خادم الحرمين يرفض نقل السفارة الأمريكية الى القدس والقضية الفلسطينية الأولى حتى تحل ويندد بالتدخلات الإيرانية

الظهران (السعودية), 15-4-2018 (أ ف ب) – رفض العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في افتتاح القمة العربية، قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها الى القدس، المقرر الشهر المقبل.
وأكد الملك في كلمته في افتتاح الدورة الـ29 من القمة “نجدد التعبير عن استنكارنا ورفضنا لقرار الإدارة الأمريكية المتعلق بالقدس” موضحا “نؤكد على ان القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الارض الفلسطينية”.
و أكد العاهل السعودي أن القضية الفلسطينية ستظل هي القضية الأولى حتى يتم حلها.
وقال في كلمته ف :”القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى وستظل كذلك حتى حصول الشعب الفلسطيني الشقيق على جميع حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.
ودعا الى موقف اممى قوى لمواجهة سلوك ايران فى المنطقة.
واشار الى ان اتفاق الصخيرات هو الطريق لحل الازمة الليبية ووحدة اراضيها، مؤكدا ان الامن القومى العربي منظومة كاملة لاتقبل التجزئة.
«وكالات