جلالة السلطان يعزي الرئيس الجزائري

257 قتيلا في تحطم طائرة عسكرية قرب العاصمة –
العـــمانية و(أ ف ب): بعـــث حـــضرة صاحب الجلالة الســـلطان قـابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ برقية تعزية ومواساة إلى فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في ضحايا تحطم طائرة عسكرية قرب مطار بوفاريك الجزائري. أعرب جلالة السلطان المعظم فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لفخامته وأسر الضحايا والشعب الجزائري الشقيق، داعيًا الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

وقتل 257 شخصا في تحطم طائرة تابعة للجيش الجزائري أمس، بعد إقلاعها من قاعدة بوفاريك الجوية على بعد نحو 25 كيلومتراً جنوب الجزائر العاصمة، وفق ما أكدت وزارة الدفاع موضحة أن القتلى هم في غالبيتهم عسكريون وأفراد عائلاتهم.
وشوهد حطام الطائرة المتفحم بعد إخماد النيران التي شبت فيها في حقل زراعي، حيث انتشرت مئات من سيارات الإسعاف وعشرات من عربات الإطفاء على بعد نحو مائة متر من سور القاعدة.