مجيس يخطف أول بطاقة للصعود لدوري عمانتل.. والجماهير تشكل علامة فارقة

قبل نهاية دوري الدرجة الأولى بجولتين –
متابعة: حمد الريامي – عبدالله المانعي –

أعلن نادي مجيس عودته الموفقة من جديد إلى دوري عمانتل للموسم القادم 2018/‏‏2019 بعدما تمكن من خطف بطاقة الصعود الأولى بعد فوز مثير من بوشر 2/‏‏1 في الجولة الثامنة من المرحلة النهاية لمباريات الإياب لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم والتي أقيمت يوم الأحد الماضي رافعا رصيده إلى 17 نقطة ليبقى صراع صور 16 نقطة والرستاق 15 نقطة والسيب 10 نقاط على البطاقتين المتبقيتين خاصة بعدما فاز صور على بهلا 1/‏‏صفر وتعادل الرستاق والسيب سلبيا باعتبار بوشر وبهلا خارج الحسابات برصيد مشترك وهو 3 نقاط فقط. وسوف يلتقي يوم الأحد القادم في الأسبوع التاسع مجيس في ملعبه مع الرستاق وصور مع السيب بالمجمع الرياضي بصور وبهلا يستقبل في ملعبه بوشر.
على أن تكون الجولة الأخيرة يوم 27 أبريل الجاري من خلال لقاء بوشر بملعبه مع صور والرستاق يستقبل بهلا والسيب يستضيف مجيس لإعلان نهاية الدوري.

