المشيفري يهدي النصر نقطة ثمينة من الشباب بدوري عمانتل

شهدت غيابات مؤثرة لعناصر الفريقين –

أهدى يونس المشيفري اللاعب المجيد في صفوف الفريق الكروي الأول بنادي النصر فريقه نقطة ثمينة من منافسه الشباب عندما أدرك التعادل في الوقت بدل الضائع من المباراة التي تعتبر المواجهة الخامسة بين الفريقين هذا الموسم والتي قدم من خلالها الطرفان مستوى متكافئا طوال الشوطين بالرغم من الغيابات المؤثرة في صفوف الطرفين إلا أن البدلاء قدموا مستوى جيدا، حيث شهد الشوط الأول مستوى متكافئا مع أفضلية نسبية لفريق الشباب إذ كانت البداية حذرة حتى الدقيقة الرابعة التي من خلالها سدد المشيفري تسديدة من خارج منطقة الجزاء إثر خطأ احتسبه حكم المباراة إلا أن تسديدته أخرجها حارس الشباب الى ركنية ليواصل بعدها الفريقان مسلسل تبادل الهجمات حتى الدقيقة ١٠ التي من خلالها أضاع يونس المشيفري هدفا عندما توغل في منطقة جزاء المنافس إلا ان تسديدته كان الحارس المهند البلوشي لها بالمرصاد.
الفريقان واصلا لتبادل الهجمات حتى الدقيقة ١٤ التي أضاع من خلالها المحترف روبرت جانسا فرصة هدف عندما استقبل عرضية برأسية اعتلت عارضة مرمى النصر الذي كادت شباكه أن تهتز في الدقيقة ١٩ عندما تحصل روبرت فرصة في منطقة الجزاء إلا ان تسديدته مرت بجوار مرمى النصر الذي شعر بالخطر وشن جملة من الحملات لم تشكل الخطورة الكبيرة على المرمى، إلا أن الدقيقة ٤٢ تمكن من خلالها فريق الشباب من إحراز هدف السبق إثر دربكة في منطقة جزاء النصر استغلها ذاكر الخليلي لزيارة شباك الحارس احمد الرواحي حارس مرمى النصر الذي تحصل على فرصة التعديل في الدقيقة ٤٤ عندما تهيأت الكرة ليونس المشيفري الذي لم يستغل الفرصة لهز شباك المنافس عندما أرسل الكرة فوق العارضة لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق الشباب بهدف دون رد.

إضاعة الفرص

دخل الفريقان الشوط الثاني من أجل الوصول للشباك خاصة فريق النصر الذي ضغط على مرمى منافسه من أجل إحراز هدف التعديل إلا أنه أضاع جملة من الفرص التي لم تستغل الاستغلال الأمثل خاصة فرصة المصري فادي فريد في الدقيقة ٦٩ عندما تلقى الكرة في منطقة الجزاء إلا ان تسديدته مرت بجوار المرمى وفِي الدقيقة ٧٢ أضاع يونس المشيفري فرصة هدف عندما استقبل عرضية أنور مبارك برأسية اعتلت العارضة، إلا ان الدقيقة ٨٠ كاد من خلالها الشباب أن يعزز النتيجة عندما تلقى المحترف روبرت جانسا عرضية استقبلها برأسية احتضنها الحارس احمد الرواحي حارس مرمى النصر الذي واصل البحث عن هدف التعديل الذي أتى في الوقت الضائع من عمر المباراة عن طريق الهداف يونس المشيفري لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي ١/‏‏١ عزز كل منهما رصيده بنقطة لتصبح نقاط النصر 25 نقطة في المركز الثالث والشباب 35 نقطة في المركز الثاني.
تشكيلة الفريقين

دخل الفريق الكروي الأول بنادي النصر بتشكيلة مكونة من الحارس احمد بن فرج الرواحي وأنور مبارك وخالد اسكندر بيت نصيب (كابتن) وعبدالرزاق الحسن خالد وايتو إيسين دانيال وعبدالله سعيد وفيصل علي وفهمي سعيد دوربين ويونس بن خليفة المشيفري وخالد الحمداني. بينما دخل الفريق الكروي الأول بنادي الشباب بتشكيلة مكونة من الحارس المهند بن صالح البلوشي وبشار السعدي وشوقي السعدي وخالد بن ناصر البريكي (كابتن) ومحمد السيابي وارنست با اوهين وعمر بن محمد المالكي وفرناندو دون سانتوس ويوهاي اوساكي وروبرت جانسا واذكر الخليلي.

