المنذري يبحث العلاقات البرلمانية مع رئيس مجلس النواب البحريني

الضـيـف البحريـنـي يشـيـد بمكتسـبـات النهـضـة والمـنـجـزات التنـمويـة الشـامـلـة –
استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه بمقر المجلس في البستان بمسقط أمس معالي أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب البحريني والوفد المرافق له، وذلك في إطار زيارته الرسمية للسلطنة.

ورحب معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة في بداية اللقاء بالضيف والوفد المرافق له، مشيرًا إلى العلاقات الأخوية المتجذرة بين السلطنة ومملكة البحرين التي تحتكم إلى العديد من القواسم المشتركة بين البلدين، منوهًا معاليه بحرص قيادتي البلدين على التطوير المستمر لهذه العلاقات بما يلبي طموحات الشعبين الشقيقين.
واستعرض معالي الدكتور رئيس المجلس المسيرة الشوروية في السلطنة، والتطور الذي شهدته خلال الفترات الماضية، في ظل الحرص السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- على دعمها وتعزيزها لمواكبة تطلعات أبناء السلطنة.
أبرز معاليه الدور الذي يقوم به مجلس عمان في العمل الوطني في إطار الثنائية البرلمانية وضمن دولة المؤسسات. جرى خلال اللقاء استعراض السبل الكفيلة بتطوير مجالات التعاون البرلماني بين الجانبين، إضافة إلى التطرق لعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وأعرب رئيس مجلس النواب البحريني عن سعادته بزيارة السلطنة، مشيدًا بما تشهده من تطور وازدهار، منوها في هذا الصدد بالرؤية السديدة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم المعظم -حفظه الله ورعاه- وقيادته الحكيمة التي أثمرت النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها السلطنة في جميع المجالات، إضافة إلى مواقف السلطنة وجهودها الداعمة لاستقرار المنطقة وتعزيز السلم والأمن الدوليين، وأبرز معاليه العلاقات الوطيدة التي تجمع بين السلطنة والبحرين وحرص البلدين على تطويرها وتنميتها في جميع المجالات بتوجيهات من قيادتي البلدين الشقيقين، وشاهد معالي الضيف والوفد المرافق له فيلما تعريفيا بمجلس الدولة، حضر المقابلة المكرمان نائبا رئيس مجلس الدولة وعدد من المكرمين الأعضاء وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس، كما حضر المقابلة سعادة أمين عام مجلس النواب البحريني وسعادة سفير مملكة البحرين المعتمد لدى السلطنة.
زيارة إلى المتحف الوطني

في إطارِ التعرف على جزء من التاريخ والحضارة العمانية، زار معالي أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب بمملكة البحرين الشقيقة والوفد المرافق له يرافقه سعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى إلى المتحف الوطني حيث كان في استقبال الضيوف ندى الشكيلية من قسم خدمة الزوار.
وأطلع الضيوف على المقتنيات الموجودة في القاعات كان أبرزها قاعة الأرض، والإنسان ووقف على ما تحويه القاعة من مقتنيات حرفية تجسد مظاهر الحياة العُمانية الأصيلة. بعدها، تفضَّل الضيف بزيارة قاعة التاريخ البحري للوقوف على تاريخ السفن العمانية، تبع ذلك جولة في قاعات ما قبل التاريخ والعصور القديمة، حيث استمع الوفد إلى شرح تعريفي موجز عن المتحف الذي يعد الصرح الثقافي الأبرز في السلطنة، والمخصص لإبراز مكنونات التراث الثقافي لعُمان.
ويهدف المتحف إلى تحقيق رسالته التعليمية، والثقافية، والإنسانية، من خلال ترسيخ القيم العُمانية النبيلة، وتفعيل الانتماء، والارتقاء بالوعي العام لدى المواطن، والمقيم، والزائر، من أجل عُمان، وتاريخها، وتراثها، وثقافتها، ومن خلال تنمية قدراتهم الإبداعية، والفكرية، ولاسيما في مجالات الحفاظ على الشواهد، والمقتنيات، وإبراز الأبعاد الحضارية لعُمان؛ وذلك بتوظيف واعتماد أفضل الممارسات والمعايير المتبعة في مجالات العلوم المتحفية.