المرضوف: نأمل أن تكون مشاركة رياضيينا في جاكرتا إيجابية

اللجنة الأولمبية تنظم سباق المرح استعدادا للآسياد –
الفهد: الاحتفال بمشاركتكم في مثل هذا الحدث جدير بالاهتمام –
كـــــتب: خالد بن محمد الوهيبي –

أكد معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية على أهمية مشاركة السلطنة في دورة الألعاب الآسيوية التي ستقام في أندونيسيا خلال شهر أغسطس المقبل.
وقال معاليه في تصريح خاص لـ(عمان الرياضي) بعد رعايته سباق المرح الذي نظمته اللجنة الأولمبية العمانية ترويجا لدورة الألعاب الآسيوية الـ18 (جاكرتا – 2018) إن هذا الحدث الآسيوي الأولمبي الذي يقام كل أربع سنوات يمثل أهمية للرياضيين في القارة الآسيوية، ونحن جزء منهم وخلال الدورات السابقة للألعاب الآسيوية كان للشباب العماني دور مهم ومحوري في هذه الدورات وحقق أبناء السلطنة العديد من الميداليات الملونة ونأمل أن تكون المشاركة في الدورة القادمة في جاكرتا إيجابية وأن يحقق الرياضيون الذين سيمثلون السلطنة المطلوب منهم في تمثيل بلدهم خير تمثيل.
من جانبه، وجه الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي رسالة بمناسبة سباق «الجري المرح» قال فيها: إن الألعاب الآسيوية تعزز روح المرح والصداقة في جميع أنحاء القارة،وإن دورتنا الثامنة عشرة للألعاب الآسيوية ستقام في أندونيسيا في أغسطس 2018 – ولكن المتعة ستبدأ هنا معكم، عداؤو الفان ران الألعاب الآسيوية!
هناك أكثر بكثير في دورة الألعاب الآسيوية من الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية. هناك الصداقة وروح الفريق – وهي الصفات التي تدل على المشاركين في سباق الفان ران في جميع أنحاء القارة.
أولا وقبل كل شيء إنها تجمع الجميع معا للمشاركة في الأجواء المثيرة لدورة الألعاب الآسيوية والاحتفال بمشاركتكم في مثل هذا الحدث الجدير بالاهتمام.
ثانيا: إنها تخلق رابطا بين المشاركين في سباق الفان ران جنبا إلى جنب، ومنهم غالبا الآباء والأمهات والأطفال.
ثالثا: إن سباق المرح للألعاب الآسيوية سيترك ذكريات دائمة لدى جميع المشاركين فيه – إنه حدث سيتيح للجميع أن يشعر بأنه جزء من دورة الألعاب الآسيوية.
فمن 18 أغسطس إلى 2 سبتمبر 2018، سيتنافس حوالي 10 آلاف رياضي من 45 لجنة أولمبية وطنية في 40 رياضة و 463 حدثا في المدينتين المضيفتين جاكرتا وبالمبانغ في اندونيسيا.
لقد شـــــــاركتم في الجـــــزء الخاص بكم، من خلال المشــــاركة في ســــباق المرح لألعابنا الآسيوية.
استمتعوا به، استمعوا بهذا اليوم المميز، واستمتعوا بدورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة
وكان سباق المرح الذي أقيم مساء أمس قد انطلق من منتصف الشارع البحري بالقرم وانتهى بساحة دار الأوبرا السلطانية، وشارك اكثر 400 طالب وطالبة مع أولياء أمورهم وعدد من الجمعيات التطوعية وأطفال من اللجنة البارالمبية العمانية وجمعية الأطفال المعوقين.
وتقاطرت شخصيات رسمية وأهلية لمواكبة السباق تقدمهم السفير الأندونيسي لدى السلطنة مصطفى توفيق عبداللطيف والشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وحسين المسلم مدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي وممثل ودورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا 2018.

تكريم الأوائل

قام معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بتكريم الأوائل في السباق، حيث أحرز عزان بن محمد عبدالله المركز الأول للذكور ومحمد بن طالب الحديدي ثانيا، وصالح العنبوري ثالثا، وركان بن طالب الحديدي رابعا، وأسعد الحارثي خامسا، وطاهر العبيدي سادسا ويوسف التهامي سابعا ومحمد العنبوري ثامنا ونبراس الريامي تاسعا وأصيل المعشري عاشرا.
وعلى مستوى الفتيات جاءت خديجة الجساسي أولا وشيماء المعشرية ثانيا ومزنة الهادية ثالثا وفجر الشعيبي رابعا ومريم القنوبي خامسا وارياف الحبسي سادسا ومنار العميري سابعا وانفال الرفاعي ثامنا وحواء الشيدية تاسعا وفاطمة بنت محمد حمدان عاشرا..
كم تم تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة المشاركين في السابق وهم طالب بن عبدالله البلوشي وغالية بنت مسعود الجابري وعبدالله بن سيف عبدالله وشيخة بنت عبد الله الحمادي.
كما تم تكريم الشركات والمؤسسات التي ساهمت في إنجاح هذا السباق.