طاقم التحكيم

أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من نايف البلوشي للساحة وساعده على الخطوط كل من حمد الغافري وعمر العلوي ومازن المشيخي رابعا وعبدالله باعبود مقيما ومصطفى الحوسني مراقبا وعوض جمعان بامخالف منسقا عاما للمباراة.

التغييرات

أشرك مدرب النصر المصري حمزة الجمل كلا من حسين علي بدلا من فيصل علي مطلع الشوط الثاني وعمر عادل بدلا من خالد الحمداني في الدقيقة 63، فيما أشرك المدرب الوطني علي الخنبشي مدرب الفريق الكروي الأول لنادي الشباب كلا من مصعب الشرقي بدلا من عمر المالكي في الدقيقة 68 وعصام الصبحي بدلا من المحترف روبرت جانسا في الدقيقة 82 وسامح الحسني بدلا من محمد السيابي في الدقيقة 85.

الإنذارات

أشهر حكم المباراة نايف البلوشي عددا من البطاقات الصفـــــراء كانت من نصيب كل من خــــــالد الحمداني في الدقيقة ٢٣ والمصري فادي فريد في الدقيقة 49 ويونس المشيفري في الدقــــيقة 78 (النصر) والمحترف فرناندو في الدقيقة ٢٠ ومصعــــب الشرقي في الدقيقة 87 (الشباب).

غيابات

شهدت المباراة غيابات عدة في صفوف الفريقين لاشك كانت مؤثرة كون الغيابات تعد لعناصر أساسية في الفريقين، حيث غاب عن صفوف الفريق 6 لاعبين أساسيين متمثل في كل من احمد السيابي وكابتن الفريق عبدالله نوح بسبب حصولهم على 3 انذارات، حمد الحبسي بسبب عقوبة لجنة الانضباط وإيقافه مباراتين لأحداث مباراة الكأس، وغياب كل من فهد نصيب وأسعد هديب لارتباطهما بالبطولة العسكرية فيما غاب المحترف جوزيف عن الفريق بداعي الإصابة، أما غيابات الشباب فتمثلت في كل من جميل اليحمدي وعبد المجيد اليحمدي واشهاد عبيد آل عبدالسلام وخالد اليعقوبي، لأسباب عدة ولا شك أنها غيابات مؤثرة في صفوف الشباب.

علي الخنبشي: الفريق لم يتدرب والغيابات أثرت علينا –

أكد المدرب الوطني علي الخنبشي مدرب فريق الشباب خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب انتهاء مباراة فريقه مع النصر ضمن الجولة السادسة عشرة من دوري عمانتل أن الفريق لم يجر أي حصة تدريبية بعد مباراة النصر في نصف نهائي كأس جلالته لكرة القدم، والتي كانت السبب الرئيسي في خروج الفريق من منافسات الكأس، ويعود ذلك الى عدم حضور اللاعبين عدا المحترفين. وقال مدرب الشباب للأسف الشديد عدم إجراء حصص تدريبية لا شك أنه أمر سلبي بالرغم من ذلك قدمنا أداءً جيدا خلال مجريات المباراة التي كانت سجالا بين الطرفين وواجهنا فريق النصر الذي يعتبر من الفرق العريقة بالرغم من الغيابات من الطرفين، حيث غاب عن الشباب 5 لاعبين أساسيين بالرغم من ذلك خرجت المباراة بمستوى جيد.
وأشار الوطني علي الخنبشي إلى أنه لم يشاهد اللاعبين إلا في الطائرة المقلة للفريق الى صلالة وهذا أحد نوادر دورينا مؤكدا أنه اختار عناصر الفريق من خلال قائمة اللاعبين 22 لاعبا حضر منهم فقط 17 لاعبا حاولنا توظيفهم قدر المستطاع خلال مجريات المباراة. وفيما يتعلق بأسباب غياب اللاعبين قال الخنبشي: غيابات عناصر الفريق الخمسة الأساسيين تعود لأسباب مختلفة منها ارتباط البعض بجهات عملهم وبسبب عدم حصولهم على مخصصاتهم المالية ولا شك تلك الغيابات كانت مؤثرة جدا على مستوى الفريق بالرغم من أن اللاعبين الموجودين قدموا المردود الجيد إلا أن تلك الغيابات لها ثقلها في الفريق.

