السيد فهد يصل الدوحة للمشاركة في حفل افتتاح مكتبة قطر الوطنية

سموه يشيد بالأجواء الأخوية التي سادت القمة العربية من أجل تعزيز التعاون المشترك –

العمانية: وصل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء إلى العاصمة القطرية الدوحة مساء أمس تلبية لدعوة القيادة القطرية الشقيقة للمشاركة في حفل افتتاح مكتبة قطر الوطنية، وكان معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله مطار حمد الدولي وعدد من المسؤولين القطريين وسعادة السفير نجيب بن يحيى البلوشي سفير السلطنة لدى دولة قطر وأعضاء السفارة العمانية. وقد أدلى صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء لدى وصوله ببيان صحفي فيما يلي نصه:
«إنه ليطيب لي أن أشارك والوفد المرافق في احتفال دولة قطر الشقيقة بافتتاح المكتبة الوطنية، وأن أنقل تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- إلى أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر وتمنيات جلالته الطيبة للأسرة الكريمة والشعب القطري الشقيق، إن هذه الاحتفالية الثقافية تعد إضافة إلى ما يزخر به العالم العربي من كنوز معرفية وفكرية وعلمية، وإنها لمناسبة طيبة لتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والعلمية، إلى جانب تشجيع الباحثين من الجانبين للاستفادة وتبادل الخبرات بينهما في هذا
المضمار، لقد أولى جلالة السلطان المعظم خلال العقود الماضية كل الاهتمام والرعاية لتعزيز التنمية الثقافية وتوسيع دائرة المعارف وتشجيع الإبداع ورعاية المبدعين بما يتواكب مع التطور الشامل الذي تشهده البلاد، وسلطنة عمان إذ تهنئ الأخوة في دولة قطر على هذا الإنجاز لتتمنى للشعب القطري الشقيق اطراد التقدم والرقي، والله ولي التوفيق».
ويرافق سموه وفد رسمي يضم كلا من معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ومعالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، ومعالي الشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء، كما يضم الوفد الرسمي عددا من المسؤولين في الحكومة.
وكان سموه والوفد المرافق له قد غادر المملكة العربية السعودية، بعد أن ترأس وفد السلطنة في القمة العربية التي عقدت بمدينة الظهران نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – أبقاه الله-. وكان في وداع سموه والوفد المرافق لدى مغادرته مدينة الظهران عدد من كبار المسؤولين بالمملكة العربية السعودية، وقد اختتمت القمة العربية أعمالها في مساء أمس، حيث بعث صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد ببرقيات شكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وكبار المسؤولين، ضمنها سموه تشرفه والوفد المرافق بالمشاركة في القمة العربية نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم، متمنيا لهم دوام التوفيق. وقد أشاد سموه بالأجواء الأخوية التي سادت القمة من أجل تعزيز التعاون العربي المشترك.
كما أعرب سموه عن بالغ الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادةً وحكومةً وشعبًا على الحفاوة والترحيب.