«شعلة جلاس بوينت» تحول ابتكارات الشباب إلى مشاريع قابلة للتنفيذ في الطاقة المتجددة

توفير التمويل المبدئي لتطوير منتجاتهم وخدماتهم –
كتبت: رحمة الكلبانية –

أطلقت شركة جلاس بوينت سولار المختصة في توفير حلول الطاقة الشمسية لصناعة النفط والغاز أمس برنامج «شُعلة جلاس بوينت للابتكار»، لتحويل ابتكارات الشباب العماني لمشاريع قابلة للتنفيذ في مجال الطاقة المتجددة وإدارة المياه، خلال حفل أقامته الشركة في انتركونتينتال مسقط، تحت رعاية سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب، وكيل وزارة التجارة والصناعة.
ويعد «شعلة جلاس بوينت للابتكار» برنامجا شاملا مكثفا لاحتضان المشاريع التجارية بإجمالي تمويل أساسي يبلغ 45 ألف ريال عماني مقسمة على المشاريع المتأهلة كل حسب حاجتها. وسيستمر البرنامج بين 15 إلى 36 شهرا، ويضم عشرة أماكن متاحة في مرحلة الاختيار الأولية، حيث يتلقى المشاركون خلالها الدعم الفني لوضع خطة عمل قبل الجولة النهائية من التقييم التي سيتم خلالها اختيار ثلاثة منهم في البرنامج الشامل لاحتضان المشاريع التجارية.
ويأتي هذا البرنامج الذي يعد الأول من نوعه بالتعاون مع مجلس البحث العلمي، ومجمع الابتكار مسقط، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة)، وشراكة؛ بهدف المساهمة في تعزيز وغرس ثقافة الابتكار المستدام في قطاعي الطاقة المتجددة وإدارة المياه وإلى الاستفادة من نمو قطاع الطاقة المتجددة من خلال توفير برنامج مكثف ومتكامل يركز على تطوير الحلول المبتكرة التي من شأنها تحقيق الاستدامة بالسلطنة.
المشاركة في البرنامج
ومنذ لحظة تدشينه أصبح باب التقديم في البرنامج مفتوحا حتى 30 يونيو القادم لتلقي أفكار الشباب المتطلعين إلى تحويل ابتكاراتهم إلى مشاريع قابلة للتطبيق. وستقوم الشركة خلال الأسابيع المقبلة بجولات في جامعات وكليات متعددة في مختلف أنحاء السلطنة لتوفير المزيد من المعلومات والتفاصيل حول البرنامج.
ويشترط على الفريق المتقدم للمشاركة ألا يزيد عدد أفراده عن خمسة أشخاص بقيادة عمانية، وأن تتوفر لدى جميعهم الخبرات الفنية والإدارية الكافية، وأن يمتلك المتقدمون نموذجا عمليا جاهزا فعليا بفكرة المشروع المقترح ضمن محاور البرامج المحددة. كما ستتوفر فرصة للأفراد الذين يشغلون أو سبق لهم أن شغلوا مناصب إدارية عليا للمشاركة كمشرفين في البرنامج شريطة أن يمتلكوا مهارات ممتازة في التواصل مع الآخرين وخبرات سابقة في التوجيه والإشراف بالإضافة إلى عدم ممانعتهم بالتنقل إلى مختلف محافظات السلطنة وتخصيص وقت لمقابلة المتدربين خلال مراحل البرامج المختلفة.
عملية الاختيار والتقييم
وتم تصميم برنامج «شُعلة جلاس بوينت للابتكار»؛ لرفد المشاركين بخبرات تساعدهم في تحويل اختراعاتهم النموذجية إلى مشاريع فعلية قابلة للتنفيذ والتسويق، وبعد التقييم المبدئي سيتم اختيار 10 متقدمين للمشاركة في المرحلة الثانية للبرنامج الذي يستمر على مدار ثلاثة أشهر؛ وذلك لاختبار أفكارهم وقابلية تطبيقها وجدواها التجارية. وسيتم بعد ذلك اختيار ما يصل إلى 3 مبتكرين لإكمال مرحلة «احتضان الابتكار» المكثفة؛ حيث ستوفر لهم جلاس بوينت التمويل المبدئي لتطوير منتجاتهم وخدماتهم. وبعد إكمال هذه المرحلة، ستتاح لهم الفرصة للتواصل مع المستثمرين من أجل تنمية وتوسيع أعمالهم ومشاريعهم.
