بالفوز على بهلا.. مجيس يرفع رصيده إلى 14 نقطة

صحار ـ عبدالله المانعي –
رفع مجيس رصيده إلى 14 نقطة وأصبح متساويا مع الرستاق في الرصيد ذاته مؤكدا تواجده في الصدارة بقوة وقد تتغير الأمور بالنسبة للرستاق بفارق الأهداف فقط وذلك بعد تغلبه على بهلا بهدف وحيد في مباراتهما التي جرت مساء أمس على ملعب نادي مجيس ضمن الجولة السابعة من منافسات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم المؤهلة لدوري عمانتل في حين أن الخسارة جمدت رصيد بهلا عند سابقه وهو 3 نقاط وبقي في المركز الخامس.

تقدم مجيس بهدف المباراة الوحيد عن طريق اللاعب الدولي السابق حسن ربيع الذي تمكن من وضع كرته بتسديدة رأسية في شباك حارس بهلا في الدقيقة 43 من الشوط الأول.
وقد توشح اللقاء بحضور جماهير البحري التي أنشدت ألحانا شجية خلف فريقها وسعى صاحب الأرض فريق مجيس لاستثمار الأمور لصالحه عبر فرص لم تجد الطريق سالكا إلى مرمى حارس بهلا في المقابل كانت هناك مجاراة من بهلا لكنها لم تثمر عن شيء.
النتيجة استمرت سلبية وسط أداء متكافئ حتى الدقيقة 31 من هذا الشوط ليبدأ بعدها مجيس في البحث عن هدف وتمكن قبل نهاية الزمن الأصلي لهذا الشوط بدقيقتين من هز شباك الفريق الضيف. وقد ألغى حكم اللقاء هدفا لمبارك المقبالي لاعب مجيس بداعي التسلل في الدقيقة 25 ونفذ لبهلا خليفة السالمي كرة قوية مرت خطرة على مرمى عبدالرحمن المقبالي حارس مجيس وفي آخر ربع ساعة كانت الأفضلية لبهلا الذي احتسب له حكم اللقاء خطأ لم يستغله وفي الدقيقة 45 انفرد لاعب الفريق الأجنبي مهدي ايليدو لكن حارس مجيس أبعدها.
وفي الشوط الثاني نزل مجيس من أجل المحافظة على تقدمه الذي خرج به من الشوط الأول مع إمكانية الإضافة في حين أن طموح بهلا كان التعديل من وضعية تأخره وإزاء ذلك بدأت الفرص تلوح عبر بناء للهجمات وفي الدقيقة 89 كانت هناك فرصة خطرة لأجنبي مجيس على مرمى حارس بهلا غالب العبري لم يوفق فيها وهكذا استطاع مجيس أن يحوز على الغلبة والظفر بالنقاط الثلاث في حين عاد بهلا بخسارة لم يكن يريدها (لكن ما باليد حيلة). وقد خرجت جماهير البحري مطمئنة على حال فريقها الذي وصل إلى معدل جيد من النقاط وتبقت له 3 جولات وهي تريد أن يضع قدمه في عمانتل مبكرا.
أدار اللقاء مازن المشايخي وساعده للخطوط ابو بكر العمري وراشد الغيثي وفلاح البلوشي حكمت رابعا وسالم الصالحي مراقبا وإبراهيم الحوسني مقيما وأحمد البريكي منسقا عاما.