ندوة ببركة الموز تناقش الصحة النفسية من وجهة نظر العلم والمجتمع

بركة الموز – علي الذهلي –

عقدت بقاعة الشهباء بجامعة نزوى ندوة بعنوان «الصحة النفسية من وجهة نظر العلم والمجتمع» نظمتها إدارة مدرسة أم الفضل للتعليم الأساسي بنيابة بركة الموز. وتحدث خلال الندوة الدكتور أحمد بن سعيد عبد اللطيف استشاري الطب السلوكي بمستشفى جامعة السلطان قابوس الذي تحدث عن مفهوم الصحة النفسية وكيفية التهرب من المشكلات والحوادث التي تواجه الإنسان وتعدد مفاهيم الاضطرابات النفسية، حيث إن أكثر من 90% من الذين يصابون باضطرابات نفسية يمارسون حياتهم بشكل طبيعي وقد يتعرضون للإساءة والأذى من الآخرين وليس له علاقة بالجنون.
وأشار المحاضر إلى المفهوم الخاطئ المتداول بين الناس في المصاب باضطراب نفسي بان له علاقة بالمس والسحر، مؤكدا أهمية الاستشارات النفسية لعلاج القلق والاكتئاب والوسواس والخوف وهي قابلة للشفاء. كما أكد ان الصحة النفسية هي جزء مكمل للصحة بشكل عام فالأمراض التي تصيب الإنسان من زكام وغيرها لها علاقة بالصحة النفسية من جانب انطواء الإنسان وليس لديه رغبة في مقابلة أحد، فالإنسان الذي يتسم بصحة عقله ولكن سلوكه سلبي فهو ليس صحيحا نفسيا مع نفسه والمجتمع، وأكثر من نصف سكان العالم لديهم اضطرابات نفسية، حيث ان التلوث البيئي يؤثر على الصحة النفسية للإنسان. واختتم المحاضر حديثه بخطورة الاكتئاب النفسي وهو في تزايد مستمر، حيث يشكل 7% كما انه توجد 800 ألف حالة انتحار على مستوى العالم، وأشار إلى البعد الديني للصحة النفسية فالإنسان المؤمن الذي يعمل صالحا سوف تكون حياته طيبة، وضرورة توثيق الصلة بالله تعالى والصبر عند الشدائد والتفاؤل وعدم اليأس.
كما شملت الندوة التي حضرها الدكتور أحمد بن محمد البوسعيدي رئيس قسم الصحة المدرسية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية على عرض مسرحية «الوسواس القهري» التي تناولت تأثير الوسواس على سلوك الإنسان، ومدى تأثيره على المستوى المعرفي والتعليمي وبالابتعاد عن الوسواس يستطيع الإنسان إنجاز ما يصبو إليه.