انطلاق مهرجان الإسماعيلية للسينما التسجيلية

القاهرة، «أ ف ب»: افتتح فيلم «الإسماعيلي حبي جيل وراء جيل» لنجدي حافظ عن كرة القدم وفيلم «المتهربة من الأجرة» عن العنصرية في أوروبا لبيبي دنكوارت، الدورة العشرين لمهرجان الإسماعيلية للسينما التسجيلية والروائية القصيرة.
والفيلم الأول تسجيلي عن نادي الإسماعيلية أحد أهم النوادي المصرية بعد ناديي الأهلي والزمالك.
ويصور الفيلم فوز نادي الإسماعيلية على نادي انغلبرت الكونغولي في المباراة النهائية لكاس افريقيا العام 1969 في استاد القاهرة الذي اتسعت مدرجاته لـ 130 ألف متفرج.
أما الفيلم الثاني الروائي القصير «المتهربة من الأجرة» من إخراج رئيس لجنة التحكيم المخرج الألماني بيبي دانكوارت يقدم سيدة عجوز في رحلة في الترام تتعامل بعنصرية شديدة مع رجل اسود جلس إلى جانبها.
وينتهي الفيلم ليتبين ان السيدة العجوز تمارس هذه العنصرية للتهرب من دفع أجرة الترام فيتم إنزالها منه ومنعها من استكمال رحلتها.
وكرمت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم الناقد الراحل علي أبو شادي الذي تولى رئاسة المهرجان لعدة دورات وأعطاه بعدا دوليا متميزا.
واختير 62 فيلما من 43 دولة من بين 1500 فيلم تقريبا من 90 دولة تقدمت للمشاركة في المسابقات الرسيمة التي ينظمها المهرجان وهي مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة والقصيرة والأفلام الروائية القصيرة وأفلام الصور المتحركة بالإضافة الى المسابقة الجديدة الخاصة بطلاب الجامعات المصرية.
ويستمر المهرجان أسبوعا على أن تعلن نتائج المسابقات والأفلام الفائزة مساء الثلاثاء المقبل.