السويق يهزم المضيبي ويواصل تمسكه بصدارة دوري عمانتل

متابعة: عـبـدالله الوهيبي –

حافظ فريق السويق لكرة القدم على تمسكه بصدارة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي 2017/‏‏2018 حتى مع نهاية الجولة السادسة عشرة للمسابقة، وذلك عقب الفوز الثمين الذي سجله على حساب فريق المضيبي بنتيجة 2/‏‏1 في المواجهة التي جمعت الفريقين أمس الأول على ملعب استاد السيب الرياضي، وشهدت حضورا متوسطا من جماهير الفريقين، خاصة من جماهير السويق التي عودتنا دائما على التواجد في اللقاءات السابقة في بطولتي الدوري والكأس، لكنها في لقاء المضيبي تركت علامة استفهام كبيرة أمام الجميع، على الرغم من تصدر فريقها لمسابقة الدوري حتى الآن، هذا وقد استفاد فريق السويق من نتيجة التعادل الإيجابي التي خرج بها منافسه المباشر فريق الشباب أمام النصر في صلالة إيجابيا 1/‏‏1 في إطار الجولة نفسها إيجابيا ليوسع الفارق بينه وبين الصقور إلى فارق 6 نقاط، لينتظر الفريقان موقعة بعد غـد الأربعاء التي ستجمعهما معا على المجمع الرياضي بصحار و هي التي ستحدد مسارهما بالبطولة في قادم الوقت.

الشوط الأول للمباراة انتهى بنتيجة التعادل السلبي بينهما، بعد شوط متكافئ تقريبا بينهما من ناحية الأداء الفني الذي قدمه لاعبو الفريقين طوال الخمس والأربعين دقيقة، وعلى الرغم من الفرص التي سنحت لمهاجمي الفريقين، إلا أنها لم تستثمر جيدا أمام مرمى الحارسين وليد الحسني (المضيبي) وفايز الرشيدي (السويق) واللذين نجحا في الحفاظ على شباكهما نظيفة حتى مع نهاية الشوط الأول. مع العلم أن لقاء الذهاب بالدور الأول بين الفريقين الذي أقيم على ملعب مجمع صحار الرياضي انتهى بفوز فريق السويق بنتيجة 2/‏‏1 لتتكرر النتيجة نفسها للمرة الثانية بينهما هذا الموسم. أهداف اللقاء جميعها جاءت بالشوط الثاني، حيث افتتح الفريق الفائز التسجيل عن طريق خطأ لمدافع المضيبي محمد المرزوقي (هدف بنيران صديقة) في الدقيقة 64، فيما عزز اللاعب خالد الهاجري النتيجة بإضافته للهدف الثاني في الدقيقة 79. وبالفوز الذي حققه السويق أمس يواصل صدارته للدوري واحتلاله للمركز الأول بوصوله للنقطة 41، بينما بخسارته يتوقف رصيد المضيبي عند 19 نقطة ويتراجع قليلا للخلف في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري. يذكر أن لقاء الذهاب بالدور الأول بين الفريقين الذي أقيم على ملعب مجمع صحار الرياضي انتهى بفوز فريق السويق بنتيجة 2/‏‏1 لتتكرر النتيجة نفسها للمرة الثانية بينهما هذا الموسم.
طاقم التحكيم

أدار اللقاء الدولي محمود المجرفي (حكم ساحة) وساعـده على الخطوط الحكمان الدولي عبدالله الجرداني وسالم محمد العبري وصفوان العبري (حكما رابعا) وخالد الهنائي (مقيما للحكام) ومحمد حمد المخيني (مراقبا للمباراة) وجمال الحبسي (منسقاً عام للمباراة) وحمد بن عامر الحبسي (منسقا إعلاميا للمباراة).

