المنتخـب يعـتذر عن صالات تايلند لتقليص النفقات

توسعة مدرجات الترتان ببوشر استعدادا لبطولة النخبة –

اعتذر اتحاد الهوكي عن المشاركة في بطولة الصالات التي تقام في تايلند في الفترة من الخامس والعشرين وحتى التاسع والعشرين من الشهر الحالي وذلك لتقليص النفقات المالية والاكتفاء بالمشاركة في ثلاث بطولات من بينها دورة الألعاب الآسيوية التي تقام في أغسطس القادم وبطولة كأس النخبة المقرر ان تستضيفها مسقط في الفترة من الثامن عشر وحتى الثامن والعشرين من أكتوبر بمشاركة باكستان والهند وكوريا واليابان وماليزيا. وقام الاتحاد بمخاطبة وزارة الشؤون الرياضية لتوسعة مدرجات الجماهير لتصبح من 4 إلى 5 خمسة آلاف وذلك حسب شروط الاتحاد الآسيوي.
وقال القبطان طالب الوهيبي رئيس مجلس إدارة اتحاد الهوكي: إن الاعتذار جاء بسبب تقليص الدعم والتركيز على مشاركة المنتخب الأول الذي تنتظره ثلاث مشاركات دولية أهمها التي تقام في أكتوبر والتي تشارك فيها باكستان والهند وكوريا واليابان وماليزيا وهي للكبار الستة في آسيا ونأتي نحن في المركز الثامن وتعتبر من أقوى البطولات الآسيوية وسنبدأ في مخاطبة الشركات للحصول على التسويق والرعاية للبطولة التي من المتوقع أن ينقلها عدد من القنوات ونتوقع حضورا جماهيريا جيدا مقارنة بالبطولة التأهيلية التي اختتمت في مسقط في الشهر الماضي.

ليست مديونية

وكشف طالب الوهيبي أن العجز في الميزانية ليس مديونية فبعد أن وضعنا الموازنة التقديرية قبل التخفيض الوزارة قلصت الدعم (112) ألف ريال وكان الاتحاد قد أنهى روزنامة الموسم والمشاركات الخارجية وبدلا من وجود الفائض حدث النقص وكانت المشاركة في بطولة الصالات بهونج كونج ستكلف الاتحاد 25 ألفا وهناك الكثيرون الذين لا يدركون أن الاتحاد يدفع كل ما يتعلق باللعبة للأندية وهي غالية جدا (فلبسة الحارس) بألف ريال والمضارب قيمتها بين ثلاثين إلى مائة ريال بالإضافة الى (الكرة) كل ذلك لا بد من توفيره وفيما يتعلق بمراكز الناشئين سيتم تغيير عدد من الاقتراحات بعد أن تم إيقاف ستة مراكز حيث طلبنا تقارير للوقوف على سير العمل وعدد اللاعبين ولكن لن تلغى حيث يتواجد 26 مركزا وتجرى اتصالات مع أندية صور والعروبة لضمهم للمراكز وأما البشائر والنهضة فقد اعتمدوا كأعضاء جدد ونتوقع الشباب وفنجاء ولم يصلنا رد حتى الآن من بهلا.
مطالبات الأندية

وكان عدد من الأندية في اجتماع الجمعية العمومية قد طالب بعدد من المطالب من بينها النصر الذي أكد على ضرورة إعادة مراكز الاتحاد على أن تفعّل في أسرع وقت ممكن وتحديث اللوائح وتشكيل لجنة من الجمعية العمومية وتغيير في لائحة المسابقات والمنتخبات ولائحة الشكاوى والاحتجاجات ولائحة التدريب والحكام وطالب نادي النصر مخاطبة الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي فيما يتعلق بإقامة بطولة أبطال الدوري والكأس على المستوى الآسيوي والعربي وتكريم المدربين والإداريين والأندية وإعادة جائزة الفريق المثالي وتوجيه الدعوة للمدربين والإداريين لحضور بعض البطولات الدولية والآسيوية التي تقام في السلطنة وخاصة من خارج محافظة مسقط. وطالب نادي مسقط التقليل من المصروفات الفنية بشكل عام وان تتوافق مع الميزانية المقترحة من قبل الاتحاد وان يتم إنشاء مركز للأشبال والناشئين من قبل الاتحاد بنادي مسقط لمساعدة النادي بالعودة الى أنشطة الاتحاد خلال الفترة المقبلة أسوة بباقي الأندية، فيما طالب نادي اهلي سداب بتفعيل مراكز اعداد وتدريب النشء في المحافظات لكي يتوفر رفد للأندية وزيادة عدد اللاعبين وتطور مستوى اللعبة وطالب أيضا بمراجعة وتحديث اللوائح من بينها المسابقات والمنتخبات والتدريب والتأهيل والحكام وطالب ممثل نادي السويق بالإيضاح حول الصفحة 11على 24 حيث بلغت الأرصدة الدائنة الأخرى في 31 ديسمبر 2017 مبلغا قدره 22125 ريالا والإجمالي 22125 ريالا فهل هذه المديونية حتى هذا التاريخ وهل هناك مديونيات أخرى وكم تبلغ المديونية الباقية من الاتحاد السابق وكيف تمت معالجتها. وقال ممثل نادي السويق: ان مهمات السفر بلغت 9997 ريالا عمانيا في عام 2017 بينما في عام 2016 بلغت 7489 ريالا والفارق 2508 ريالات ماهو سبب الزيادة بالرغم من تقليل وزارة الشؤون الرياضية ومطالبة الاتحادات بالتقليل من الإنفاق غير الأساسي وكان من الأولى توجيه المبالغ للتطوير الفني للعبة ولماذا لم يتم الرد على النادي فيما يتعلق بإنشاء مركز براعم للعبة على الرغم انه تم توجيه خطاب الى الاتحاد ولماذا ارتفعت مصاريف أعضاء مجلس الإدارة ففي عام 2017 بلغت 11 ألفا و500 ريال وفي عام 2018 بلغت 12 ألف ريال وتساءل لماذا الزيادة. وطالب ممثل نادي نزوى بإعادة النظر في فتح مراكز الهوكي في المحافظة مع الإبقاء على مدرب الاتحاد مما سيكون له بالغ الأثر.