مواجهات ومئات الإصابات في الجمعة الثالثة لـ «العودة الكبرى»

عباس يندد بإحراق مستوطنين مسجدا في الضفة –
غزة – وكالات: دارت مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب حدود قطاع غزة يوم الجمعة الثالث لاحتجاجات مسيرة «العودة الكبرى» التي أدت منذ اندلاعها الى مقتل 33 فلسطينيا وجرح اكثر من ألفين برصاص الجيش الإسرائيلي.

ودارت مواجهات محدودة بين المتظاهرين الفلسطينيين والجنود الإسرائيليين في عدة نقاط على الحدود مع إسرائيل، في حين ارتفعت حصيلة المواجهات أمس إلى 363 إصابة بالرصاص الحي واستنشاق الغاز.
وذكرت مصادر طبية أن حالة اثنين من الجرحى وصفت بالخطيرة، فيما من بين الإصابات 14 من الطواقم الطبية والصحفيين.
وتقوم على مسيرات العودة لجنة تنسيقية مشكلة من الفصائل الفلسطينية ومؤسسات حقوقية وتستهدف أن تصل ذروتها في 15 مايو المقبل الذي يصادف ذكرى (النكبة) الفلسطينية التي جرت عام 1948م.
على صعيد آخر فقد ندد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، بإحراق مستوطنين مسجدا في بلدة عقربا جنوب نابلس فجر أمس الجمعة، وقال : «ذلك يؤكد على الجرائم الخطيرة التي يقوم بها المستوطنون اليهود، وتتم تحت بصر وحماية قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي».