الرئيس الإيطالي يشدد على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة

حكومة روما – (أ ف ب) – دعا الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا أمس الأحزاب الى التوافق «في اسرع وقت» لتشكيل حكومة، وذلك اثر جولة ثانية من المشاورات لم تحرز «اي تقدم».
لكن ماتاريلا منح نفسه بضعة أيام من اجل «تقييم كيفية الخروج من المأزق».
وصرح الرئيس للصحفيين «شددت أمام مختلف القوى السياسية على ضرورة أن تكون لبلادنا حكومة مكتملة المهمات». وأضاف أن «ما ينتظره مواطنونا والتنافسية في التجارة الدولية والاستحقاقات الوشيكة والمهمة في الاتحاد الأوروبي وتصاعد التوتر الدولي في مناطق قريبة من إيطاليا تتطلب الإسراع في مكاشفة بين الأحزاب على أن تنتهي في شكل إيجابي».
وأسفرت انتخابات الرابع من مارس عن فائزين اثنين من دون غالبية: لويجي دي مايو رئيس حزب حركة خمس نجوم الذي بات الحزب الأول في إيطاليا بعد حصوله على اكثر من 32 في المئة من الأصوات، وماتيو سالفيني رئيس حزب الرابطة اليميني وزعيم ائتلاف اليمين الذي حل في الطليعة مع 37 في المائة من الأصوات. ويطالب الطرفان بالحكم ويبديان استعدادا للقيام بذلك معا، لكن دي مايو يشترط مسبقا أن تنهي الرابطة حلفها مع سيلفيو برلوسكوني.
غير ان سالفيني يرفض ذلك لأنه لا يمثل وحده سوى 17 في المائة. ومساء الخميس، وفيما كان حليفه الشاب يتلو بيانهما المشترك، ندد برلوسكوني «بمن لا يفقهون حتى بديهيات الديموقراطية».
وأثار ذلك استياء دي مايو الذي دعا برلوسكوني الى «التنحي جانبا» ليسمح بتقدم البلاد.
ومن الواضح إن موقف برلوسكوني اغضب أيضا حلفاءه، وعلق سالفيني الجمعة «الإيطاليون يطالبون الجميع بالمسؤولية والتعقل والوقائع .. انا مستعد للحكم اعتبارا من الغد. ولكن اذا استمر الآخرون في خلافاتهم فسنعود الى صناديق الاقتراع».