اليمن: حكومة ابن دغر تعود إلى عدن لأول مرة منذ أحداث يناير

صنعاء- «عمان» – جمال مجاهد: عاد رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، برفقة سبعة وزراء مساء أمس الأوّل إلى العاصمة المؤقتة عدن «جنوب اليمن»، وذلك للمرّة الأولى منذ مغادرتها عقب الاشتباكات المسلّحة التي شهدتها المدينة بين القوات التابعة لما يسمّى «المجلس الانتقالي الجنوبي» المطالب بالانفصال والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أواخر يناير الماضي.
وقال رئيس الوزراء في تصريح صحفي «إن العام 2018 هو عام الانتصار الكبير لليمن الاتحادي ورفع المظالم والتقدّم نحو حلول عادلة للقضايا الوطنية ومنها القضية الجنوبية وتحقيق حلم الشعب اليمني على امتداد الوطن، باستعادة الدولة الشرعية، وطي صفحة الاختلالات الأمنية والخدمية التي سادت خلال الفترة الماضية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحرّرة». ودعا رئيس الوزراء جميع أبناء الشعب اليمني «للاصطفاف إلى جانب الشرعية ممثّلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي ومشروعه الوطني، باعتباره طوق النجاة الوحيد لإخراج اليمن من مرحلة الحرب إلى مرحلة السلام، وتأسيس يمن اتّحادي جديد يرتكز على قيم العدالة والمساواة والحكم الرشيد».
من جهة أخرى اجتمع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية معالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزيّاني في مكتبه بمقرّ الأمانة العامة بمدينة الرياض، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.
وتم خلال الاجتماع «بحث الجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي لاستئناف المفاوضات السياسية للتوصّل إلى حل سياسي ينهي الصراع في اليمن وفق المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216». كما تم استعراض نتائج المباحثات التي يجريها مارتن غريفيث مع الأطراف المعنية بالأزمة اليمنية لتدارس سبل تحقيق حل سياسي للأزمة.
وأعرب الأمين العام خلال اللقاء عن مساندة مجلس التعاون للجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي في هذا المجال، مؤكداً حرص دول مجلس التعاون واهتمامها بوقف نزيف الدم في اليمن والحفاظ على أمنه واستقراره، والعمل على إيصال المساعدات الإنسانية إلى كافة المحافظات اليمنية، ومساعدة الشعب اليمني على تجاوز الظروف الصعبة التي يعيشها.
كما تمكّنت قوات الجيش الوطني «الموالي للشرعية» مسنودة بطيران التحالف العربي، من تحرير مواقع جديدة في مديرية كتاف البقع شمال شرق محافظة صعدة «شمال اليمن».