شي يتفقد تدريبات عسكرية في بحر الصين الجنوبي

بكين-(أ ف ب): أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ أمس على ضرورة بناء قوات بحرية قوية «بشكل عاجل» خلال تفقده في زيارة مفاجئة التدريبات التي تقوم بها البحرية الصينية في مياه بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها، بحسب ما أورد الإعلام الرسمي فيما تستعد الصين لتدريبات بالذخيرة الحية.
وأصبحت المنطقة نقطة ساخنة إذ تقول الولايات المتحدة ان نشاطات الصين فيها تشكل تهديدا على حرية الإبحار في المياه المهمة استراتيجياً والتي بنت فيها الصين ارخبيل جزر اصطناعية قادرة على استضافة معدات عسكرية.
وعرض تلفزيون «سي سي تي في» صوراً لزيارة شي وهو يشاهد الطائرات تقلع من حاملة الطائرات الصينية الوحيدة «لياوننغ»، ويشارك البحارة في وجبة طعام.
وفي كلمة للجنود قال شي ان مهمة الصين في بناء قوات بحرية قوية «أصبحت الآن ملحة أكثر من أي وقت مضى». وتأتي زيارته فيما تستعرض واشنطن عضلاتها في المنطقة حيث قدمت حاملة الطائرات الأمريكية «ثيودور روزفلت» عرضاً الثلاثاء لأعضاء الحكومة الفلبينية.
وبدأت التدريبات التي تشارك فيها سفينة لياوننغ وعشرات السفن الأخرى، في نهاية مارس، وقال مسؤولون أمريكيون إن هذه التدريبات تفصلها مئات الكيلومترات عن تدريبات حاملة الطائرات الأمريكية.
وتشارك في التدريبات 48 سفينة حربية و76 مقاتلة وأكثر من 10 آلاف من عناصر البحرية.وجرت في مكان لم يتم الكشف عنه بحسب صحيفة مرتبطة بالجيش الصيني.
وتؤكد بكين أحقيتها بالسيادة على كل بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد رغم مزاعم مشابهة من عدد من الدول الآسيوية.