التعادل السلبي يمنح صحم ومسقط نقطة لا تغني ولا تسمن !

متابعة : عبدالله المانعي –

منح التعادل السلبي صحم ومسقط نقطة لا تغني ولا تسمن رفعت رصيد مسقط إلى 20 نقطة وبلغ صحم النقطة الـ17 وذلك في مباراتهما التي جرت بالجولة الـ16 من دوري عمانتل على ملعب المجمع الرياضي بصحار مساء أمس الأول، وكانت الرغبة قائمة لدى الفريقين منذ الشوط الأول للتهديف بفترة مبكرة وشاهدنا حالة انتشار في ردهات الملعب. في صحم توافرت الفرصة أمام مصطفى محمود مطلع الدقيقة 2 لتنفيذ الضربة الحرة المباشرة بالقرب من خط الـ18 إثر خطأ محتسب لكن تسديدته آلت للخارج. وفي الدقيقة 7 تلقى مهاجم مسقط مصطفى كويات كرة ساقطة أمامه انفرد بها لكن تسديدته اعوجت إلى الخارج مضيعا فرصة هدف محقق لفريقه وتوالت الفرص عقب ذلك لكنها لم تأت بأي جديد رغم جهود يعقوب السيابي في خط وسط مسقط لتمرير كرات إلى قلب الهجوم كما أن تسديدة معاذ الخالدي القاتلة في الدقيقة 44 أبعدها حارس مسقط بكل ثقة عن مرماه وكانت فرصة هدف محقق بنسبة كبيرة.

سيناريو الأداء استمر في الشوط الثاني ورحلة البحث عن التهديف استمرت كان التوغل ليعقوب السيابي في تمريرة من الناحية اليمنى مررها بشكل عرضي لم تجد المتابعة في الدقيقة 46 وراحت خطورتها عن مرمى حارس صحم سليمان البريكي ووقف الحظ عنيدا لمحمد الغساني مهاجم صحم الذي تلقى كرة عرضية سددها برأسية قوية لكنها مرت إلى الخارج بالقرب من مرمى حارس مسقط بعد انقضاء 50 دقيقة وفي الدقيقة 67 تكرر المشهد للغساني إثر تسديدة للكرة من ضربة حرة مباشرة على بعد سنتيمترات من خط الـ18 تدخلت العارضة وأبعدتها عن مرمى مسقط تلتها الفرصة الخطرة للاعب نفسه التي سددها لتؤول للخارج بعد انقضاء 69 دقيقة. الفريقان أضاعا فرصا جميلة للتسرع ورعونة التسديد وغياب الثقة بدليل أكثر من فرصة للغساني في صحم والحال مثله للسيابي وكويات في مسقط .

شوف غيرها !

لاعب مسقط يعقوب السيابي كان في حالة انفراد من الناحية اليمنى عند الدقيقة 27 من الشوط الأول وسقط في إحرام حارس صحم سليمان البريكي وطالب بضربة جزاء لكن حكم اللقاء لم يلتفت إليه ( شوف غيرها )

45 يوما صمت

حالة التوقف لدورينا كانت 45 يوما ظلت فيها الملاعب صامتة اشتغل بعضها على أدوار منافسات كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لكرة القدم والذي توج به نادي النصر للمرة الخامسة في تاريخ مشاركاته بعد أن بدد أحلام صحار بالفوز عليه بركلات الترجيح 5/‏‏4 لانتهاء الزمن الأصلي لشوطي المباراة النهائية بالتعادل بهدفين للكل واستمر الحال في الشوطين الإضافيين، وعانت الأجهزة الفنية والإدارية من فترة التوقف الطويلة وسئم فيها اللاعبون كثيرا لغيابهم عن رتم المباريات.

طاقم التحكيم

أدار المباراة طاقم تحكيم بقيادة علي الحارثي وساعده راشد الغيثي وأيمن الحبسي وفلاح البلوشي وعبدالله الحراصي مقيّما وسعيد الجرداني مراقبا ويوسف المرزوقي منسقا عاما.

كارت أصفر

نال الكارت الأصفر لاعب صحم أحمد المريكي في الدقيقة 37 للخشونة الزائدة ونال زميله عبدالعزيز الشموسي الكارت ذاته في الشوط الثاني.

