عدد اليهود في العالم لا يزال أقل مما كان عليه عام 1939

القدس- (أ ف ب) – نشرت إسرائيل أمس أرقاما حول عدد اليهود في العالم، مؤكدة أن عددهم عام 2018 لا يزال أقل مما كان عليه عام 1939 عشية الحرب العالمية الثانية.
وابتداء من مساء أمس ، تحيي إسرائيل ذكرى المحرقة، في إشارة إلى أعمال الإبادة التي تعرض لها اليهود خلال الحرب العالمية الثانية على ايدي النازيين ما أدى إلى مقتل 6 ملايين من أصل 16.6 مليون كانوا يعيشون في العالم في 1939.
وتفيد هذه الدراسة التي أجراها مكتب الإحصاءات التابع للدولة، بالتعاون مع مركز الدراسات اليهودية المعاصرة في جامعة القدس العبرية، أن حوالي 14.5 مليون يهودي يعيشون في العالم عام 2018.
وتعد اسرائيل البلد الذي يعيش فيه اكبر عدد من اليهود الذين يبلغ عددهم 6.4 مليون شخص، في مقابل اقل من 450 ألفا في 1939، أمام الولايات المتحدة (5.7 مليون) وفرنسا التي يعيش فيها اكثر من 450 ألف شخص، كما أوضحت الدراسة. ويعيش اكثر من 100 ألف يهودي في ستة بلدان أخرى، كما ذكر مكتب الإحصاءات، وهي كندا وبريطانيا والأرجنتين وروسيا وألمانيا واستراليا.
وتزايدت 10 مرات نسبة نمو السكان اليهود في إسرائيل منذ 1948 تاريخ انشاء هذه الدولة، وفي بقية أنحاء العالم، بلغت نسبة النمو 26%، كما ذكر مكتب الإحصاءات.