الزبير: كل الشكر لمن ساهم وشارك في سباق المرح الترويجي –

قدم الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية الشكر إلى كل من ساهم في تنظيم سباق المرح الترويجي، وكذلك كل من شارك في الفعالية من وزارة الشؤون الرياضية، وشرطة عمان السلطانية، والحرس السلطاني العماني، وموظفي اللجنة الأولمبية العمانية وعدد من الشباب المتطوعين فلهم جزيل الشكر والتقدير. وأضاف: إن إقامة هذه الفعالية يأتي تزامنا في إقامتها مع 33 دولة آسيوية بهدف الترويج لدورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا في الصيف القادم، وهذه الفعالية يغلب عليها طابع المرح، وهو يوم مفتوح لمشاركة الأطفال وأولياء أمورهم من خلال إقامة سباق قصير يتناسب وإمكانيات الأطفال المشاركين بهدف غرس حب الرياضية وإدخال ثقافة التفوق والفوز في نفوس النشء منذ الصغر، وكما أسلفت هي ترويج لدورة الألعاب الآسيوية والحمد لله الحضور والمشاركة كبيران والسباق حقق الهدف من إقامته.

طه: السباق نجح في الترويج لدورة الألعاب الآسيوية –

أعرب طه بن سليمان الكشري أمين سر اللجنة الأولمبية العمانية عن سعادته بمشاركة عدد كبير من طلبة وأطفال المدارس في محافظة مسقط بفعالية سباق المرح الترويجي مع أولياء أمورهم.
وقـــــال: إن هذا العدد الكبير أضفى على السباق التميز وحقق النجاح، والهدف من إقامته هو الترويج لدورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا 2018 وكذلك غرس حب الرياضة وتحقيق الفوز لدى الأطفال، ورعاية معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية والشيخ خالد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية والسفير الأندونيسي وعدد من الحضور أعطى للفعالية الزخم والاهتمام الأكثر لهذا السباق.
وقال: إن إقامة اللجنة الأولمبية العمانية لسباق المرح الترويجي لدورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا يأتي مشاركة من اللجنة الأولمبية العمانية ضمن مشاركة 33 لجنة أولمبية آسيوية أبدت موافقتها للمشاركة على ضوء الدعوة التي وجهتها اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية وأيضا المجلس الأولمبي الآسيوي لإقامة مثل هذه الفعالية والهدف كما أسلفنا هو الترويج للدورة الآسيوية القادمة، وهي الدورة الثامنة عشرة التي سوف تقام خلال الفترة من 18 أغسطس إلى 2 سبتمبر التي تشارك فيها السلطنة إن شاء الله بعشر لعبات وببعثة تزيد عن 100 شخص وسوف تحدد بصفة نهائية المنتخبات التي سوف تشارك مع بداية شهر مايو القادم من خلال لجنة التخطيط والمتابعة باللجنة الأولمبية العمانية والحمد لله نجحنا في الترويج من خلال وسائل الإعلام المختلفة ومشاركة عدد كبير من فئات المجتمع في هذا السباق الترويجي.

المسلم: الفعالية ناجحة بمشاركة عدد كبير من الأطفال

قال حسين المسلم مدير المجلس الأولمبي الآسيوي: إن هذه الفعالية ممتازة وناجحة بمشاركة العدد الكبير من الأطفال وأولياء أمورهم وبحضور المسؤولين في الرياضة العمانية وعلى رأسهم معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية، وحضور رئيس اللجنة الأولمبية العمانية والسبب من إقامة هذه الفعالية هو الترويج للدورة الثامنة عشرة لدورة الألعاب الأولمبية الآسيوية التي تقام في الصيف القادم في أندونيسيا، ومسقط هي المدينة أو المحطة الـ13 لإقامة مثل هذا الحدث، الذي يغلبه عليه طابع المرح والترفيه والهدف منه أيضا غرس حب الرياضة وثقافة الفوز لدى النش وهذا الحدث أو السباق الترويجي سوف يقام في كل الدول الآسيوية التي سوف تشارك في دورة الألعاب الآسيوية في اندونيسيا.