إبراز دور الأخصائيين الاجتماعيين بالداخلية

نزوى ــ أحمد الكندي –
احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية باليوم العالمي للخدمة الاجتماعية، وذلك في ملتقى أقيم بجامعة نزوى نظمته دائرة البرامج التعليمية ممثلة بقسم التوعية التربوية والرعاية الطلابية، وأقيم برعاية رسمية بنت خلفان بن محمد العبرية المديرة المساعدة لدائرة البرامج التعليمية للأنشطة التربوية والرعاية الطلابية بتعليمية المحافظة بحضور عدد من المشرفين في المجال الاجتماعي، ومشاركة 170 أخصائية وأخصائيا اجتماعيا بالمحافظة، وقد جاء هذا الاحتفال بهدف تقوية التواصل بين الأخصائيين الاجتماعيين وتعزيز ثقافة التكامل والتعاون بينهم بالإضافة إلى عرض المشاريع والبرامج والتجارب والإجادات المستمرة للأخصائيين الاجتماعيين بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية.

وتضمن الحفل لقاء مع مواهب متعددة من فكر الأخصائيين الاجتماعيين حيث ألقت الأخصائية سعدية السعدية كلمة الأخصائيين تحدثت فيها عن مكانة المناسبة في قلوب الاجتماعيين وما تمثله لهم من نبض جديد للعطاء وتحقيق الطموحات وفي ترسيخ المبادئ السامية التي من أجلها جاءت احتفالية هذا العام. بعدها تم إلقاء قصيدة شعرية للشاعر أحمد بن عبدالله العبري قدمتها الأخصائية نجية العبرية، وكذلك فقرة عرض المناشط والفعاليات والمشاريع التي قدمتها قطاعات المدارس بالمحافظة للأخصائية تركية البوسعدية وتلتها المسابقات الترفيهية من تقديم الأخصائي الاجتماعي عبدالله الفهدي، كما قام الأخصائي الاجتماعي عبد العزيز الهنائي بتدشين مشروع قطاع بهلا والحمراء، وهو عبارة عن مقاطع فيديو توعوية لعدد من القضايا والظواهر التي تنتشر في مدارسنا كقضية التنمر ومضغ التبغ غير المدخن (الأفضل) والتحرش الجنسي لدى الأطفال. بعدها قدمت الأخصائية نبيلة المعولية حوارا مفتوحا حول قضايا الأخصائيين الاجتماعيين شارك فيه الحضور بكل إيجابية وشفافية، وفي ختام الحفل قامت راعية المناسبة بتكريم المنظمين للحفل والمؤسسات الداعمة له بالإضافة إلى تكريم الموظفين المتقاعدين الذين انتهت خدماتهم في وزارة التربية والتعليم.