مدربان

قاد الفريقين في المباراة مدربان وطنيان كان في صحم أحمد العلوي وفي مسقط إبراهيم صومار وعلى مستوى الأجانب مثل صحم جاجني بابا وبا اليدجي ومصطفى محمود وفي البدلاء كان فايز شمسين وفي مسقط لعب له مصطفى كويات وفليب فوميش

رابطة مصغرة

المباراة جماهيريا كانت في الظل لكن تواجدت رابطة مصغرة عدد أفرادها قليل آزرت صحم وحركت الصمت في المدرجات وحتى الواجهة التي كانت تتوشح بالقماش المطرز باللونين الأبيض والأزرق اختفى بريقها فقط تم فرد لوحة مجلس جماهير صحار .

شكوى من التحكيم

شكا أيمن بن عبدالله الفارسي المدير الإداري لفريق صحم الحال من التحكيم ووصفه بأنه كان مشكلة، وتوغل الفارسي في الإشارة إلى أن طاقم التحكيم لم يكن في يومه بدليل أنه في الشوط الثاني كان الوقت بدل الضائع يصل إلى 10 دقائق والحكم احتسب 4 دقائق فقط.

العـــــلوي : تأثرنا باستعجال اللاعبين وغياب التركيز –

قال مدرب صحم أحمد العلوي : الحمدلله رب العالمين كرة القدم بها الفوز والخسارة والتعادل والرغبة كانت موجودة للفوز والإشكالية التسرع في الشوط الأول و 6 ضربات ركنية لم يتم استغلالها كانت كفيلة بالتهديف وفي الشوط الثاني اعتمدنا في الأداء على العمق والأطراف ومرة يتكرر مشهد التسرع نتيجة الرغبة في تحقيق الفوز لأن الوصول كان متاحا لنا كثيرا لكن كنا محتاجين للتركيز الذي وضعنا في مأزق. وفي رده على استفسار عمان الرياضي بالمؤتمر حول ما إذا كان صحم ينقصه الهداف أم لا أفاد: الهداف موجود بدليل الفرص التي لاحت للغساني والبقية ونحتاج في المباريات المقبلة للتوفيق والتركيز وأشيد بالتركيز الدفاعي في المباراة مع الشق الهجومي الذي لم يوفق والقادم نريد منه النقاط الثلاث في كل مباراة ويلزمنا الاستفادة من أخطاء هذه المباراة وأكرر القول بأننا تأثرنا باستعجال اللاعبين.

إبراهيم صومار: النتيجة لم تخدمنا والقادم أصعب –

قال إبراهيم صومار مدرب مسقط : أعتقد أن النتيجة لم تأت لصالح الفريقين وفي مجمل المباراة الظروف المناخية في الشوط الأول تأثرنا بها وحالفنا الارتباك وتوقف الدوري جعلنا نبدأ من جديد وأشركت 3 لاعبين من الشباب والفريقان أديا وصحم كان ماسك الزمام على مدار الشوطين والمرتدات لفريقي كانت أفضل و3 فرص في آخر 7 دقائق من الشوط الثاني ضاعت من مصطفى وفيليب والسيابي وهذه ثاني مباراة لي مع الفريق.
ونفى صومار أن يكون فريقه بحاجة لهداف وقال : لدينا مهاجم قناص مصطفى لكن لم يـــوفق في المباراة بالإضافة إلى يعقوب والبقية، ورأى صومار أن القادم صعب جدا في دوري مضغوط جدا ومعظم مبارياتنا خارج مسقط لكن هذا واقع لا مفر منه وعلينا أن نشتغل على تكييف الأمور في المباريات القادمة.

سقوط اللوحات الإعلانية –

بحكم ظروف الطقس التي كانت سائدة أدت قوة الهواء إلى سقوط اللوحات الإعلانية بالمجمع وتحديدا خلف المرميين من الشمال والجنوب وقد سارع عمال الشركة القائمة على خدمة المجتمع في إزالتها بعيدا عن المرميين باتجاه سور المدرجات لضمان توفير عنصر السلامة.