اللجنة التنظيمية للسلة الخليجية تمنح نزوى حق استضافة بطولة الأندية

بعد اعتذار السعودية –
كتب- خليفة الرواحي –
قررت اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي لكرة السلة منح السلطنة حق تنظيم بطولة الأندية الخليجية القادمة في السلطنة باستضافة من نادي نزوى وذلك خلال الفترة من 6 إلى 14 مايو القادم، وتم الاتفاق على إرسال دعوات لإقامة الاجتماع التشاوري لأصحاب السعادة رؤساء الاتحادات الخليجية على هامش بطولة الأندية الخليجية.

جاء القرار في اجتماعها (110) الذي استضافه الاتحاد العماني لكرة السلة وتم خلاله فرض غرامة على الاتحاد السعودي بسبب اعتذاره عن استضافة بطولة الخليج للأندية في مدة أقل عن 45 يوما، كما خرجت اللجنة بعدد من القرارات المهمة في عدد من المواضيع المطروحة على جدول الأعمال، وترأس الاجتماع القطري علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية وبحضور جميع أعضاء اللجنة التنظيمية ممثلي دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بقاعة الاجتماعات بمبنى اللجنة الأولمبية العمانية.
في بداية الاجتماع رحب علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية بأعضاء اللجنة وقدم الشكر والتقدير للاتحاد العماني لكرة السلة على استضافة اجتماع اللجنة متمنيا الخروج بنتائج مثمرة تسهم في تعزيز لعبة كرة السلة في منطقة الخليج ، موضحا أن اللجنة التنظيمية لكرة السلة هي اللجنة الخليجية الوحيدة التي اجتمعت بشكل دوري في تواصل لم يتحقق لأكثر اللجان التنظيمية الخليجية ومنها اللجنة التنظيمية لكرة القدم، مقدما الشكر لجميع الاتحادات الخليجية على تعاونها مع اللجنة التنظيمية. وفي كلمته رحب فريد بن خميس الزدجالي عضو اللجنة الأولمبية العمانية رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة بالضيوف وقال: السلطنة ترحب بكل الأشقاء في دار السلام والمحبة وتفتح أبوابها وذراعيها والجميع هنا في بلده وبين إخوانه، مؤكد أن الرياضة وسيلة للتقارب والتواصل على الخير والمحبة، متمنيا للاجتماع التوفيق وأن يخرج بقرارات تخدم كرة السلة الخليجية وتسهم في تعزيز الأخوة والصداقة بين أبنائها، وان نصل من خلالها إلى بر الأمان ، متمنيا عودة كرة السلة الكويتية للمسابقات الخليجية في القريب العاجل، حتى يكتمل العقد الخليجي. بعدها بدأ الاجتماع الرسمي حيث استعرض محمد على راشد السبيعي الأمين العام  للجنة التنظيمية جدول الأعمال ومنها اعتماد محضر الاجتماع السابق رقم (109) الذي عقد في مسقط، ومناقشة اعتذار الاتحاد الآسيوي عن استضافة بطولة الأندية الخليجية الثامنة والثلاثين، وتحديد الاتحاد المستضيف لذات البطولة، والغرامات المترتبة على الاتحاد السعودي لاعتذاره عن استضافة البطولة، والاشتراكات السنوية المتأخرة على بعض الاتحادات الخليجية، وتحديد مواعيد إقامة بطولات مجلس التعاون القادمة لمرحلة الأشبال وبطولة الرجال وبطولة 3×3 للرجال والشباب للمنتخبات وبطولة الأندية 3×3، ومناقشة نقل مقر اللجنة التنظيمية من قطر إلى الإمارات، ومراجعة عقد الشركة الراعية للبطولات الخليجية.
إقرار

وأقر الاجتماع قبول اعتذار استضافة المملكة العربية السعودية لبطولة الأندية الخليجية الثامنة والثلاثين، مع تطبيق غرامة مالية حسب لائحة اللجنة التنظيمية وقدرها (100) ألف ريال سعودي يستفيد منها الفريق أو الاتحاد المستضيف الجديد للبطولة، وجاءت فرض الغرامة استنادا إلى بند اللائحة التنظيمية والتي تقر في حال اعتذار أي اتحاد عن استضاف بطولة في مدة أقل عن 45 يوما يترتب عليها فرض غرامة مالية، كما أقر الاجتماع إلغاء بطولة 3×3 للأندية للشباب والرجال المقرر إقامتها بالتزامن مع بطولة الأندية الخليجية التي تقام خلال شهر مايو القادم.

المرحلة الثانية

كما قرر الاجتماع إقامة المرحلة الثانية من بطولة الخليج المجموعة (ب) المؤهلة لكأس العالم في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك خلال الفترة من 27 إلى 30 يونيو القادم، وإقرار إقامة بطولة الناشئين تحت 15 سنة في إمارة دبي بالإمارات خلال الفترة من 25 إلى 30 من شهر أغسطس القادم، وأقرت اللجنة إقامة بطولة منتخبات الخليج 3×3 للرجال وبطولة منتخبات الخليج 3×3 للشباب على هامش بطولة منتخبات الخليج للرجال، وأقرت احتساب غرامة على الفريق المشارك بدون حكم مرافق للفريق (5) آلاف ريال سعودي، وتقرر تغريم الفريق المشارك في أي بطولة يرافقه حكم غير مؤهل في اللياقة البدنية ولم يتمكن من اجتاز اختبار اللياقة البدنية قبل موعد البطولة بيوم غرامة وقدرها (5 آلاف ريال سعودي).
وتقرر كذلك تشكيل لجنة لمناقشة مستقبل العلاقة مع الشركة الراعية لبطولات الخليج ومراجعة بنود العقد حيث تكونت اللجنة من علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية ومحمد على راشد السبيعي الأمين العام للجنة التنظيمية وأعضاء اللجنة التنظيمية وأسعد بن مبارك الحسني ممثل السلطنة في اللجنة.
وخلال الاجتماع تمت الموافقة على إعداد رسائل للاتحادات المتأخرة في سداد الاشتراكات السنوية وإرسال نسخة منها للأمانة العامة بعد تحديد موعد نهائي لإرسال الاشتراكات المتأخرة على كل من الإمارات والبحرين والسعودية في موعد أقصاه نهاية شهر أبريل الجاري.

حضور

حضر اجتماع اللجنة التنظيمية القطري علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية ومحمد على راشد السبيعي الأمين العام للجنة التنظيمية وأعضاء اللجنة التنظيمية وهم: ممثل السعودية محمد عبدالله الصالح والإماراتي عبد اللطيف ناصر الفردان والبحريني ناصر عبد الرضا القصير وممثل السلطنة أسعد بن مبارك الحسني والدكتور أحمد محمد الطنطاوي الخبير الفني للجنة التنظيمية لكرة السلة، وحسن الكتش سكرتير اللجنة التنظيمية.