تسليط الضوء على أحكام قانون العمل ودور النقابة في رعاية مصالح العمال وحماية حقوقهم

16 محاضرة توعوية محلية نفذها اتحاد العمال العام الماضي –
تقرير – حمد بن محمد الهاشمي –
واصل الاتحاد العام إيصال رسالته وأهدافه للنقابيين والعمال ومختلف شرائح المجتمع من خلال الاستعانة بوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية في مختلف جوانب التوعية والتثقيف، حيث شملت جهود التوعية والإعلام للاتحاد العام خلال العام 2017 تنفيذ عدد من المحاضرات التعريفية والمشاركة بورقتي عمل حملت الأولى عنوان «العمل النقابي» ناقشت مدى ملاءمة التشريعات العمالية لمبادئ المسؤولية الاجتماعية.

كما شملت الجهود الإعلامية أيضا المشاركة في المناقشات ذات الصلة بدور الاتحاد والنقابات العمالية، ونشر المطويات والكتيبات التعريفية وكافة أخبار الاتحاد والقوانين والمعلومات ذات الصلة على الموقع الإلكتروني للاتحاد ومواقع التواصل الاجتماعي للاتحاد. وفيما يلي استعراض تفاصيل الأنشطة التوعوية والإعلامية.

المحاضرات التوعوية

نفذ الاتحاد العام لعمال السلطنة 16 محاضرة توعوية وتثقيفية خلال عام 2017م تم من خلالها تسليط الضوء على أحكام قانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة له، وتاريخ العمل النقابي والتعريف بالنقابة العمالية، ودورها في رعاية مصالح العمال، وحماية حقوقهم المقررة قانونا، وكذلك التشريعات القانونية التي تنظمها.
وشملت هذه المحاضرات عددا من مؤسسات القطاع الخاص وبعض المؤسسات التعليمية الخاصة أبرزها فندق قصر البستان، وشركة صحار لصناعة اليوريا والكيماويات، والكلية التقنية العليا بمسقط، وشركة شديد للحديد والصلب، وشركة بهوان الهندسية، وشركة شل العُمانية للتسويق، وشركة الصحاري للخدمات النفطية، والشركة العُمانية الدولية، وبنك عُمان العربي، وشركة ورلي بارسونز عُمان للهندسة، وشركة الظاهرة كولاس، ومنتجع أنانتارا، وشركة الريف، وشركة الإتقان للاستشارات الهندسية، وشركة الصناعات العربية للتصنيع، وشركة المها للسيراميك.

أوراق العمل

كما واصل الاتحاد العام مشاركاته في تقديم أوراق العمل التي تخدم القوى العاملة وقضاياهم المختلفة، والمشاركة في الجلسات الحوارية والمناقشات ذات الصلة بدور الاتحاد والنقابات العمالية في رعاية مصالح العمال وتنمية مهارات القوى العاملة الوطنية، وهي: منشآت القطاع الخاص بالدقم، وغرفة تجارة وصناعة عُمان، ومحافظة مسقط، وكلية ولجات للعلوم التطبيقية، وكلية عمان للسياحة، ووزارة القوى العاملة، وشركة صحار ألمنيوم، وجامعة السلطان قابوس، وعمانتل، وشركة عمان شابورجي.

اليوم العالمي للعمال

وقد احتفل الاتحاد في الأول من مايو العام الماضي باليوم العالمي للعمال تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة، بحضور عدد من أصحاب السعادة، والمكرمين أعضاء مجلس الدولة، وعدد من المسؤولين بالقطاعين الحكومي والخاص، وممثلي النقابات والاتحادات العمالية، وشهد الحفل تكريم المستحقين لجائزة العمل النقابي لعام 2017م في ثلاث فئات وهي: فئة النقابات العمالية، وفئة ممثلي النقابات والاتحادات العمالية، ومؤسسات القطاع الخاص الداعمة للعمل النقابي أو من يمثلها.