ويُشكل هذا البرنامج منصة لتطوير الحلول المبتكرة التي من شأنها أن تعزز جهود السلطنة للتغلب على التحديات المستقبلية من محورين أساسيين هما الطاقة المتجددة وإدارة المياه. ويشمل المحور الأول عددا من الفئات مثل حلول الطاقة المتجددة للاستخدام المنزلي، والطاقة المتجددة لأنظمة التبريد وتكييف الهواء، وتحسين كفاءة الطاقة، إضافة إلى نُظم تحسين توليد الطاقة وتخزينها. فيما سيركز المحور الثاني على طرق تحسين أنظمة إدارة المياه باستخدام الطاقة المتجددة، وحلول تجميع المياه وإدارتها للاستخدام المنزلي.
وقال ستيفن موس الرئيس التنفيذي لجلاس بوينت سولار: إن البرنامج يهدف أيضا إلى تعزيز مكانة ودور السلطنة كرائدة عالمية في تقنيات الطاقة المتجددة، وسعيا منا إلى دفع عجلة الابتكار وغرس ثقافته وتمكين المواهب الوطنية بمشاركة الخبراء من تحقيق النجاح الذي حققته شركة جلاس بوينت سولار التي بدأت كشركة تكنولوجية صغيرة في سيليكون فالي (وادي السيليكون) في كاليفورنيا، وأصبحت فيما بعد ضمن أكبر وأسرع الشركات نموا في مجال الطاقة الشمسية على مستوى العالم؛ بفضل الفرص القيمة التي أتيحت لها في عُمان.
وقال سعادة الدكتور هلال الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي: «لا شك أن البرنامج سيدعم الابتكار وريادة الأعمال المبنية على المعرفة في مجالات الطاقة المتجددة والمياه؛ ولذلك يحرص المجلس على تقديم الدعم الفني والمادي للمبتكرين ورواد الأعمال المشاركين في البرنامج، مما سيمكنهم من تطوير مشاريعهم لتكون قادرة على دخول السوق والمنافسة والنمو».
وأشار الدكتور أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) إلى أن الهيئة تهدف من خلال مشاركتها في البرنامج إلى تزويد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالمهارات والأسس اللازمة لدعمهم في تأسيس وتنفيذ مشاريعهم المبتكرة وتحقيق النمو والنجاح في قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة. وأضاف: «سنوفر للمشاركين الخدمات الاستشارية والإرشادية بالإضافة إلى فرصة للانضمام والتعرف على شبكتنا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة».
وأكد عبدالله الجفيلي مدير عام شراكة على أهمية البرنامج في مساعدة المبتكرين في تأسيس وتطوير مشاريعهم الخاصة. وأشار إلى الدور الذي ستبذله شراكة في دعم المشتركين في التعرف على الفرص المالية المختلفة، ومساعدتهم في تحديد أفضل وأذكى السبل للاستفادة من رأس المال لتحقيق المزيد من التطور والنمو.
تعزيز ثقافة الابتكار في السلطنة
وقال الدكتور عبد الباقي بن علي الخابوري مدير دائرة المناطق العلمية في مجلس البحث العلمي وممثل مجمع الابتكار مسقط: إن المجمع يهدف من خلال ما يوفره من مرافق متنوعة إلى إتاحة فرص البحث العلمي وتطوير الأفكار المبتكرة في مجال الطاقة والطاقة المتجددة والبيئة والمياه والغذاء والتقنية الحيوية والصحة، وبالتالي الإسهام في دعم التنوع الاقتصادي في السلطنة، مضيفا أن التعاون مع جلاس بوينت سوف يفضي إلى نتائج مهمة ستعود بالنفع على المجتمع عموما.