تشكيلة الفريقين

مثل فريق المضيبي وليد الحسني في حراسة المرمى، بالإضافة للاعبين محمد الشكيلي ومحمد الصوافي وقائد الفريق حسن مظفر ومحمد مطر المرزوقي والمحترف اليمني محسن محمد، والجزائري صدام فينقي وعمر نادونج وعاهد الهديبي وعبدالله الصوافي وقذافي المحروقي. فيما مثل فريق السويق في اللقاء كل من قائد الفريق الحارس فايز الرشيدي، إلى جانب محمود مبروك نصيب وعبدالعزيز المقبالي وزكريا الإسماعيلي وخالد الهاجري وحسين الحضري وياسين الشيادي وعمر الفزاري وعمار الشيادي والمحترفان الأجنبيان عبدالله دينج وباسي نياتج.

التغييرات

قام مدرب فريق المضيبي أنور الحبسي بإشراك اللاعبين سعود الحبسي وعمار الحبسي والحسن البرطماني، واخرج اللاعبين محمد الصوافي وعبدالله الصوافي وعاهد الهديفي. فيما قام مدرب فريق السويق العراقي حكيم شاكر هو الآخر بالدفع بثلاثة لاعبين المهاجم محسن الغساني والدولي علي البوسعيدي والحارس أنور العلوي، واخرج اللاعبين حسين الحضري بسبب عامل الإصابة.
البطاقات الملونة

أشهر حكم اللقاء عـددا من البطاقات الملونة الصفراء في حق عدد من لاعبي الفريقين بسبب جانب من الاحتكاكات التي حدثت في اللقاء، ليتوقف اللعب في أكثر من مناسبة، خاصة في شوطه الثاني، كما قام الدولي محمود الغطريفي بطرد حارس السويق فايز الرشيدي في آخر دقيقة من عمر اللقاء لعرقلته مهاجم المضيبي.

الوقت المضاف

أضاف الدولي محمود الغطريفي أضاف دقيقة واحدة كوقت محتسب بدل ضائع للشوط الأول، لم تحمل معها أي جديد، فيما أضافت دقيقتين كوقت محتسب بدل ضائع لإحداث الشوط الثاني شهدت معها احتساب ركلة جزاء لصالح المضيبي، تمكن فيها العنابي من تقليص فارق النتيجة بتسجيل للهدف الأول.

مباراة أعصاب

الجهاز الفني للفريقين بقيادة أنـور الحبسي مدرب فريق المضيبي والعراقي حكيم شاكر (السويق) ظلا على أعصابهما طوال مجريات اللقاء، وذلك بالوقوف على الخط في المنطقة المخصصة لهما، حيث قاما باستغلال توقف المباراة لبعض الدقائق لفترة علاج اللاعبين المصابين، ليعملا على توجيه وأصداء التعليمات الفنية للاعبين من بداية اللقاء وحتى مع إطلاق الحكم لصافرة النهاية لمجريات اللقاء.

حكيم يحقق الفوز الأول

في أول ظهور رسمي له مع الفريق على المستوى المحلي مع فريقه (الجديد- القديم) هذا الموسم نجح المدرب العراقي القدير حكيم شاكر في الخروج بتسجيل إيجابية مع فريق السويق محققا الفوز الأول له مع أصفر الباطنة على حساب العنابي (المضيبي) ليحقق بداية مثالية قبل المواجهة القادمة التي ستجمعه بفريق الشباب في قمة الجولة السابعة عشرة لدورينا، والسؤال الذي يطرح نفسه هل سينجح حكيم شاكر في قيادة السويق لتحقيق بطولة الدوري حتى نهاية الموسم وتحقيق الانجاز الثاني له مع الفريق بعد ان نجح معه في الظفر ببطولة الكأس بالموسم الماضي على حساب فريق ظفار.

تغيير اضطراري

الدقيقة 23 شهدت حدوث تغيير اضطراري للاعب خط السويق حسين بن علي الحضري بسبب تعرضه لعامل الإصابة لم يتمكن معها من تكملة اللقاء حتى نهايته، مما دفع مدرب الفريق العراقي حكيم شاكر لإخراجه مبكرا والدفع بالمهاجم محسن الغساني، ونقول للاعب حسين الحضري سلامات يا كابتن وما تشوف شر إن شاء الله.