كتاب «تقنيات التفاوض»

دشن الاتحاد تزامنا مع معرض مسقط الدولي للكتاب الذي أقيم خلال الفترة من 22 فبراير إلى 4 مارس 2017 م بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض كتاب «تقنيات التفاوض».
ويعد الكتاب من أهم وأحدث إصدارات الاتحاد العام لعمال السلطنة وجزء من جهوده في بناء القدرات النقابية، ونشر المعرفة الهادفة إلى تعزيز مهارات أعضاء النقابات والاتحادات العمالية حول التفاوض ومفاهيمه وأدواته.
ويشمل في مضمونه تسعة أبواب رئيسية هي: مميزات التفاوض ومفاهيمه، ومناهج التفاوض، والحافز والمفاوض، والتحضير للمفاوضات، واختيار الفريق التفاوضي وتحضيره، ومهارات التعامل مع وضعيات الصراع، بالإضافة إلى بعض المبادئ الأساسية لمفاوضة جماعية ناجحة.

مجلة «سواعد نقابية»

كما واصل الاتحاد العام خلال العام الماضي إصدار الأعداد «الرابع والخامس والسادس» من مجلة سواعد نقابية بما تحتويه هذه المجلة من قيمة ووسيلة إعلامية يتعرف من خلالها النقابيون والعمال على آخر المستجدات والقضايا والأخبار العمالية عبر أقسامها المختلفة من أخبار الاتحاد العام والنقابات العمالية، وكذلك الجوانب التوعوية والقانونية، وحوار عمل، وقضية العدد، وغيرها من الأقسام التي تحمل عنوان نقابة تحت الضوء، وبين الواقع والطموح، وصوت العامل، ولجنة في سطور، ومساحة دولية.

وسائل الإعلام

نفذ الاتحاد في 2017 عددا من الأنشطة الإعلامية التي تم نشرها على وسائل الإعلام المختلفة، حيث تم نشر 11 نشاطا في القنوات التلفزيونية، و63 نشاطا في الصحف والمجلات، و49 نشاطا على القنوات الإذاعية.
كما واكب الاتحاد التطور الإلكتروني الحديث من خلال ظهور وسائل الاتصال الاجتماعي، حيث ساهمت في تسهيل التواصل والتفاعل مع الآخرين من خلال نشر الأخبار والأحداث والأنشطة المختلفة، وقد قام الاتحاد بتغطية ونشر مختلف أنشطته وأخباره عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به «تويتر، والفيس بوك».

المؤتمرات

في إطار تنسيق الجهود في ميادين العمل والعمال على المستويين العربي والدولي؛ فإن مؤتمري العمل العربي والدولي هما أهم وأبرز المؤتمرات التي يشارك فيها الاتحاد العام للعمال سنويا، ضمن وفد رسمي يضم أطراف الإنتاج الثلاثة، وذلك لما لهما من أهمية من حيث المواضيع والقضايا النقابية والعمالية المطروحة التي تناقشها اللجان المنبثقة عن المؤتمرين.

مؤتمر العمل العربي

وشارك الاتحاد في الدورة «44» لمؤتمر العمل العربي التي أُقيمت بالعاصمة المصرية القاهرة في أبريل العام الماضي، ضمن الوفد الرسمي للسلطنة.
وقد عرض المؤتمر تقرير المدير العام لمكتب العمل العربي «التدريب المهني ركيزة أساسية لاستراتيجيات التنمية المستدامة 2030 في الوطن العربي»، وعرض نشاطات وإنجازات المنظمة خلال عام 2016، والنظر في قرارات وتوصيات مجلس الإدارة، ومتابعة تنفيذ قرارات مؤتمر العمل العربي السابق، وكذلك مناقشة المسائل المالية، والخطة، والموازنة، ومذكرة مدير عام المنظمة حول الدورة «106» لمؤتمر العمل الدولي 2017. كما تم استعراض تقارير فنية حول «التقرير السنوي لمتابعة التقدم في إنجاز العقد العربي للتشغيل»، و«تقرير المجلس الاقتصادي الاجتماعي العربي»، وبنود أخرى وفق جدول الأعمال.

