دخول الجابر.. هل يعني خروج الحبسي ؟!

قبل أن يزول مفعول الفرحة الكبيرة للحارس الدولي على الحبسي بعد حصوله على لقب الدوري السعودي مع فريقه الهلال، جاءت الأخبار تنقل له خبرا غير سعيد بعد تعيين سامي الجابر لاعب الهلال السابق وقائده رئيسا للنادي.
لم ينتظر سامي الجابر كثيرا بعد تعيينه ليصدر تصريحات واضحة ومباشرة تشير إلى رغبته في إحداث تعديلات كبيرة في صفوف الفريق للموسم الكروي الجديد وأبرزها الاستغناء عن المحترفين في النادي واستبدالهم بأسماء جديدة.
وأكد سامي الجابر أنه سيجري تغييرات شاملة، خلال الفترة المقبلة، وأن أولى قراراته خاص باللاعبين الأجانب ومدرب الفريق.
وأوضح الجابر، أنه يدرس في الوقت الحالي اللاعبين الأجانب، في الفريق، وأنه من المرجح الإبقاء على السوري عمر خربين، والبرازيلي إدواردو، من بين 7 محترفين، وأن أهم قراراته التعاقد مع مدرب عالمي لقيادة الفريق.
وتابع: “أحتاج إلى 5 محترفين أجانب على طراز عال، إلى جوار خربين وإدواردو، ومدرب عالمي صاحب سمعة كبيرة، من أجل الدخول في معترك الموسم المقبل، ونجهز فريقًا قادرًا على انتزاع البطولات القارية”.
يذكر أن قائمة الهلال تضم 7 لاعبين أجانب هم: الحارس الأمين علي الحبسي، ولاعب الوسط الأوروجوياني نيكولاس ميليسي، والخماسي الهجومي، المغربي أشرف بن شرقي، والأرجنتيني إيزيكيل سيروتي، والسوري عمر خربين، والفنزويلي جيلمن ريفاس، والبرازيلي كارلوس إدواردو.