العراق: قتلى وجرحى في انفجار واعتقال 3 «دواعش»

بغداد – (د ب أ):أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين العراقية أمس مقتل 24 شخصا وإصابة 15 آخرين بجروح، إثر انفجار عبوتين ناسفتين داخل مقبرة شرق الشرقاط 280 كم شمال بغداد.
وقال المصدر إنه «في أثناء قيام مواطنين في قرية اسديرة شرق قضاء الشرقاط أمس الأول بدفن جثامين أربعة من ذويهم قتلوا صباح أمس الأول على أيدي عناصر داعش، انفجرت عبوتان ناسفتان في تجمع المواطنين، مما أدى إلى مقتل 24 منهم وإصابة 15 آخرين».
وأضاف انه «جرى إخلاء المقبرة ونقل الجرحى إلى المستشفى للعلاج».
وكان المصدر أعلن مساء أمس أن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب 14 آخرون بانفجار عبوتين ناسفتين داخل مقبرة شرق قضاء الشرقاط ،وأن العدد قابل للزيادة بسبب شدة إصابة بعض الجرحى.
وما زالت مناطق شمال محافظة صلاح الدين وجنوب الموصل تشهد هجمات تنفذها خلايا تنظيم داعش في هذه المناطق، على الرغم من إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي القضاء على تنظيم داعش عسكريا.
كما أعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني في العراق، العميد يحيى رسول، اليوم الجمعة أن القوات العراقية اعتقلت 3 من تنظيم «داعش» في عمليات متفرقة شهدتها مناطق في العراق.
وقال رسول في تصريح صحفي «إن القوات الأمنية في قيادة عمليات شرق الأنبار تمكنت وفق معلومات استخباراتية من اعتقال اثنين من الإرهابيين». وأضاف رسول أن «القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد وبعد ورود معلومات استخبارية عن نية أحد العناصر الإرهابية، يسكن محافظة نينوى منطقة الزنجيلي، التسلل إلى داخل العاصمة بغداد عبر طريق ديالى-بغداد، تشكل فريق عمل بالاشتراك مع جهاز الأمن الوطني/‏‏ مكتب الشعب»، مشيرا إلى انه «وبعد المتابعة تم إلقاء القبض على الإرهابي وقد اعترف بانتمائه لما يسمى (كتيبة الفرقان ) التابعة لعصابات داعش ، وتم تسليمه إلى جهاز الأمن الوطني». وأوضح «تم العثور على كميات من العبوات الناسفة وصواريخ قاذفة وأخرى كاتيوشا من مخلفات داعش». ومازال تنظيم «داعش» ناشطا في العراق رغم إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في ديسمبر الماضي القضاء على التنظيم عسكريا في بلاده.