غياب حارب الحبسي

افتقد فريق المضيبي لكرة القدم في لقاء السويق الى غياب قائده وحارس عرينه حارب بن عبدالله الحبسي الذي تألق في المواجهات السابقة للعنابي في بطولتي الدوري والكأس، لكنه غاب في اللقاء السابق، ويتوقع غيابه عن الفريق في عدد من المباريات القادمة بالدوري بسبب تواجده خارج السلطنة في دورة تدريبية من قبل جهة عمله، وشارك بدلا منه في لقاء السويق الحارس البديل وليد الحسني الذي رغم خسارة فريقه، إلا أنه تألق في المباراة ونجح في التصدي لعدد من المحاولات الهجومية للاعبي السويق.

حكيم شاكر: الفوز على المضيبي يرفع من معنويات اللاعبين –

بعد أن حقق الفوز الأول له مع السويق في الدوري بالموسم الحالي تمنى العراقي حكيم شاكر مدرب فريق السويق الجديد أن يواصل فريقه تقديم المستويات الفنية الجيدة والخروج بالنتائج الإيجابية من خلال تحقيقه للانتصارات في الجولات القادمة في بطولة الدوري، وخاصة في لقاء القمة بعد غـد الأربعاء أمام المطارد المباشر له فريق الشباب وهنأ لاعبي فريقه والإدارة وجماهير النادي على الفوز الذي سجله الفريق.
وتمنى حكيم شاكر لفريق المضيبي حظا أوفر في المباريات القادمة بالبطولة، ذاكرا أنه رغم الخسارة إلا أنه يعد من الفرق الجيدة التي تقدم مستويات فنية جيدة، وكان ندا قويا لفريقه في فترات كثيرة من عمر اللقاء، وأشاد بالأداء الفني الجيد الذي قدمه لاعبوه ضد السويق الذي أشار الى أنهم قدموا مواجهة فنية جيدة طوال الشوطين، وكانوا قريبين جدا من التسجيل في الشوط الأول ولكن لم ينجح المهاجمون في استثمار الفرص التي سنحت لهم أمام حارس مرمى المضيبي. وأضاف أن فريقه كان محتاجا لتحقيق الفوز في هذه المباراة للظفر بالنقاط الثلاث، بعد أن قدم لاعبوه كل شيء في المباراة، مشيرا إلى الفوز على المضيبي سيرفع من معنويات اللاعبين كثيرا، وسيدفعهم لتقديم أداء أفضل والدخول بروح معنوية عالية في لقاء الشباب بالجولة القادمة، وان فريقه لم يتأثر كثيرا بعد خروج اللاعب حسين الحضري مبكرا في الشوط الأول وتمنى له السلامة وان يعود في اللقاءات القادمة بإذن الله. وعلق مدرب السويق على طرد الحارس الدولي فايز الرشيدي من المباراة، حيث ذكر أنه كان يتمنى لو أن فايز الرشيدي لم يلمس مهاجم المضيبي وترك الكرة تدخل في المرمى كهدف أول، كون فريقه كان متقدما بهدفين دون مقابل، والفريق يلعب في الوقت الأخير من عمر المباراة، ولكن بتدخله وطرده من اللقاء، فإن الفريق سوف يفتقده في المباراة الهامة القادمة، على الرغم من ثقته الكبيرة في الحارس البديل أنور العلوي وبقية العناصر الأخرى التي تسعى لإثبات جدارتها وقوتها من خلال التشكيلة الأساسية للسويق التي تخوض المباريات القادمة في البطولة التي يسعى للحصول عليها بعد الخروج من بطولات كأس مازدا والبطولة الآسيوية وبطولة كأس صاحب الجلالة السلطان المعظم- حفظه الله- للموسم الحالي 2017/‏‏‏2018.

