صندوق النقد يدعو الاقتصادات النامية إلى إطلاق إمكانات قطاع الخدمات

واشنطن – العمانية : دعت كريستين لاجارد مدير عام صندوق النقد الدولي إلى إطلاق إمكانات قطاع الخدمات خاصة في الاقتصادات النامية.
وقالت في بيان جديد نشره الصندوق على موقعه الالكتروني أن كثيرا من هذه البلدان تغفل مرحلة التصنيع التقليدية وهي تنتقل من اقتصاد قائم على الزراعة إلى اقتصاد قائم على الخدمات ويدعو هذا إلى القلق من إمكانية أن تظل البلدان حبيسة مستويات الإنتاجية المنخفضة فتتضاءل فرصتها في اللحاق بمستويات الدخل في الاقتصادات المتقدمة.
وذكرت أن بعض قطاعات الخدمات وأبرزها النقل والاتصالات وخدمات الأعمال يمكن أن تحقق مستويات إنتاجية تضاهي التصنيع مشيرة إلى أن تلك مسألة بالغة الأهمية بالنسبة لبلدان مثل الفلبين وكولومبيا وغانا التي تتحول فيها العمالة والناتج من الإنتاج الزراعي إلى الخدمات الأعلى قيمة.
وأكدت أن العالم بحاجة إلى زيادة التجارة في الخدمات بما في ذلك التجارة الإلكترونية عن طريق تخفيض الحواجز في هذا المجال وهي حواجز لا تزال شديدة الارتفاع.
ودعت الحكومات إلى الابتعاد عن الحمائية بكل أشكالها قائلة أن التاريخ يشير بوضوح إلى الضرر الذي تلحقه قيود الاستيراد بالجميع وخاصة المستهلكون الفقراء فهي لا تقود إلى زيادة ثمن المنتجات ومحدودية الخيارات المتاحة فحسب وإنما تؤدي أيضا إلى منع التجارة من القيام بدورها الأساسي في دعم الإنتاجية ونشر التكنولوجيات الجديدة.