معرض بصـلالة يجســد مفهـوم البيئـة المروريـة الســليمة والآمنـة

مكتب صلالة – عامر الرواس –
نظمت مدرسة الكنوز للتعليم الأساسي (1-4) بتعليمية ظفار معرضا للأمن والسلامة المرورية. وقالت فاطمة عوض البدر مديرة المدرسة «إن المعرض يشتمل على عدة أركان تضم مجسمات لوسائل الأمن والسلامة من نتاج طلاب مادة المهارات الحياتية بالمدرسة وأخرى للقراءة عن قصص تتعلق بالأمن والسلامة، وأخرى للرسم في مجالات هذا الموضوع الهام، كما تم تخصيص مسرح عرضت خلاله مسرحية عن إشارات المرور»، وأشارت الى أن المعرض يهدف إلى نشر الوعي بالأمن والسلامة حيث استعان الطلاب في أعمالهم المعروضة بمفهومهم الأمن والسلامة من حصص مادة المهارات الحياتية وبذلوا مجهودا مبهرا في تجسيد فهمهم عن البيئة السليمة والآمنة».

وأعربت عن شكرها لكل من ساهم في إنجاز وإنجاح هذا المعرض الذي كان بإشراف عام من طفول بنت سعيد رعفيت معلمة مهارات حياتية بمدرسة الكنوز للتعليم الأساسي وفاطمة رعفيت معلم أول مجال ثاني ونوال بازنبور معلمة مهارات حياتية ولمياء قطني ووجود المسهلي معلمة الفنون التشكيلية وفاطمة العمري معلم أول مجال أول، وهيام داخلي منسقة جائزة شل بالمدرسة وسهام باحجاج وآمنة عكعاك مشرفتي أنشطة مدرسية.
وعبّر النقيب أحمد بن سعيد سالم غواص من إدارة مرور صلالة بقيادة شرطة محافظة ظفار عن تقديره للجهود الرائعة التي بذلت في إقامة المعرض وما تضمنه من أدوات ووسائل تبسط مفهوم الأمن والسلامة للطلاب وترسخ الثقافة المرورية لديهم. وقال سالم سعيد المشيخي  مشرف أول مهارات حياتية «إن المعرض كان هادفا وسعى لغرس الأهداف الإيجابية لنشر الوعي بالتوعية المرورية التي تتكامل مع الجهود الوطنية للتقليل من الحوادث المرورية وتقدم بجزيل الشكر للقائمين عليه وللطلاب الذين نجحوا في توظيف ما درسوه للتعريف بمفهوم السلامة المرورية». وتقدم أبو بكر العامري مشرف مهارات حياتية بالشكر والامتنان لإدارة ومعلمات مدرسة الكنوز والطلاب على ما قدموه في معرض الأمن والسلامة المرورية لنشر التوعية الإرشادية للطلاب بمخاطر الطريق، وشدد على أن المعرض هو دليل على أثر هذه التوعية. وأشاد سعيد مسعود الكثيري مدير مساعد بدائرة البرامج التعليمية للأنشطة والرعاية الطلابية ورئيس الفريق المحلي لجائزة شل للسلامة المرورية على الطريق بالجهود المقدرة للقائمين على المعرض وتقدم بالشكر للمدرسة بكوادرها على إنجاح المعرض الهادف في مجال السلامة المرورية.