16 قتيلا بانفجار عبوة ناسفة والعثور على مقبرة جماعية في العراق

انطلاق حملات الدعاية للانتخابات البرلمانية غدا –
بغداد-(وكالات):قتل 16 شخصا وأصيب 14 اخرون أمس بانفجار عبوة ناسفة خلال تشييع مقاتلين عراقيين قتلوا أمس الأول بيد تنظيم «داعش» وفق ما افاد مسؤول محلي في شمال العراق .

وقال صلاح الدين الشعلان رئيس بلدية قرية اسديرة جنوب الشرقاط، احد آخر المعاقل السابقة لتنظيم «داعش» في شمال العراق، «انفجرت عبوة ناسفة بعد وصول المشيعين الى مقبرة القرية» لافتا الى ان «اغلب الجرحى حالتهم خطرة».
وأعلنت الشرطة العراقية أمس عن العثور على مقبرة جماعية داخل منزل تضم جثثا محترقة مجهولة الهوية شمال مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار 118 كم غرب بغداد.
وقالت مصادر في قيادة عمليات الأنبار إن «قوات من الجيش العراقي في قيادة عمليات الأنبار عثرت على مقبرة جماعية لجثث محترقة مجهولة الهوية داخل أحد المنازل في منطقة الطرابشة شمال الرمادي ، لم يتم التعرف عليها ما إذا كانت تعود لمدنيين أو لعناصر من تنظيم داعش الإرهابي». وبحسب المصادر ، فإن تنظيم داعش أعدم العديد من المدنيين إبان سيطرته على المدن في الأنبار عام 2014.
وتعثر القوات الأمنية على مقابر جماعية بين الحين والآخر في مناطق المحافظة استنادا لمعلومات استخبارية أو من خلال الأهالي بعد أن تمكنت القوات العراقية العام الماضي من السيطرة على محافظة الأنبار أكبر مدن العراق مساحة.
على صعيد آخر أعلن رياض البدران رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أمس أن الحملة الإعلامية للائتلافات والأحزاب المشاركة والمرشحين في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في العراق في 12 من الشهر المقبل ستنطلق غدا.
وقال البدران ، في تصريح صحفي ، إن الحملات الاعلامية ستنطلق بعد غد وتنتهي قبل 24 ساعة من بدء يوم الاقتراع وذلك لإتاحة الفرصة للمرشحين للإعلان عن برامجهم الانتخابية والتعريف بأنفسهم للناخبين.
وأضاف أن المفوضية ستتخذ الإجراءات القانونية الكفيلة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في القانون الانتخابي ، وتنفيذ الفقرات الواردة في نظام الحملات الانتخابية الخاصة بمن يخالف ضوابط الحملات.
ودعا البدران جميع الائتلافات والاحزاب والمرشحين الى التعاون مع مفوضية الانتخابات والالتزام بتطبيق مفردات وضوابط نظام الحملات الانتخابية ، وأن مفوضية الانتخابات صادقت على قوائم المرشحين في وقت سابق استعدادا للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة في 12 مايو المقبل.
ويتنافس في الانتخابات البرلمانية العراقية أكثر من ستة آلاف مرشح لانتخاب برلمان عراقي جديد ، هو الرابع من نوعه منذ الإطاحة بالنظام العراقي السابق ، ويضم 328 نائبا يتولون انتخاب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء.