نجوم الحرادي بطلاً لدوري النخبة للمرة الثانية في تاريخه

بركاء- إبراهيم الفلاحي –
توج فريق نجوم الحرادي بلقب بطولة النخبة التابع لنادي الشباب وذلك بعد فوزه على فريق القرحة بركلات الحظ الترجيحية وذلك في نهائي مميز انتهت المباراة فيه بالتعادل الإيجابي بهدف ليحتكم بعدها الفريقان لركلات الحظ الترجيحية والتي ابتسمت لنادي نجوم الحرادي بنتيجة 4-2 وبالرجوع للمباراة فقد انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي شوط أول خلا من الأهداف وتركز معظم اللعب في منتصف ملعب المباراة. لعب الفريقان بتحفظ، وعملا على أن لا يدخل مرماهما هدف وكان الأخطر نسبيا فريق نجوم الحرادي، وفي الشوط الثاني دخل الفريقان بحماس أكبر وتبادل الفريقان الهجمات، كسب فريق نجوم الحرادي ضربة حرة مباشرة في مكان جيد للتسجيل سددها محمد داود الحمداني في المرمى مباشرة على يمين حارس مرمى القرحة لتعانق الشباك، حاول القرحة جاهداً إدراك التعادل ونجح في ذلك بعد أن شن هجمات متتالية على مرمى نجوم الحرادي وأحرز فهد سعيد هدف التعادل، لم يكتف القرحة بالتعادل وظل مهاجماً متفاعلاً مع التشجيع الجماهيري إلا أن الوقت مضى سريعا وأتت صافرة حكم اللقاء معلنة انتهاء شوطي المباراة بالتعادل الإيجابي ليحتكم الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية التي رجحت كفة نجوم الحرادي فأحرز أربع ركلات ترجيحية في حين أضاع القرحة ركلتين الركلة الثانية التي نفذها محمد إبراهيم وصدها حارس مرمى نجوم الحرادي بدر الحمداني والركلة الرابعة التي سددها شعيب البلوشي إلى خارج المرمى، ليتوج بذلك فريق نجوم الحرادي بطلاً لدوري النخبة.

أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من خالد القايدي حكم ساحة وساعده كل من محمد المزروعي وراشد الحارثي وبدر البلوشي حكماً رابعا. رعى مباراة الختام وتتويج البطل الشيخ هلال بن علي المعمري نائب والي بركاء وبحضور حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس نادي الشباب. تم تكريم لجنة المسابقات وحكام المباراة ومعلق المباراة أمجد الرواحي، ثم كرم المجيدون في الدورة وهم: اليسع بن إدريس البلوشي من فريق القرحة بجائزة أفضل حارس، وأحمد بن خلفان الخزيري من فريق النهضة بجائزة أفضل لاعب، ومحمد بن داود الحمداني من فريق نجوم الحرادي بجائزة هداف البطولة، ووليد الفليتي من فريق الجنينة بجائزة أفضل إداري وحصل فريق التضامن على جائزة الفريق المثالي. بعدها كرم فريق القرحة بالميداليات الفضية وتوج فريق نجوم الحرادي بالميداليات الذهبية ودرع البطولة.