخبراء للتقييم الخارجي المشترك بمنظمة الصحة العالمية.