عودة موفقة لمجيس

حسم مجيس أموره مبكرا نحو الصعود إلى دوري الأضواء واصبح ينافس على لقب درع دوري الدرجة الأولى بعد الانتصارات الأخيرة التي حققها والتي مكنته من التربع على قمة الترتيب العام برصيد 17 نقطة جاءت بعد 5 انتصارات وتعادلين وعلى الرغم من انه ضمن الصعود إلا انه سيواجه في ملعبه الرستاق في الجولة القادمة والتي تعتبر تحديا جديدا للمدرب الوطني سالم سلطان وبعدها سيلاقي السيب في ملعب الأخير يوم 27 أبريل الجاري ومع صعوبة المباراتين يبقى الفريق بحاجة إلى جاهزية كبيرة دون التراخي لأن الفوز سيخدمه وحده أولا ومن ثم سيخدم الفرق الأخرى. وفي العودة إلى المباراة الأخيرة التي ضرب فيها عصفورين بحجر واحد وهو الفوز على بوشر وضمان الصعود اكد فيها أحقيته في الصعود إلى دوري عمانتل كما وصفها خليفة الرواحي بعد مؤازرة جماهيرية عريضة قدمت بكل ثقلها من شمال الباطنة وقطعت مسافة وصلت إلى 250 كيلو مترا والتي احتفلت بالفوز والتأهل على ملعب المضيف بنادي بوشر الذي لم يكن فيها صاحب الأرض سهلا عندما بدأ اللقاء سريعا بهجمة وصلت إلى ايوجين مواه في منطقة الجزاء لكنه تعرض لعرقلة من مدافع مجيس ليحتسب الحكم لصالحه ضربة جزاء احرز منها شوقي الرقادي هدف التقدم لبوشر في الدقيقة الأولى.
وتواصل اللعب سجالا بين الفريقين بهجمات، وأضاع لاعب بوشر شوقي الرقادي فرصة بعد كرة عرضية واجه بها الحارس لكنه سددها سهلة لتتحول إلى ضربة مرمى، وسدد لاعب مجيس احمد المعمري كرة سيطر عليها حارس بوشر، واستمر مجيس في محاولاته رغبة منه في إيجاد فرصة مواتية للتسجيل لكن دفاع بوشر ابطل كل المحاولات ليلجأ لاعبو مجيس للتسديد من خارج خط الـ18 كانت جميعها تحت سيطرة الحارس بالرغم من التهديد المباشر من احمد المعمري ومن مروان المقبالي.
اللعب عاد بعدها إلى وسط الملعب مع بعض المحاولات للوصول إلى مرمى الآخر من الطرفين لكنها لم تشكل أي خطورة، وارسل محمد الكثيري لاعب بوشر كرة طويلة في منطقة جزاء مجيس لم يحسن علي أولاد ثاني التعامل معها لتمر أمام خط المرمى بسلام في الدقيقة 36، وتلقى حسن ربيع لاعب مجيس كرة مررها لمروان المقبالي الذي أرسلها ساقطة سيطر عليها حارس بوشر، وكاد لاعب مجيس أن يسجل هدف التعديل بعد دربكة أمام مرمى بوشر لكن كرته اصطدمت في الدفاع لتبعد بعدها إلى رمية تماس في الدقيقة 41، وتواصل اللعب بمحاولات من مجيس لكنها لم تأت بجديد لينتهي الشوط الأول بتقدم بوشر بهدف. وجاء الشوط الثاني اكثر قوة ورغبة في التسجيل ليواصل الفريقان نشاطهما فبوشر يسعى إلى تعزيز تقدمه ومجيس من أجل إدراك التعادل، وتتاح لبوشر فرصة مواتية للتسجيل بعد كرة وصلت في المقدمة لشوقي الرقادي لكن مضايقة الدفاع جعلت اللاعب يسدد الكرة في الشباك الجانبية، وتواصل اللعب بمحاولات لمجيس الذي حاول إيجاد فرصة لإدراك التعادل، ومن ضربة حرة مباشرة سدد لاعب مجيس عبدالله المعمري كرة سيطر عليها حارس بوشر، واستمر مجيس في المحاولات وكسب ضربة حرة ثانية نفذها مبارك المقبالي بين أحضان حارس بوشر، وواصل مجيس ضغطه على ملعب بوشر الذي اعتمد على غلق منطقته واللعب على الكرات المرتدة، واجرى مجيس تغييرا بدخول ايمن الشحي مكان عبدالله المعمري في الدقيقة 60، ليتواصل معها اللعب بضغط من مجيس قابلته صلابة من دفاع بوشر، واجرى مدرب مجيس تغييرا ثانيا بدخول طيب الخوري مكان مبارك المقبالي في الدقيقة 65، تبعه تغيير لبوشر بدخول فهد الشهيمي مكان محمد الكثيري، وبالرأس سدد لاعب مجيس غيسلين موجو كرة مرت جنب القائم الأيسر لحارس بوشر، وواصل مجيس تواجده في ملعب بوشر في محاولة منه لإيجاد فرصة تسمح له بتسجيل هدف التعديل، واحتسب الحكم ضربة جزاء لمجيس بعد لمس الكرة من قبل مدافع بوشر عبدالله السناني احرز منها حسن ربيع هدف التعديل في الدقيقة 80، ومن ضربة حرة سدد علي أولاد ثاني لاعب بوشر كرة قوية اعتلت العارضة، واجرى بوشر تغييرا بدخول مهند الشبلي مكان منصور الهادي، وأشرك مدرب مجيس علي البلوشي حين دخلت المباراة في الوقت بدل الضائع المقدر بـ4 دقائق سجلت محاولات هجومية من الفريقين، وسجلت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع هدف الفوز لمجيس بعد تسديدة قوية من البديل علي البلوشي حولها مدافع بوشر بالرأس هدفا في مرمى فريقه خطف معه مجيس فوزا ثمينا جدا.

أول إنجاز –

تحقق انجاز الصعود لفريق مجيس في الإدارة الحالية التي يترأسها الطيب بن عبدالنور الفارسي الذي حل لقيادتها خلفا لرئيس مجلس الإدارة السابق ناصر بن حسن البلوشي الذي اعتذر لظروف خاصة وقد حالف الإدارة الحالية الفأل الحسن في تحقيق حلم أبناء النادي، ورغم شح الموارد المالية إلا أن مجلس الإدارة استطاع أن يكيف الأمور بوقفة أبناء النادي الداعمين المخلصين وكان التفاعل على أشده في حملة النادي للصعود التي تبناها عضوا مجلس الشورى ممثلا ولاية صحار سعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي وهلال بن ناصر السدراني بالتعاون مع مجلس الإدارة ولاح في الأفق تعاضد أبناء النادي في الفترة الماضية وهو شيء تعاهد أبناء البحري على تقديمه لفريقهم العريق في محافظة شمال الباطنة.

