الاحتفال بتخريج المشاركات في دورة الإبحار والمغامرة للمرشدات

أقيمت على متن سفينة شباب عمان الثانية –

احتفلت المديرية العامة للكشافة والمرشدات وسفينة شباب عمان الثانية التابعة للبحرية السلطانية العمانية بتخريج الجوالات المشاركات في دورة الإبحار والمغامرة للمرشدات الثانية والتي انطلق في الأول من أبريل الجاري، بمشاركة 12 من الجوالات من مختلف العشائر بالجامعات والكليات والأندية الرياضية وجمعيات المرأة العمانية. حفل الختام أقيم تحت رعاية العقيد الركن المتقاعد مسلم بن صالح الرواحي، وذلك على متن «سفينة شباب عمان الثانية» بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية، حضر المناسبة قائد سفينة شباب عمان الثانية بالوكالة وعدد من كبار الضباط، ومحمد بن عبدالله الهنائي المدير العام المساعد للكشافة بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات وعدد من منتسبي البحرية السلطانية العمانية.
وقام راعي الحفل بتسليم شهادات التخرج وتكريم أوائل الخريجات في الدورة التي تضمنت تطبيقات عملية لمهارات الإبحار وتقديم شرح عملي لطريقة رمي المرساة ورفعها بالطريقة الآلية واليدوية، وتنفيذ تمرين الحريق لفريق مكافحة الحريق بالسفينة والتعرف على تشكيلة فريق الطوارئ بالسفينة والخطوات المتبعة لمكافحة الحريق وشرح كيفية تعامل طاقم السفينة مع أي طارئ خلال إبحارها، والتمرين بالإجراءات المتبعة لعملية إخلاء السفينة والحالات التي تتطلب ذلك، مع تطبيق عملي حول كيفية ارتداء سترات النجاة وطرق تفعيل قوارب النجاة والتعرف على مكوناتها وكيفية استخدامها، كما تضمن البرنامج التدريبي شرحا لآلية التحكم بعمل الدفة والمقود اليدوي للسفينة والمراقبة أثناء الإبحار، والإبحار لمسافات أطول لتمكين المشاركات من القيام بأدوار المناوبة في السفينة وتطبيق مهارات وفنون الإبحار بكافة أنواعه وبشكل أشمل.

إضافة حقيقة

وحول انطباعات المسؤولين والمشاركات في الدورة قدم محمد بن عبدالله الهنائي المدير العام المساعد للكشافة بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات جزيل شكره لقائد السفينة والطاقم على جهودهم في تقديم هذه البرامج للكشافة والمرشدات على المستوى المحلي والمستوى الخارجي في رحلات السفينة التي تعتبر إضافة حقيقية وتعاونا بين كشافة ومرشدات عمان والبحرية السلطانية العمانية ممثلة في سفينة شباب عمان الثانية جاء ذلك في حديث دار بينه وبين طاقم السفينة، وأضاف الهنائي: يأتي تنظيم الدورة ضمن منظومة التوأمة بين المؤسسات الحكومية في تنفيذ جملة من المبادرات والمشاريع والبرامج في إطار مسؤوليتها المجتمعية مشيرا إلى تحقيق أهداف الدورة وذلك بفضل تضافر جهود المعنيين بالبحرية السلطانية العمانية والمديرية العامة للكشافة والمرشدات والذي سيساهم في تفعيل دور مرشدات البحرية إلى جانب إكسابهم المزيد من المهارات والمعارف في العلوم البحرية.

قيم ومهارات

وقالت الجوالة عفراء بنت حمد بن بطي المعمرية من عشيرة جوالة كلية الخليج: إن الدورة فرصة من ذهب أتيحت لها لتكون ضمن المشاركين في دورة الإبحار والمغامرة في سفينة شباب عمان الثانية، مشيرة إلى اكتسابها للعديد من القيم والمهارات الإيجابية على الصعيدين الشخصي والعملي، مؤكدة على الجهوزية التامة لطاقم السفينة وبطرق احترافية للتعامل مع مختلف الشخصيات في الدورة، مضيفة اكتسابها لمهارات وقيم مختلفة بطريقة مباشرة وغير مباشرة خلال الـ١٠ أيام الماضية واعتبرت الدورة من أعظم إنجازاتها لهذا العام، ووجهت الشكر للجهات المنظمة بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات والبحرية السلطانية العمانية متمثّلة في سفينة شباب عمان الثانية. وقالت الجوالة سبأ بنت راشد المغيزوية من عشيرة جوالة جامعة الشرقية: بعد خوض المغامرة والمتعة والتجربة التي أثمرت بالبهجة والمتعة والاستفادة في نفوسنا تم إسدال الستار على الدورة التي قاد تدريباتها طاقم متكامل يتمتع بروح الفريق الواحد والعطاء بلا حدود، موجهة جزيل شكرها لجميع طاقم السفينة على الفرصة التي أتيحت لهن متمنية استمرار مثل هذه الدورات. وقالت القائدة زهرة الشندودية من مفوضية الظاهرة: اشكر المديرية العامة للكشافة والمرشدات على إتاحة الفرصة لي للمشاركة في سفينة شباب عمان الثانية فمن خلالها تعلمت الكثير من المهارات والمعلومات، كما وجهت الشندودية شكرها لطاقم السفينة الذي ساهم في توصيل المعلومات بسهولة ويسر والشكر موصول لجميع المتدربات في السفينة.
وقالت الجوالة إخلاص بنت ناصر المعمرية من عشيرة جوالات نادي السويق: التحاقي بالدورة فرصة لا تتوفر في أي وقت، نظرا لما وفرته لنا من بيئة لاكتساب الكثير من المعلومات الجديدة عن سفينة شباب عمان الثانية والإبحار الشراعي وكيفية إنقاذ الغريق وأيضا كيفية إخماد الحريق والإسعافات الأولية، كما أضافت لها العديد من المهارات مثل تسلق الصواري وشد الحبال وتحديد موقع السفينة عن طريق الخرائط الملاحية، وأخيرا وجهت المعمرية شكرها للمديرية العامة للكشافة والمرشدات لإتاحتهم الفرصة لها للمشاركة كما قدمت شكرها لطاقم السفينة لجهودهم المبذولة في تقديم المعلومات والمهارات للمتدربات.