الولايات المتحدة تدعو الأطراف اليمنية إلى العودة للمفاوضات

صنعاء -«عمان»- جمال مجاهد –
دعت المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت جميع الأطراف إلى العودة إلى المفاوضات السياسية التي تسهّلها الأمم المتحدة والتقدّم نحو إنهاء الحرب في اليمن.

وأدانت الولايات المتحدة في بيان صحفي أمس بأشد العبارات الهجوم الصاروخي لجماعة «أنصار الله» على الرياض.
وشدّد على أن «استمرار هجمات أنصار الله على المراكز السكانية السعودية يشكّك في التزامهم بالمساعدة في تشكيل مستقبل سلمي ومزدهر وآمن لليمن». وكثّفت مقاتلات التحالف العربي غاراتها على العاصمة صنعاء ومحافظات عدّة عقب إطلاق جماعة «أنصار الله» طائرات مسيّرة وصواريخ باليستية باتجاه الأراضي السعودية.
وشنّ طيران التحالف أمس أربع غارات على منطقة الجرّ بمديرية باجل في محافظة الحديدة «غرب اليمن».
كما شنّ طيران التحالف ثماني غارات عنيفة على مطار صنعاء الدولي وقاعدة الديلمي الجوية «المحاذية له» ومحيطهما، بالتزامن مع تحليق مكثّف وعلى علو منخفض، وذلك عقب غارتين على كلية الطيران في شارع الستين بصنعاء.
واستهدفت مقاتلات التحالف العربي، بعدّة غارات مواقع متفرّقة للمسلّحين شمال محافظة البيضاء «وسط اليمن». وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلّحة إن مقاتلات التحالف العربي استهدفت بغارتين مواقع للمسلّحين غرب عقبة القنذع بمديرية نعمان، كما دمّرت بغارة أخرى مدفعية للمسلّحين جنوب منطقة فضحة بمديرية الملاجم. كما استهدفت مقاتلات التحالف العربي بغارتين جويتين تجمّعات للمسلّحين في منطقة فضحة بمديرية الملاجم، أسفرتا عن سقوط قتلى وجرحى من المسلّحين.
وصرّح المتحدّث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي بأن قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت مساء أمس الأول إطلاق ثلاثة صواريخ باليستية أطلقها المسلّحون من محافظة صعدة وشمال محافظة عمران في الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة. وقال العقيد المالكي في بيان إن أحد الصواريخ كان باتجاه مدينة الرياض والآخر باتجاه مدينة نجران والثالث باتجاه جازان، وتم إطلاقها بطريقة متعمّدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تمكّنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضها جميعاً، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصواريخ على الأحياء السكنية ولم تسجّل أي حالة ضرر أو إصابة. كما أكد المالكي تدمير طائرة مسيّرة أطلقت باتجاه مطار أبها الدولي وأخرى باتجاه جازان.
وأعلنت «القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية» أنها نفّذت مساء أمس الأول «عملية واسعة بضربات باليستية على أهداف استراتيجية واقتصادية في مناطق مختلفة في المملكة العربية السعودية».