حلم تحقق –

بارك يعقوب بن يوسف البلوشي نائب رئيس النادي الإنجاز لأبناء النادي وقال: أبارك لجميع منتسبي ومحبي وجماهير البحري التأهل لدوري عمانتل وهذا الإنجاز لم يأت من فراغ وإنما بتضافر جميع الجهود وتكاتف الجميع ووقوفهم مع الفريق ونشكر المولى عز وجل بداية على التوفيق وتحقيق آمال جماهير البحري العريضة والتي كانت أهم عامل من عوامل نجاح الفريق الكروي بمساندتها ووقوفها مع الفريق في جميع المباريات.
وأضاف: إن العمل الناجح في مختلف المجالات يحتاج بداية إلى التخطيط السليم والعمل لتوفير الأدوات لكي تتمكن من تحقيق الأهداف المرسومة ومنذ اليوم الأول من استلام الإدارة الجديدة لمهامها الإدارية وضعت نصب أعينها تكملة مشوار الإدارات السابقة لخدمة النادي وتم تحديد الأهداف التي يجب تحقيقها وكان على رأس تلك الأهداف العمل لصعود الفريق الكروي إلى مصاف دوري عمانتل وقرر مجلس الإدارة تشكيل لجنة رياضية تقوم بإعداد خطة عمل وتقديم المقترحات وبالفعل عملت اللجنة على رفع خطة العمل والمقترحات لمجلس الإدارة الذي بدوره اعتمدها وكانت الخطة تشمل تشكيل لجنة فنية من قدامى اللاعبين بالنادي يتم إشراكها في العمل الفني الخاص بالفريق.
وتابع قائلا: اقترحت اللجنة الرياضية بأن يتم استقطاب جميع لاعبي الأندية الذين تعاقدوا مع أندية أخرى الموسم الفائت والاعتماد على خبراتهم لقيادة الفريق الكروي بالنادي خلال منافسات الموسم الحالي ومن خلال اجتماعات مشتركة قبل بداية الموسم الرياضي بين اللجنة الفنية ومجلس الإدارة تم اتخاذ العديد من القرارات والتي تصب لخدمة النادي فكان منها الاعتماد على اللاعبين أبناء النادي والمنتسبين للفرق الأهلية التابعة للنادي ليشكلوا السواد الأعظم من لاعبي الفريق الكروي الأول.

عقبات –

وذهب نائب رئيس نادي مجيس للحديث عن العقبات فقال : نعم واجهتنا عقبات خلال الموسم، فبدايته كان التعاقد مع المدرب الوطني إبراهيم بن إسماعيل البلوشي الذي تقدم بطلب الإعفاء عن مواصلة العمل لظروفه الصحية فعمل مجلس الإدارة بالتعاون مع اللجنة الفنية لاختيار المدرب البديل والقادر على تكملة المشوار وبعد المفاضلة بين الأسماء تم اختيار المدرب السوري محمد العطار لتولي قيادة دفة الفرق والذي نجح في الوصول للمرحلة النهائية إلا أن المدرب السوري محمد العطار بعد المباراة الأولى تقدم بطلب الإعفاء من المهمة نظرا لظروفه الأسرية آنذاك فقرر مجلس الإدارة الموافقة على إعفائه وبعدها تم التعاقد مع المدرب الوطني سالم بن سلطان.