أنور الحبسي: فريقي تأثر بالغيابات وراض عن الأداء الفني –

على الرغم من الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام السويق للمرة الثانية هذا الموسم، إلا أن أنور عبدالله الحبسي مدرب فريق المضيبي أعرب عن رضاه التام للأداء الفني الجيد الذي قدمه إخوانه اللاعبون خلال مجريات اللقاء، وأشاد في الوقت نفسه بالجهود المميزة التي قدمها اللاعبون طوال شوطي اللقاء. وهنأ المدرب الحبسي لاعبي فريق السويق وجماهيره على الفوز، وتمنى حظا أوفر لفريقه في اللقاءات القادمة في بطولة الدوري، لكنه أبدى انزعاجه من النتيجة التي انتهت إليها المباراة في الأخير، وقدم اعتذاره للإدارة وجماهير العنابي على خسارة المباراة التي كان يتمنى الخروج منها بنتيجة إيجابية إما بتحقيقه للفوز أو الخروج بنتيجة التعادل الإيجابي على أقل تقدير. وأضاف المدرب أنور الحبسي أن فريقه احترم الفريق المنافس السويق الذي قال يمتلك عناصر مجيدة، وقدم مباراة جيدة فنية ضد فريقه، وتمنى بدوره أن يعود فريقه لتحقيق الانتصارات ثانية من خلال اللقاء القادم أمام النهضة خارج ملعبه الأربعاء القادم للخروج منها بنتيجة إيجابية وتعويض خسارة السويق الأخيرة للوصول للنقطة 22، معتبرا بأنها ستكون مواجهة صعبة بسبب ضيق الوقت بين المباراتين، وسيكون هناك ضغط للمباريات، بعد فترة التوقف الطويلة والتي ذكر أن فريقه لم يستفد منها كثيرا.
وأشار مدرب المضيبي الى أن فريقه تأثر نوعا بالغيابات نوعا ما، على الرغم من المجموعة التي خاضت اللقاء قدمت مستوى فنيا جيدا، حيث افتقد العنابي لغياب القائد والحارس حارب الحبسي، بالإضافة الى الدولي سامي الحسني والمحترف الاجنبي المدافع كابوري، معتبرا ان تلك هي غيابات كانت مؤثرة على فريقه، وأضاف أن فريقه دائما وأبدا بعد فترة أي توقف يحتاج اللاعبون لخوض عدد من الجولات حتى يعودوا لمستواهم الفني الجيد وتسجيل النتائج الإيجابية، وتحدث عن وضع فريقه الحالي، حيث ذكر ان العنابي يملك حاليا 19 نقطة، وانه على ثقة انه في الجولات القادمة سينجح في تحقيق مزيد من النقاط، وان هدفه القادم هو إبقاء الفريق في منافسات دوري عمانتل بالموسم القادم بإذن الله.

طرد فايز الرشيدي

الدقيقة 91 من عمر اللقاء، أي في الوقت بدل الضائع شهدت طرد حارس السويق فايز الرشيدي بعد قيامه بعرقلة مهاجم فريق المضيبي اليمني محسن محمد وهو في شبه انفراد بالحارس داخل الصندوق، مما دفع الدولي محمود الغطريفي الى احتساب ركلة جزاء صحيحة لفريق المضيبي وطرد الحارس فايز الذي بالتالي سيغيب عن لقاء الشباب القادم في الجولة السابعة عشرة لبطولة الدوري .ليحل بدلا منه الحارس أنور العلوي في المباراة القادمة.

فيربيك تابع اللقاء

الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم المكون من الهولندي فيربيك ومساعده مهنا العدوي تابعا لقاء فريقي المضيبي والسويق منذ بداية اللقاء وحتى نهايته، وقام بتسجيل جانب من النقاط والملاحظات على عدد من عناصر الفريقين، والوقوف في الوقت نفسه على المستويات الفنية للاعبين، لعل وعسى أن تشهد القائمة الجديدة التي ستدخل المعسكر القادم للأحمر دخول عدد من الوجوه الجديدة التي ستمثله في الاستحقاقات الخارجية القادمة.