حمزة البلوشي: النتيجة عادلة للطـــرفــين –

أكد حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب أن التوقف الطويل أثر على أداء ومهمة الفريق، وقال: بعد التوقف الإجباري للدوري من الصعب أن تدير المباراة بالشكل المرضي خصوصا أننا واجهنا بطل مسابقة الكأس على أرضه وبين جماهيره لا شك أن المهمة لن تكون سهلة، بالرغم من محاولات اللاعبين الخروج بالعلامة الكاملة من المباراة ولكن قدر الله وما شاء فعل ونقدّم شكرنا لجميع اللاعبين الذين قدموا المستوى الإيجابي.
وأضاف رئيس نادي الشباب: غياب لاعبي الفريقين لأسباب مختلفة أثر على أداء الفريقين ولم ترق المباراة الى مستوى طرفي اللقاء ولكن في الأخير أرى أن التعادل عادل للفريقين اللذين أضاعا جملة من الفرص خلال مجريات المباراة التي كنّا نطمح الى تحقيق العلامة الكاملة فيها والاقتراب اكثر للمتصدر.
وحول ما إذا كان الخروج من الكأس قد أثر سلبيا على الفريق قال البلوشي: لله الحمد خرجنا من مسابقة الكأس الغالية ونحن راضون عن ما قدمه الفريق الذي يصل الى نصف النهائي لأول مرة ولا شك كنّا نطمح الى ان نصل لمنصات التتويج ولكن لم يحالفنا الحظ لتحقيق ذلك كون نتيجة مباراة الذهاب هي من أفقدتنا الوصول للنهائي وإن شاء الله نبذل جهدا أفضل خلال استحقاق العام القادم.

الجمل: تعادل مهم رغــم إرهـــاق اللاعبين –

أكد المدرب المصري حمزة الجمل مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر أن الهدف من مباراة الشباب ليس تحقيق نقطة، وقال: الحمد لله أننا حققنا النقطة بالرغم من انه ليس الهدف الأساسي لنا من هذه المباراة المهمة ولكن علينا ان نكون واقعيين بحكم الظروف التي صاحبت المباراة والمتمثلة في تحقيق لقب الكأس والتي كثرت فيها الأفراح في مسقط وصلالة والاحتفالات المتواصلة في محافظة ظفار، بالإضافة إلى غياب عدد من اللاعبين الأساسيين لأسباب مختلفة والتي توازي ٦٠٪ من أعمدة الفريق والأسباب الأخرى أبرزها إرهاق اللاعبين من مسابقة الكأس والضغط النفسي على اللاعبين والجانب الأهم أننا واجهنا فريقا قويا متمثلا في فريق الشباب أحد أقوى الفرق في الدوري الذي دخل المباراة بطموح المنافسة على الدوري من خلال تضييع الفارق بينه وبين المتصدر السويق. وأضاف مدرب النصر: لا شك أن تلك الغيابات مؤثرة ولكن لم أشعر بها من خلال مجريات المباراة خصوصا في شوط المباراة الثاني بعدما قمنا بإجراء التغييرات التي أضافت السرعة في الأداء والتمركز وقطع الكرات مع باقي عناصر الفريق بدليل حصول الفريق على عدد كبير من الكرات الثابتة وأهدروا العديد من الفرص أمام المرمى والتي أدت إلى حصولنا على النقطة التي اعتبرها بطعم الفوز بالرغم من أنها ليست هدفنا ولكن في ظل ظروف المباراة وإصرار اللاعبين على تحقيق النقطة هنا يجب أن أقدم شكري لجميع اللاعبين حيث إن مباراة الشباب تعد الأفضل من حيث التنظيم.
وأشار الجمل إلى أن تحقيق النقطة سوف يمنح الفريق دفعة معنوية خلال المواجهات القادمة خصوصا مواجهة ظفار والسويق القادمة لذلك فإن الخسارة كانت سوَف تؤدي إلى هبوط الفريق ولكننا لله الحمد ما زلنا في المركز الثالث لذلك أعتقد ان النقطة أمام الشباب تعتبر إيجابية ونطمئن على حضور بعض اللاعبين للمرحلة القادمة المهمة خصوصا أن اللاعبين الذين غابوا عن الفريق في مباراة الشباب سوف يكونون في جاهزية تامة للمواجهات القادمة التي ستكون بها ضغوط كبيرة على اللاعبين لذلك يجب أن يكون هناك تدوير للاعبين حتى نستطع ان نقدم الأفضل في جميع المواجهات وإن شاء الله نحقق من خلالها مزيدا من الانتصارات للنصر.