تضافر الجهود –

قال ناصر بن حسن البلوشي الرئيس السابق لنادي مجيس: نبارك للجماهير ولمحبي الفريق ولمجلس الإدارة واللاعبين هذا الإنجاز بالتأهل لدوري عمانتل وفي الحقيقة هذا الإنجاز لم يأت من فراغ ولكن بتضافر جهود من مجلس ومن خارج المجلس وحيث أن الهدف كان واضحا من بداية الموسم الا وهو الوصول لدوري عمانتل وهذا ما لمسناه من بداية الموسم.
وأشاد البلوشي باللجنة الفنية وقال: عملت معا مع إدارة النادي لتحقيق هذا الإنجاز وان شاء الله القادم أفضل متمنين للبحري تحقيق نتائج مشرفة تليق بمكانة هذا النادي العريق وفي الأخير كلمة شكر وتقدير لجماهير البحري على وقفتها الصادقة مع الفريق وهذا ليس بغريب عليها الوقوف مع فرق النادي في جميع المحافل.

صور يضع القدم الأولى –

وضع صور القدم الأولى نحو العودة مجددا إلى دوري الأضواء بعد استراحة استمرت اكثر من موسمين حينما حقق الفوز الصعب على بهلا بهدف نظيف فرفع رصيده إلى 16 نقطة وقفز معها إلى المركز الثاني لذلك يحتاج إلى نقطة واحدة فقط من مباراتين ستجمعانه الأحد القادم بملعبه في الشرقية مع السيب وسيكون يوم 29 أبريل الجاري في ضيافة بوشر. ومن الواضح أن المدرب الوطني احمد الغيلاني تمكن من وضع اللمسات التي كان الفريق يحتاجها بعدما فقد الفريق مجموعة من النقاط خلال المباريات الماضية وقد يحتفل الفريق في ملعبه يوم الأحد للإبحار نحو العودة إلى دوري عمانتل للموسم القادم. ومن خلال المباراة التي وصفها الزميل احمد المحروقي بان شوطها الأول كان هادئا في معظم أوقاته وافتقد للخطورة في التسجيل مع وجود بعض التمريرات القصيرة المقطوعة من الجانبين والتسديد برعونة من بعيد مع اللمسات البسيطة التي قادها لصور جمعة مبارك وفهد ناصر والمحترف ديوب ندا والمتمركز جمعة درويش . بينما تحرك بهلا البعيد عن الحسابات عن طريق أسامة سالم وسعيد الناصري ومحمدي إلبودو وقدم مستوى جيدا طوال المباراة. وأجرى بهلا تغييرا اضطراريا بدخول عبدالله السالمي بديلا للمصاب عبدالله النبهاني وكاد صور أن يختتم الشوط الأول بهدف في الدقيقة قبل الأخيرة بعد أن سدد المحترف ديوب كرة قوية تصدى لها بصعوبة أحمد الجامودي حارس بهلا لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وبدأ معها الشوط الثاني على نفس وتيرة الشوط الأول وفي الدقيقة الثامنة من الشوط الثاني استطاع المنفرد جيفيرسون مراوغة حارس بهلا والتسديد على شباكه معلنا تقدم صور.
هذا الهدف حسن من مستوى أداء الفريقين، بهلا للعودة إلى المباراة وصور لتعزيز التقدم وفي الدقيقة 63 كاد جمعة درويش أن يضيف هدفا ثانيا لصور لولا يقظة احمد الجامودي حارس بهلا الذي تمكن من الخروج الصحيح وإبعاد الكرة لينقذ مرماه من هدف محقق. وفي الدقيقة 67 ارسل أسامة الشكيلي لاعب بهلا كرة ساقطة تصدى لها وبصعوبة هاني غريب حارس صور لينقذ مرماه .
ورد صور بكرة جميلة سددها جيفيرسون تصدى لها حارس بهلا ليشهد النصف الثاني من المباراة تحسنا ملحوظا في أداء الفريقين واستطاع حارس بهلا إنقاذ مرماه من هدف محقق اثر دربكة حدثت أمام مرماه في الدقيقة 73 وأجرى صور تغييرا بدخول فهد هلال بديلا لجمعة درويش وايمن إبراهيم بديلا لديوب. من جانبه أجرى بهلا تغييرا بدخول حسني مبارك بديلا لوائل علي ودخول عبدالله الهنائي بديلا لحسام محمد لتشهد الدقائق الأخيرة من المباراة سجالا بين الفريقين لكنها لم تثمر عن أي هدف إضافي لتنتهي المباراة بفوز صور على بهلا بهدف وحيد.

