التنمية الزراعية تنظم ندوة حول سوسة النخيل

بعض الولايات يحظر نقل الفسائل منها –
صحم – أحمد البريكي –

نظمت دائرة التنمية الزراعية بولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة ندوة موسعة عن مخاطر سوسة النخيل للمزارعين أمس الاول بمجلس عام مجز الصغرى تحت رعاية سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام وبحضور المهندس سالم بن علي العمراني مدير عام المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة شمال وجنوب الباطنة والمهندس هلال بن عبدالله القرطوبي مدير دائرة التنمية الزراعية بصحم ورؤساء المصالح الحكومية والمشايخ وأهالي المنطقة وعدد من المزارعين.
و ألقى المهندس هلال بن عبدالله القرطوبي مدير دائرة التنمية الزراعية بولاية صحم كلمة تحدث فيها عن واقع سوسة النخيل الحمراء ومخاطرها وطرق انتشارها وكيفية الوقاية منها وشرح مفصل عند تعرض النخلة للإصابة وأنواع النخيل التي تستهدفها تلك الحشرة والوسائل التي قد تحد من انتشار سوسة النخيل من منطقة إلى منقطة أخرى ، وأضاف القرطوبي ، هناك قرارات وزارية تمنع عملية النقل بإعلان بعض مناطق السلطنة مناطق حظر ومنها ولاية صحم ، بسبب انتشار هذه الآفة ويمنع منعاً باتاً نقل الفسائل من هذه الولاية إلى ولايات أخرى أو حتى داخل الولاية نفسها إلا بعد الرجوع إلى دائرة التنمية الزراعية بالولاية ويبقى الحظر ساري المفعول حتى يتم الإعلان عن براءة الولاية من سوسة النخيل الحمراء ، بعدها سيتم رفع الحظر بناءً على انتهاء الإصابة .
بعدها تحدث ناصر بن خلفان البادي رئيس فريق الفليج الثقافي عن تجربة مكافحة سوسة النخيل الحمراء بقرية الفليج حيث قال : قبل ثلاثة أسابيع نظمنا معسكرا بالولاية وكان التجاوب كبيرا من قبل أهالي القرية مما كان الأثر في توعية الناس من مخاطر هذه الآفة الخطيرة على النخيل وأصبح الجميع يشعر بأن هذه السوسة لها أثر سيئ على الأمن الغذائي في محافظات السلطنة بشكل عام والحمد لله المجتمع أصبح لديه الوعي في كيفية التعامل مع سوسة النخيل الحمراء ، وأضاف البادي تجربتنا حديثة في هذا الجانب وعملنا حالياً على تشكيل لجنة مكونة من 30 شخصا فأكثر فالعمل التطوعي في قرية الفليج يحتاج إلى عدد أكبر من الأفراد بسبب المساحة الزراعية الكبيرة في القرية ويهدف عمل اللجنة إلى متابعة المزارع بشكل متواصل لاكتشاف سوسة النخيل وأيضاً الالتقاء بأهالي القرية لنشر التوعية باستمرار بالتنسيق مع دائرة التنمية الزراعية .
وقال علي بن سيف النخيلي رئيس اللجنة الشبابية التطوعية المكلفة بمكافحة سوسة النخيل الحمراء بقرية الروضة بدأنا العمل في مكافحة سوسة النخيل الحمراء منذ تلقينا الإشعار من دائرة التنمية الزراعية بالولاية بوجود هذه الآفة وانتشارها في البلد وكعاداتنا دائماً كلجنة تطوعية بدأنا العمل في المكافحة وكانت أولى الخطوات تتمثل في توعية الأهالي لهذه الآفة وهي من الخطوات الصعبة التي تعرضنا لها أثناء الحملة فمن الصعوبة إقناع بعض المزارعين للسماح لأعضاء اللجنة دخول مزارعهم لاكتشاف النخيل المصابة بسوسة النخيل الحمراء ولكن مع مرور الوقت استطعنا ولله الحمد توعية الأهالي بالسماح لأعضاء اللجنة بزيارة مزارعهم وتوعيتهم بالمخاطر المحيطة بنخيلهم وهناك بعض المواطنين لا يتقبلون موضوع إزالة النخلة التي تتعرض بشكل كامل لسوسة النخيل وتكون شجرة غيرة نافعة ويجب إزالتها إذا اقتضى الأمر وبمساعدة شيخ المنطقة والتنسيق مع دائرة التنمية الزراعية تغلبنا على هذا الأمر وأصبح الآن الوضع سهلا في كيفية مكافحة هذه الآفة ونشكر دائرة التنمية الزراعية على تواصلهم المستمر معنا وتزويدنا بالمستلزمات الخاصة بعملية المكافحة وتعليمنا كيفية تعرض النخيل للإصابة وكيفية المعالجة وغيرها من الأمور التي تتعلق بالمكافحة وقمنا كلجنة تطوعية بتوفير معدات خاصة للمكافحة . بعدها تم طرح باب الاستفسارات للحضور وتمت دعوة المهندس هلال القرطوبي مدير دائرة التنمية الزراعية للإجابة على التساؤلات .