روسيا تحذر من تكرار التجربة الليبية أو العراقية في سوريا

أردوغان بعد مكالمتين مع بوتين وترامب: التوترات خفت –
عواصم – وكالات: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس إنه ناقش مع نظيريه الأمريكي والروسي الخطوات المحتملة لتحقيق السلام في سوريا، وذلك بعد سلسلة من المحادثات الهاتفية في الأيام الأخيرة، وأضاف أردوغان في تصريحات للصحفيين بعد صلاة الجمعة أنه أبلغ الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين بأنه ليس من الصواب زيادة التوترات في المنطقة. وقال إن الوضع الحالي يظهر أن التوترات خفت، لكنه سيواصل محادثاته مع نظيريه الأمريكي والروسي.

وأعلن الإليزيه أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أجرى محادثات هاتفية أمس مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين حول سوريا، وعبر عن أمله في «تكثيف» التشاور بين باريس وموسكو «لإعادة السلام والاستقرار» الى هذا البلد.
من جهتها، حذرت موسكو من اندلاع «حرب» في حال شن هذه الضربات، وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس إنه يأمل ألا تتكرر أحداث ليبيا والعراق في الصراع السوري.
وقال في مؤتمر صحفي إن أصغر خطأ في الحسابات في سوريا قد يؤدي إلى موجات جديدة من المهاجرين وأن الإنذارات والتهديدات لا تخدم الحوار.
وتتواصل منذ صباح امس التحضيرات لإجلاء دفعة جديدة من المرجح أن تكون الأخيرة من مقاتلي جيش الإسلام ومدنيين من مدينة دوما، تمهيداً لاستعادة الجيش السوري كامل الغوطة الشرقية، وفق الإعلام الرسمي.