الرستاق يعاني –

على الرغم من أن الرستاق كان الأقرب إلى التأهل قبل جولتين من هذه الجولة عندما تواجد في صدارة الترتيب العام منذ بداية المرحلة النهائية إلا أن الخسارة الماضية من صور والتعادل السلبي مع السيب جعلا الفريق يتقهقر إلى المركز الثالث برصيد 15 نقطة رغم أنه لا يزال يضع الأمل الكبير في قدرة الفريق على الانتصار والعودة بكل قوة من خلال اللقاء المرتقب مع مجيس في شمال الباطنة يوم الأحد القادم على أن يختتم لقاءاته بملعبه يوم 27 أبريل القادم مع بهلا ومن الواضح أن هذا التراجع للفريق كان بسبب المعاناة الكبيرة من عدم اكتمال اللاعبين لارتباطهم بدوري القوات المسلحة مما أفقده العديد من الأسماء التي كانت المحاور والمفاتيح الأساسية للفريق ولكن مدربه حسان الحشاني لا يزال يضع ثقته الكبيرة في قدرة الفريق على تحقيق المعادلة الصعبة نحو العودة من جديد إلى صفوف الكبار في الموسم القادم. وجاء تفريط الرستاق في التأهل حسب ما وصف ذلك سعيد السلماني إثر تعادله مع السيب بدون أهداف بعد الأداء الذي قدمه في الشوط الأول من خلال البداية الحذرة للفريقين، حيث إن الرستاق يحتاج إلى الفوز لضمان التأهل والسيب من أجل الإبقاء على المنافسة بين المتأهلين الثلاثة وكان الرستاق قد خسر في مباراته الماضية مع صور بهدف نظيف وقد عانى من غياب عشرة لاعبين لمشاركتهم في دوري القوات المسلحة ونزل الرستاق بتشكيلة فيها الكثير من الغيابات، حيث كان السيب أكثر خطورة وقاد عدة هجمات ولكن حارس الرستاق الرشيدي تمكن من إبعادها واعتمد الرستاق على الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى السيب وتمكن الدفاع من إبعادها حيث لم يأت الشوط الأول بأي نتيجة للفريقين وفي الشوط الثاني نزل الفريقان أرضية الملعب والرستاق مصمم على إحراز نتيجة إيجابية من أجل الفوز وضمان التأهل قبل جولتين وكان الشوط الثاني أفضل من الأول وخاصة من جانب الرستاق الذي قاد عدة هجمات ولكن دون فعالية تذكر .
وانتهى اللقاء بتعادل الفريقين سلبا دون أهداف وتأجل الحسم للجولتين المتبقيتين .