مؤتمر العمل الدولي

شارك الاتحاد العام لعمال السلطنة في أعمال الدورة «106» لمؤتمر العمل الدولي الذي عُقد يونيو العام الماضي، بمقر منظمة العمل الدولية، وذلك ضمن وفد السلطنة الرسمي والمكون من أطراف الإنتاج الثلاثة وهم: ممثلو الحكومة، وأصحاب العمل، والعمال.
وناقش المؤتمر تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية، ومقترحات البرامج والميزانية لعامي «2017 و2018»، كما طرح عبر لجانه المعلومات والتقارير عن تطبيق الاتفاقيات والتوصيات، وهجرة اليد العاملة، والتشغيل والعمل اللائق من أجل السلامة والقدرة على الصمود، والهدف الاستراتيجي للمبادئ والحقوق الأساسية في العمل في إطار متابعة إعلان منظمة العمل الدولية بشأن العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة.

المشاركات الخارجية

بناء على الدعوات التي تلقاها الاتحاد العام لعمال السلطنة لحضور عدد من الندوات والاجتماعات والدورات التدريبية، وما لها من دور في تحقيق الاستفادة من الخبرات المختلفة في مجال العمل النقابي وتفعيل تواجد الاتحاد في المحافل العربية والإقليمية والدولية، شارك الاتحاد خلال العام الماضي في عدد منها، ممثلا بأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وموظفيه وبعض أعضاء الهيئات الإدارية للنقابات العمالية.
ومنها: المؤتمر العادي الـ23 للاتحاد العام التونسي للشغل بتونس، والدورة الثانية للجنة الرقابية المالية للاتحاد العربي للنقابات بالأردن، والاجتماع العربي الثلاثي حول «مستقبل العمل» بلبنان، واجتماع الدورة الـ6 للمكتب التنفيذي للاتحاد العربي للنقابات والندوة التحضيرية للدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي بتونس، والدورة 44 لمؤتمر العمل العربي، والاجتماع النقابي المشترك حول «تعزيز التعاون النقابي بشأن هجرة اليد العاملة في بلدان المنشأ والمقصد» بلبنان، ومؤتمر الأكاديمية العالمية للتنظيم بكندا، وندوة إقليمية حول تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية في المنطقة العربية بتونس، ومؤتمر العمل الدولي 106 بسويسرا، وحلقة عمل نقابية عربية حول «تعزيز دور الحركة النقابية في الحملة العالمية ضد عمل الطفل بالأردن، واللقاء الـ15 للمجلس العام الإقليمي للاتحاد الدولي للنقابات عن منطقة آسيا والمحيط الهادي واحتفالات الذكرى السنوية لاتحاد نقابات عمال منغوليا، ودورة تدريبية حول «وظائف أكثر وأفضل لتحقيق النمو الشامل وتحسين آفاق تشغيل الشباب» بإيطاليا، واجتماع حول «العنف والتحرش الجنسي ضد المرأة والرجل في العمل بلبنان، ومؤتمر شبكة الشباب النقابي للاتحاد العربي للنقابات بتونس، واجتماع عربي ثلاثي حول «مستقبل العمل في المنطقة العربية» بالمغرب، ودورة تدريبية حول «أهداف التنمية المستدامة والسياسات النقابية وخطط العمل الوطنية والإقليمية للدول العربية بإيطاليا، ودورة التدريب الإقليمية للدول العربية حول «سياسات العمل والسياسات الاجتماعية للعمل اللائق» بالأردن، وحلقة العمل التدريبية الـ3 لأكاديمية التنظيم النقابي بالمغرب، والدورة الـ68 للجنة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة «سيداو» بسويسرا، والدورة الـ4 لمجلس عام الاتحاد العربي للنقابات بالأردن، والاجتماع الـ9 للجنة الاتحاد الدولي للنقابات المعنية بحقوق الإنسان والحقوق النقابية ببلجيكا، واللقاء الـ17 للمجلس العام للاتحاد الدولي للنقابات ببلجيكا، وحلقة عمل القادة النقابيين الشباب الـ4 حول «الشباب والإعلام» بالبحرين.