افتتاح النسخة الثانية لملتقى العلوم والتكنولوجيا بجامعة ظفار

صلالة – بخيت كيرداس الشحري –
نظمت كلية الهندسة بجامعة ظفار ملتقى العلوم والتكنولوجيا الثاني الذي ضم ابتكارات الطلاب في مجالات الجرافيك والهندسة الكيميائية والمعمارية والمدنية ونماذج ومجسمات للتجارب المعملية ومطويات تعكس مراحل تطور الفكرة إلى الواقع والجوائز والشهادات التقديرية التي تعد بمثابة حصاد لاختراعات الطلاب في مشاركاتهم العلمية في المحافل الداخلية والخارجية، وتم خلال هذا الملتقى دعوة بعض مدارس محافظة ظفار للمشاركة في الملتقى بعدد من الابتكارات من نتاج طلبتها للتعرف على تخصصات الجامعة وما أنجزه طلابها من ابتكارات وفتح آفاق جديدة للتعاون والتطوير بين هواة الابتكار والاختراعات. وقد استمع الدكتور محمد الإمام نائب رئيس الجامعة والحضور خلال جولتهم في أقسام الملتقى إلى شرح مفصل أظهر قدرًا من الموهبة والقدرة على الإبداع وإحداث الفارق في تخصصات الهندسة المتشعبة. وتقدم نائب رئيس الجامعة بالشكر الجزيل للطلاب خلال الملتقى وحثهم على ضرورة بذل المزيد من الجهد في كافة مجالات الهندسة واضعا ثقته التامة في تحقيق ذلك لما شاهده من طموح وتحفز وإصرار لديهم شاكرا أساتذة الكلية على حرصهم على تفوق وتميز طلابهم، مؤكدًا أن إدارة الجامعة ستظل دومًا تدفع حراك البحث العلمي والابتكار ودعم البيئة العلمية الأمثل من مختبرات ومراجع علمية وقيام الملتقى في مبنى التدريب الهندسي الذي يضم أجهزة حديثة ومعامل مختبرية ومحفزات لتدعيم ركائز البيئة العلمية.