السيب يحتاج لمعجزة –

من الواضح بأن السيب اصبح يحتاج إلى معجزة كبيرة ويمكن أن يخدم نفسه وتقدم له الفرق الأخرى خدمة جليلة حيث يحتاج إلى فوز صريح بشرط أن يخسر الرستاق من مجيس وبعدها من بهلا وان يحقق السيب الفوز في الجولة الأخيرة على مجيس ليصل إلى 16 نقطة لأن المنافس الحقيقي للسيب الرستاق حتى الآن باعتبار مجيس ضمن التأهل وصور لديه مباراة أخيرة مع بوشر ومع كل هذه الحسابات تبقى 6 نقاط في الملعب يمكن أن تغير المسارات ويمكن أن تبتسم للسيب لكن الأمر صعب جدا باعتبار ان التعادل الأخير للسيب مع الرستاق أضاع فرصة المنافسة على السيب اكثر من الرستاق باعتبار السيب تراجع للمركز الأخير برصيد 10 نقاط. عاد مجيس من جديد لدوري عمانتل بعد أن غاب أكثر من موسم ليكون الضيف الجديد في الدوري بدءا من الموسم المقبل 2017/‏‏2018 وبذلك سيكون التواجد لمجيس إضافة لأندية شمال الباطنة التي تلعب في هذا الموسم بالدوري وهي الجار صحار والسلام وصحم والسويق إذا بقي الوضع على حاله ولم يحدث تعثر لأي فريق خاصة الثلاثة صحار والسلام وصحم، وقد مر مجيس بمنعطف متدرج حيث بعد الهبوط في موسم 2012/‏‏2013 تم اتخاذقرار التجميد ليستمر قرابة سنتين ثم تحسنت الأمور عقب ذلك وبدأ التعافي حيث عاد النشاط ووفق عرف اتحاد كرة القدم فان الحال أودى بالفريق للعب في الدرجة الثانية في الموسم الماضي وصعد إلى مصاف الدرجة الأولى لكرة القدم بهذا الموسم وشق الفريق طريقه بنجاح باهر وأتى بقوة من الخلف للفرق التي خاضت معه التصفيات ذهابا وإيابا ليصل إلى النقطة 17 بفوزه على بوشر بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأول على ملعب الأخير ويتأهل إلى عمانتل قبل انتهاء التصفيات بجولتين.

سالم سلطان: الفريق الوحيد الذي صعد مبكـرا ونفكر في الدرع –

نجح المدرب الوطني سالم بن سلطان في قيادة مجيس لتحقيق حلم العودة ووظف قدرات اللاعبين بالشكل المطلوب وكان الاتزان والواقعية عاملين مهمين في عمل المدرب الذي رأى أن التعامل مع جميع المباريات بقدر كبير من الأهمية، وينظر المدرب الآن إلى الجولتين القادمتين بعين الأهمية كونه يريد لفريقه أن يحصد لقب دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، وقال بعد الصعود: الحمد لله رب العالمين أبارك للجميع هذا الإنجاز التاريخي الذي أتى في وقت صعب بعد تضافر الجهود وحاليا النادي الوحيد بعد هذه الجولة رسميا وتبقت لنا مباراتان وحاليا نفكر فيهما للانفراد بالصدارة وحسم درع الدوري.

إنجاز بعد جهــــد –

عبر عبدالله بن سليمان البلوشي المدير الإداري لفريق مجيس عن سعادته بالصعود لدوري عمانتل وقال : الحمد لله تحقق الهدف الذي رسمناه وتمكن فريقنا من حسم الأمور لصالحه قبل انتهاء التصفيات بجولتين وهذا الإنجاز أتى بعد جهد كبير بذل من مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبين والجماهير والوسط الرياضي ووسائل الإعلام، وأضاف: طريق الصعود لم يكن مفروشا بالورود لكن عبر عطاء وجهد وبذل وتضحية تحقق المطلوب ونريد لفريقنا التميز إن شاء الله في الموسم المقبل.

وقفـــة الجماهير –

جماهير مجيس كانت السند الحقيقي للفريق وتفاعلت بصورة رائعة وكانت هناك وقفة مشهودة من الوسط الرياضي ومن الفرق الأهلية التابعة للنادي وقد تمكنت الجماهير من خلق بيئة خصبة لزرع الثقة في النفوس وتجسيدها خلف الفريق أينما حل وارتحل بتشجيع أكثر من رائع عبر الرابطة، حيث توشحت المدرجات بأعلام البحري واستمرت الوقفة منذ الأدوار التمهيدية وفي مرحلة التصفيات وحتى الجولة الأخيرة منها، وبذلك باتت جماهير مجيس تشكل إضافة جديدة لجماهير دوري عمانتل في الموسم المقبل حــيث تشكــل الفاكهة.

تهـــان –

قدم الوسط الرياضي بالمحافظة التهاني لمجيس بمناسبة الصعود ورأوا أن الفريق سيشكل إضافة جديدة وقوية لفرق عمانتل وتمنى الوسط أن لا يهبط أي فريـــــق من الموجودة حــــاليا في عمانتل لتكون هــــناك في المحافظــــة 5 أندية تلعب في دوري عمانتل.